27 يوليو 2021 05:12 17 ذو الحجة 1442
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
أهم الأخبار

زيادة عدد المتصلين بالخط الساخن لعلاج الإدمان 400%

النهار

حقق الإعلان الذي أطلقه صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي برئاسة / نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعىُ ورئيس مجلس إدارة الصندوق ضمن حملة "أنت أقوى من المخدرات" لتوعية الشباب والفتيات بأضرار تعاطى المخدرات، تحت شعار " رحلة المخدرات ممكن تبسطك في أولها بس أكيد هضيعك في أخرها " المخدرات رحلتها صغيرة متسافرهاش .. أنت أقوى من المخدرات" نسبة مشاهدة وتفاعل كبير من جانب الشباب والمتابعين على صفحة الصندوق على "الفيس بوك" وزيادة عدد الاتصالات على الخط الساخن “16023” لتلقى العلاج ،كما يتضمن أول رسالة موجهة للفتيات لتوعيتهن بخطورة المخدرات .

ويأتى ذلك ضمن حملة كبيرة تقودها وزارة التضامن وصندوق مكافحة وعلاج الإدمان في إطار تنفيذ الخطة القومية لمكافحة تعاطي المخدرات ،حيث بلغ عدد مشاهدي الإعلان للنسخة الأولى والثانية على صفحة الصندوق ما يقرب من 9 ملايين مشاهدة خلال 5 أيام فقط منذ إطلاق الإعلان وبالتحديد مساء الاثنين الماضى وحتى مساء أمس السبت وأن ما يقرب من 90 % من مشاهدي الإعلان على صفحة الصندوق " الفيس بوك " والمتفاعلين معه من الفئة العمرية "15-35 " عاما، بالإضافة إلى عدد المشاهدات والتفاعل الكبير مع الإعلام على اليوتيوب ووسائل الإعلام الأخرى كما أن جميع غالبية التعليقات إيجابية ومشيده بالحملة الإعلامية ولصالح مكافحة الإدمان وتعاطي المخدرات.

وصرحت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، أن الخط الساخن "16023" لعلاج الإدمان شهد خلال الخمسة أيام الماضية منذ إطلاق المرحلة الجديدة من إعلان حملة " أنت أقوى من المخدرات " تزايد عدد المكالمات الواردة على الخط الساخن بنسبة 400 % بالمقارنة بعدد المكالمات التي تلقاها الصندوق خلال نفس الفترة في الشهر الماضي قبل إطلاق الحملة.

وأضافت "القباج" أن المكالمات الواردة إلى الخط الساخن تنوعت ما بين مكالمات لطلب العلاج بالمستشفيات والمراكز العلاجية الشريكة مع الخط الساخن لصندوق مكافحة الإدمان ومكالمات أخرى للمشورة وأنه يتم توفير الخدمات العلاجية مجانا وفى سرية تامة.

من جانبه أوضح عمرو عثمان مساعد وزير التضامن - مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي أن 148 فتاة من ضمن المتقدمين للعلاج من خلال الخط الساخن خلال الخمسة أيام الماضية وهذا يشير الى كسر حالة الخوف لدى بعض الفتيات والتقدم للعلاج ، كما أن مصادر الاتصالات الواردة للخط الساخن ، كانت من المريض نفسه بنسبة 29.40% يليه الأخت بنسبة 16.8% ثم الأم بنسبة 14.6% ثم الأخ بنسبة 11.6% ، مما يسفر عن تزايد الثقة فى خدمات الخط الساخن من قبل المرضى ومما يزيد من نسبة التعافي وتقليل حالات الانتكاسة وأيضا الأم والأشقاء مما يدل على ارتفاع الوعى الأسري فى الاكتشاف المبكر لمرض الإدمان وخلق الدافع لدى الأبناء للعلاج ، كما تشير بيانات المتصلين بالخط الساخن خلال هذه الفترة منذ إطلاق المرحلة الجديدة من حملة" أنت أقوى من المخدرات " بمشاركة فتاة وشاب فى النسختين من الأعلان الاخير ولا يتجاوز أعمارهم 17 عاما إلى أن سن التعاطى من المتقدمين للعلاج كان فى سن مبكرة حيث أن نسبة 49.9 % بدأوا من سن 15 سنة حتى 20 سنة و 29.1 % بدأوا من سن 21 سنة حتى 30 سنة بينما جاء فى سن أقل من 15 سنة نسبه 16 %.

وأوضح " عثمان " أن محافظة القاهرة جاءت فى المرتبة الأولى طبقا لأكثر المكالمات الواردة للخط الساخن حيث بلغت نسبتها 31.9 % ،يليها محافظة الجيزة بنسبة 12.7 % ويرجع ذلك إلى ارتفاع التعداد السكاني وسهولة الاتصال والقرب المكانى للمستشفيات المتعاونة مع الخط الساخن لراغبى العلاج ، فى حين جاءت أكثر وسيلة التعارف على الخط الساخن لعلاج الإدمان هى التلفزيون بنسبه 76.1 % نتيجة التفاعل الكبير مع الحملة الإعلامية يليه الإنترنت 15% يليه الأصدقاء وذلك من خلال مجهودات التوعوية عبر الصفحة الرسمية للصندوق والتفاعل المباشر مع الزائرين واستقبال بعض الحالات الراغبة للعلاج.


وأشار "عثمان" إلى أن أكثر مواد التعاطي الحشيش، حيث احتل المرتبة الأولى طبقا لأكثر أنواع المخدرات بالنسبة للنتائج الخاصة بالخط الساخن بنسبة 51.4 % ،فى حين يأتي تعاطى الهيروين فى المرتبة الثانية بنسبة 36.6 % ،يليه الترامادول بنسبة 30.2 % والبانجو 14% و الأستروكس والفودو بنسبة 12.8% بجانب التعاطى المتعدد " تعاطى اكثر من مخدر ".


كان صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي برئاسة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة الصندوق ، قد أطلق مرحلة جديدة من حملة "أنت أقوى من المخدرات"،لتوعية الشباب والفتيات بأضرار تعاطى المخدرات، تحت شعار " رحلة المخدرات ممكن تبسطك في أولها بس أكيد هضيعك في أخرها " المخدرات رحلتها صغيرة متسافرهاش أنت أقوى من المخدرات".

ويظهر في بداية النسخة الأولى من الإعلان شاب صغير لا يتجاوز عمره 17 عاما، وفى النسخة الثانية فتاة من نفس العمر وهما يستقلان قطار طائر ويشعران في بداية رحلة التعاطي أنهما في سعادة لكنها سعادة وهمية، حتى يشعرا في نهاية الرحلة بالدمار، حيث تلقى الحملة الضوء علي الأضرار النفسية والجسدية كذلك الخسائر المادية التي يتكبدها معاطى المواد المخدرة طوال رحلة الإدمان وتتضمن الحملة رسالة للشباب، كما تتضمن أول رسالة إعلانية موجهة للفتيات لتوعيتهن بخطورة المخدرات.

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري