النهار
الأربعاء، 8 يوليو 2020 04:42 مـ
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

تقارير ومتابعات

وزير البترول يشهد توقيع اتفاقيات بين شلمبرجير العالمية و 4 جامعات لتدريب طلاب الهندسة و العلوم

النهار

اكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية ان التأهيل المتميز للعنصر البشرى وتنمية الكوادر الشابة يأتي في صدارة اولويات الوزارة ويشكل محورا رئيسيا في برنامجها الطموح الجارى تنفيذه لتطوير وتحديث الصناعة البترولية في مصر والانطلاق بها بعد ما حققته من قصص نجاح ملموسة ونتائج ايجابية خلال السنوات الاخيرة علي المستويات المحلية و الإقليمية والدولية .

جاء ذلك خلال فعاليات توقيع اتفاقيات ثنائية عبر الفيديوكونفرانس بين شركة شلمبرجير مصر العالمية و كل من جامعة عين شمس والجامعات الامريكية والألمانية والبريطانية بالقاهرة وذلك للتعاون في تقديم برنامج تدريبي لتأهيل وتدريب طلاب كليات الهندسة والعلوم بهذه الجامعات من خلال توظيف امكانيات وخبرات شركة شلمبرجير في هذا المجال حيث وقع الاتفاقيات كل من المهندس كريم بدوي الرئيس التنفيذي لشركة شلمبرجير بمصر وشرق المتوسط والدكتور محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس والدكتور ايهاب عبدالرحمن الرئيس الاكاديمي للجامعة الامريكية و الدكتور ياسر حجازي رئيس الجامعة الالمانية و الدكتور احمد محمد حمد رئيس الجامعة البريطانية.

وأضاف الملا في كلمته ان الوزارة تحرص انطلاقا من هذا التوجه على تكثيف التعاون مع الجامعات المصرية والشركات العالمية من أجل الإعداد الجيد للشباب لسوق العمل ، مؤكدا اهمية الاتفاقيات الموقعة اليوم بين شركة شلمبرجير احد اهم شركاء وزارة البترول والثروة المعدنية مع عدد من الجامعات المصرية لزيادة عدد المبادرات المقدمة في هذا المجال اسهاماً في تقليل الفجوة بين الجوانب الأكاديمية والعملية وربط الجوانب العلمية بالتطبيقية ومعرفة احتياجات سوق العمل في مجال صناعة البترول واكساب الطلاب العديد من المهارات من خلال معايشة الواقع التطبيقي والتعرف ميدانيا علي الأنشطة العملية في مجال الصناعة البترولية ، لافتا الى ان الاتفاقيات التي تم توقيعها تدعم المسار التعليمى والتدريبى للطلاب المتميزين وتأتى استمرارا لمسيرة تأهيل ورفع كفاءة الكوادر البشرية وتؤكد استمرار شلمبرجير في دعم وتعزيز هذه النجاحات بتقديم مبادرات جديدة ومتنوعة فى هذا المجال تضاف الى ماقدمته من قبل في مجال تدريب وتأهيل العنصر البشرى بقطاع البترول.

واستعرض الملا جهود تنمية وتطوير العنصر البشرى من خلال رؤية غير تقليدية تبناها مشروع تطوير وتحديث قطاع البترول موضحاً أنه تم تكريس الجهود وتوظيف الطاقات من خلال هذا المشروع الذي بدأ تنفيذه عام ٢٠١٦ خاصة وأن العنصر البشرى يعد الركيزة الاساسية في عمليات التطوير والتحديث وتنمية الثروات الطبيعية لافتا ان هذا المشروع كان له اثرا كبيرا في احداث تطوير وتغيير شامل في مختلف انشطة صناعة البترول وساهم بشكل خاص في تطوير الكوادر البشرية ورفع كفاءتها، مشيرا الى انه تم تنفيذ برنامج ناجح لتدريب عدد من شباب الإدارة المتوسطة في عدد من مواقع الشركات العالمية خارج مصر في اطار تجهيز الشباب لتولى القيادة في الفترة القادمة .

من جانبه أعرب كريم بدوى الرئيس التنفيذي لشلمبرجير مصر وشرق المتوسط عن اعتزازها بالشراكة الدائمة مع قطاع البترول في أنشطته ونجاحاته ودعمها لمبادراته المستمرة لدعم مختلف الجامعات المصرية العريقة في تعزيز المسار التعليمي والتدريبى وبخاصة للطلاب من خلال ربط الدراسات الأكاديمية بالواقع واحتياجات سوق العمل وإطلاعهم على متطلبات القطاعات المختلفة مشيراً لمبادراتها فى تدريب الفنيين والبرنامج التطبيقي للكوادر البترولية الشابة ، والبرنامج العملي لإعداد القيادات من خلال البرنامج الناجح لتحديث و تطوير قطاع البترول تحت رعاية المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، وغيرها من البرامج ذات الصلة ، مشيراً إلى الإيمان المطلق بأن نجاح العنصر البشري هو حتما نجاح للعمل .

وأوضح بدوى أن الاتفاقيات الموقعة بين الجانبين تقضى بقيام شركة شلمبرجير مصر بتقديم برنامج تدريبى داعم لتطوير التجربة التعليمية لدي الطلاب من كليات الهندسة والعلوم ومساعدتهم علي تنمية مهاراتهم في الجانبين العلمي والعملي ، مؤكدا على الثقة الكاملة في النجاحات التي حققها قطاع البترول والإلتزام الكامل بزيادة استثمارتها في مصر خلال الفترة المقبلة مشيرا الى ان شلمبرجير رصدت 30 مليون دولار كمنح في البرمجيات في الاتفاقيات الموقعة مع الجامعات ، و أشار الى أن البرنامج يتكون من عدة محاور تدريبية وعملية تقوم الشركة بتنفيذها للطلاب لمساعدتهم في معايشة بيئة العمل واكتساب مهارات عملية وذلك من خلال ورش عمل تطبيقية في مجال انشطة الشركة و تنظيم زيارات ميدانية للطلاب لمقر عملها و مركز التدريب المتطور التابع لها واقامة برامج تدريبية فضلا عن قيامها بتقديم البرمجيات اللازمة في مجال العملية التعليمية التطبيقية و رعاية مشروعات التخرج واتاحة فرص للتدريب الصيفي و المشاركة في معرض التوظيف السنوي بالجامعات.

ومن جانبهم اعرب رؤساء الجامعات الموقعة للاتفاقيات عن تقديرهم لدور وزارة البترول والثروة المعدنية وشركة شلمبرجير في تقديم المنح والبرامج التدريبية لطلاب جامعاتهم في تخصصات هندسة البترول والعلوم مؤكدين ان البرامج تسهم في تشكيل وصقل مواهب المستقبل القادرة على المنافسة في سوق العمل ، وان اتاحة فرص التدريب العملى يهم في تشكيل التزام الطلاب بقواعد العمل وثقافته واكتسابهم لمهاراته وتكوين جيل قادر على تحمل المسئوليات واعداد الطلاب بشكل جيد يشمل الجانب العلمى المتطور والحديث والجانب التطبيقى لصناعة البترول كأحد اهم الصناعات التي تكتسب أهمية كبرى عالمياً .