23 يونيو 2021 15:49 13 ذو القعدة 1442
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
قرار جديد من الحكومة بشأن تعويضات بناء وتعلية خزان أسوان وإنشاء السد العالىارتفاع المؤشر الرئيسى للبورصة للجلسة الثالثة.. ورأس المال يربح 2.7 مليار جنيهطارق شوقي يعرض إستراتيجية تطوير التعليم الفني.. ومدبولي: يحظى بأهمية استثنائية من الرئيس السيسيشكرى يبحث مع مستشار الأمن القومى الألمانى مسألة خروج القوات الأجنبية من ليبياالجريدة الرسمية تنشر قرار الرئيس السيسى بزيادة المعاشات 13% من الشهر القادمطقس الغد حار.. والعظمى بالقاهرة 36رئيس الوزراء يستعرض نتائج عدد من الأنشطة في الملف الخارجى ولقائه برؤساء اللجان النوعية بمجلس النواببدء اجتماع مجلس الوزراء لمتابعة عدد من الملفات«الغذاء والدواء الأمريكية» تحذر من استخدام مطهرات الأيدي للوقاية من كورونادار الإفتاء تكشف خطأ ”نتيجة الحائط” وتعلن الترقيم الصحيح للأيام القمريةالليلة الأولى لـ حنين حسام فى سجن النساء: بكاء وصراخ وقراءة قرآن وصلاةالأرصاد تحذر من طقس شديد الحرارة اعتبارا من الجمعة المقبل
ثقافة

مسؤول ترميم المومياوات: قاعدة من الكتان الخالص لكل مومياء بمتحف الحضارة

النهار

فتتحت وزارة السياحة والآثار، قاعة المومياوات الملكية بالمتحف القومي للحضارة بالفسطاط بعدما تم افتتاح المتحف يوم 4 أبريل، وذلك عقب الموكب الملكي المهيب الذي شهده العالم كله.

وقال مسئول ترميم المومياوات الملكية، الدكتور مصطفى إسماعيل، إنه تم فتح قاعة المومياوات الملكية اليوم أمام الجمهور، مضيفا أن المومياوات قد خضعت لحظة وصولها إلى عملية التأهيل وذلك تم لحظة نزولها من العربيات التي نقلتها إلى المتحف القومى للحضارة، ليتم دخولها بعد ذلك إلى مخزن المومياوات.

«بعد دخول المومياوات إلى المخزن تم بعد ذلك فتح الكبسولة وتفريغ الغاز من كل كبسولة وفتحها بطريقة معينة بحيث لا تؤثر على الإنسان الذي يقف جانبها، وذلك لأن نقاء النيتروجين 99.99% فإذا لم نكن متحكمين به بشكل كافى فيصاب الملتفين حول الكبسولة بضرر، وذلك لأن سيأتي عليه نتروجين نقي قد يكون 100%، حيث يحدث بذلك أن نسبة الأكسجين فى الجسم تقل ونسبة النيتروجين ترتفع فيحدث ضمور».

وأوضح أنه كان يرتدي ماسكات هو وفريقه أثناء فتح الكبسولة، لتبدء بعد ذلك عملية فض التفريغ مثل الملك «رمسيس الثاني»، ليتم التحكم فى الايد بكل جزئية منعا لحدوث أي تلف، مضيفا أن فض التفريغ من الكبسولة يأخد وقتا ومجهودا، من خلال أخذ المومياء وتناولها وإدخالها داخل حضانة خاصة بها، وهي التي بوظيفتها تقوم بضخ النيتروجين مرة واحدة.

وأشار إلى نقل المومياوات من أسلوب النيتروجين إلى أسلوب آخر تماما وعمل لها تهيئة، وصلت مدتها على الأقل يومين، ومن ثم تم أخد المومياوات وتجهيز لها الـ«الكوشن» وهو القاعدة التي تأخذ شكل الجسكم بالكامل؛ حفاظا على المومياوات عند وضعها على القاعدة ولا يحدث أي تأثير على الجلد والعظام.

وتابع أن القاعدة لكل مومياء من الكتان الخالص 100% وكتان طبيعي معالج بالنانو، لافتا إلى أن الفاترينة نفسها مؤهلة بالنيتروجين والوحدات التدعيميه لها بحث لا تتأثر، مضيفا أنه هناك مومياوات سيتم عرضها لأول مرة فى التاريخ وهي مومياء «رمسيس السادس» من 3 آلاف سنة.

وعن سؤال لماذا يتم منع التصوير داخل قاعة المومياوات الملكية قال إسماعيل إن ذلك حفاظا علي المومياوات منعا لتاثرها، فالتصوير يحدث تلف في الإضاءة بالنسبة للمومياوات ومن ثم تحلل في الألياف الراتينجيه والبروتينيه الموجودة.

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري