النهار
الأحد، 25 أكتوبر 2020 06:51 مـ
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

عربي ودولي

البرلمان العربي يكشف النقاب عن تفاصيل وثيقته لتطوير التعليم فى العالم العربي بعد اعتمادها من وزراء التعليم العرب 

النهار

كشف البرلمان العربي النقاب عن " وثيقة تطوير التعليم في العالم العربي " و التي اعتمدها وزراء التعليم العرب فى اجتماعهم الافتراضي ( عن بعد ) الذي استضافته المملكة العربية السعودية اليوم برئاسة وزير التعليم السعودي أ.د حمد بن محمد آل الشيخ وبحضور أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية .

وافاد البرلمان العربي فى بيان له ان لجنة التعليم و البحث العلمي بالبرلمان العربي برئاسة النائب الدكتوره مستورة الشمري عضو البرلمان العربي وعضو مجلس الشورى السعودي أعدت الوثيقة ، و تهدف الوثيقة لإقامة نظام تعليمي عربي عالي الجودة إيماناً من البرلمان العربي بأن التعليم أحد أهم أسس الأمن القومي العربي.

وقد حرصت الدكتورة الشمري خلال إعداد الوثيقة على الارتكاز على أهمية إقامة نظام تعليمي قائم على الاستثمار في العنصر البشري ، كما نوّهت الشمري خلال إعداد للوثيقة بأن التعليم هو أساس التقدم والنهضة في الدول والمجتمعات العربية وهو أحد الركائز الأساسية لصيانة الامن القومي العربي.

وتشير الوثيقة التعليمية إلى إقامة نظام تعليمي قادر على المنافسة العالمية وتحقيق التقدم والنهضة للدول العربية، وامتلاك أدوات مجتمع المعرفة باستيعاب المتغيرات العالمية في مجال التعليم ومواكبة التطورات وثورة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات .

وتؤكد الوثيقة على أهمية تطوير المناهج التعليمية التي تنمي قدرات الطالب العلمية والإبداعية من خلال الاستثمار في العنصر البشري من خلال بناء شخصية الطالب على التفكير النقدي والبناء والقدرة على حل المشكلات.

إضافة إلى ذلك، فإن من أحد أهداف هذه الوثيقة هو تطوير كافة مكونات العملية التعليمية سواء من الكوادر البشرية أو المناهج الدراسية أو الأدوات والوسائل والبنية التحتية والبيئة التعليمية، كما تبني الوثيقة فكرة التطوير الشامل في جميع المراحل التعليمي من رياض الأطفال وحتى التعليم العالي والتعليم المستمر مدى الحياة.

كما تؤكد الوثيقة على إلزامية ومجانية التعليم في جميع مراحل التعليم العام، وربط مؤسسات التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة بهيكل التعليم الرسمي بما يتناسب مع أهمية هذه المرحلة العمرية للطفل العربي.

وتربط الوثيقة بين التعليم والتنمية المستدامة من خلال تطوير مخرجات العملية التعليمية لتلبية احتياجات ومتطلبات سوق العمل والإنتاج والتنمية، كما خصصت الوثيقة محوراً مستقلاً للتعليم عن بعد كأحد الخيارات المستقبلية للتعليم في العالم العربي.