17 يونيو 2021 23:14 7 ذو القعدة 1442
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
الكهرباء: مليون و450 ألف طلب لتركيب عدادات كودية للمبانى المخالفةالجامعة العربية: توافق عربى كامل على التحرك نحو مجلس الأمن بشأن سد النهضةكارتيرون : نقدر ساسى ولكن الزمالك حقق البطولات فى غيابه ووجودهأمير كرارة مداعبا جمهوره: طبق البطيخ ده ناقصه حاجتين لا يعرفهم غير الكرارةزينة تكشف عن انخداعها بأقرب الناس لها وتعلق: وماله هو أنا بنخدع من حد غريبوزير التعليم يقرر إعفاء أوائل الشهادة الإعدادية بمدارس 30 يونيو من مصروفات العام المقبلإفريقيا تواجه الموجة الثالثة من كورونا بمعدل إصابات يقترب من ذروة الموجة الأولىمستشار الرئيس: تجاوزنا ذروة الموجة الثالثة واللقاحات فعالة ضد تحورات كوروناهولندا تعزز تقدمها بالهدف الثاني في شباك النمساالخطيب يهدي درع وعلم الأهلي إلى السفير المصري في تونساللواء الدويري: زيارة رئيس المخابرات إلى ليبيا تؤكد انخراط مصر بقوة في الملف الليبيالغرباوي يستقبل لجنة تقييم كلية الألسن بفرع الجامعة بالغردقة
اقتصاد

باحث اقتصادي ل”النهار”:مشروع الدلتا الجديدة يساهم في زيادة الانتاج المحلي وتوفير فرص عمل جديدة

النهار


قال محمد محمود الباحث الاقتصادي ان عدد الافدنه المزروعة في مصر تبلغ حوالي 9.4 مليون فدان لافتا الي أن المشروع يستهدف زراعة مليون ونصف فدان بما يعنى 15% تقريباً من إجمالي مساحة مصر الزراعية ، المشروع يمتد من شمال الواحات إلى جنوب وادي النطرون وشرق وغرب منخفض القطارة ، بما يعنى انه يعد ظهيرا زراعياً جديداً للدلتا والقاهرة .

واوضح محمد أن المشروع يقدم فوائد استراتيجية متعددة حيث يساهم في زيادة الإنتاج المحلي من المنتجات الزراعية والغذائية ، كما أن المشروع يستخدم أساليب تكنولوجية وعلمية حديثة حيث تم التأكد من صلاحية استخدام الأراضي لمعظم أنواع المحاصيل من خلال وزارة الزراعة و وزارة الري و جهاز الخدمة الوطنيةهذا بالإضافة الي أن هناك فريق علمي متكامل مكون منهيئة التعمير ومركز بحوث الصحراء ومركز البحوث الزراعية، بالإضافة الي فرق علمية من كلية الزراعة جامعة القاهرة وجامعة الإسكندرية ، وفقاً للدراسات يتكلف استصلاح الفدان الواحد حوالي 200 ألف جنيه.

وأشار إلي أن هذا المشروع يستخدم اساليب غير تقليدية ومتنوعة في الري ، كما أن المشروع يساهم في توفير فرص عمل سواء مباشرة في الزراعة والنقل والتغليف أو فرص عمل غير مباشرة في التسويق والتصدير والبيع وغير ذلك ، كما أن هذا المشروع يستوعب احتياجات الزيادة السكانية المتوقعة حيث يتوقع أن يصل عدد سكان مصر الي 112 مليون نسمة في الداخل في عام 2025 وهذا العدد لابد من إيجاد فرص عمل مناسبة له وتحقيق مفهوم الأمن الغذائي من خلال توفير كافة المحاصيل والمنتجات الزراعية والغذائية الاستراتيجية .

واوضح انه وفقاً للمركز الإعلامي لمجلس الوزراء توقع صندوق النقد الدولي في تقرير منشور مطلع العام عن بلوغ حجم صادرات مصر 74.9 مليار دولار تقريباً عام 2025 , ووصول معدل النمو الاقتصادي الي 5.8% في نفس العام وكلها مؤشرات تعني حتميه زيادة الإنتاج وبالتالي خفض البطالة ورفع مستوى المعيشة خلال السنوات القليلة القادمة وتساهم في هذه الرؤية للأقتصاد المصري بلا شك المشروعات القومية ذات المردود والتأثير ومنها مشروع الدلتا الجديدة.

واضاف محمد ان البطالة تعد أحد أهم المشكلات التي تواجه الاقتصاديات العالمية حالياً والإقتصاد المصري بالطبع ، وخصوصاً بعد انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد وبالتالي قد يساهم المشروع بشكل أو بأخر في خفض نسب البطالة في المستقبل القريب حيث أن وفقاً للمستهدف ستظهر نتائج المشروع خلال 24شهر وذلك وفقاً للأرقام الرسمية بلغت نسبة البطالة في الريع الثاني من العام الماضي حيث بلغت 9.6% بسبب انتشار جائحة كورونا وانخفض المعدل بسب سياسة العودة الجزئية التي اتبعتها الحكومة ووصل معدل البطالة الي 7.2% في نهاية الربع الرابع من عام 2020 ، ولضمان استمرار خفض معدلات البطالة لابد من الإستمرار في تقديم حلول من خلال زيادة الاستثمارات والمشروعات القومية ويعتبر مشروع الدلتا الجديدة أحد أدوات الحكومة لخفض البطالة.

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري