النهار
الخميس، 2 يوليو 2020 07:57 صـ
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

أهم الأخبار

بدء مؤتمر مستشار الرئيس للشئون الطبية ووزيرى الصحة والتعليم العالى حول كورونا

النهار

بدأ منذ قليل بمقر وزارة الدولة للأعلام مؤتمرا لإعلان ما توصلت له اللجنة العلمية الخاصة بمكافحة فييروس كورونا المستجد قال ذلك اسامة هيكل وزير الدولة للإعلام مشيرًا إلى أن المؤتمر سيجرى بحضور الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار الرئيس ووزراء التعليم العالى والصحة بالإضافة الى وزير الدولة للإعلام والذي سيعلن ما توصلت اليه اللجنة العلمية.

كما يتحدث فى المؤتمر الدكتور عوض تاج الدين حول آخر المستجدات فى مواجهة الفيروس كما يتحدث وزير التعليم العالى خالد عبد الغفار عم اجراءات المستشفيات الجامعية وتعلم وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد اجراءات الوزارة فهذا الصدد.

وقال أسامة هيكل، إن اللجنة عقدت اجتماعين خلال اليومين الماضيين فى ضوء المستجدات والاجراءات

وكانت وزارة الصحة والسكان، أكدت أنه يتم تكليف أطباء الزمالة والتكليف القدامى والجدد للعمل بمستشفيات العزل والفرز والعلاج الحالية والمستقبلية.

جاء ذلك خلال خطاب أرسلته الوزارة إلى كافة القطاعات والجهات التابعة لها تحت عنوان هام وفورى، برفع درجة الاستعدادات القصوى فى كافة المستشفيات التابعة لها والمتخصصة فى تقديم الخدمات الطبية والعلاجية لمصابي فبروس كورونا المستجدة.

ووجهت الوزارة فى منشور لها، كلاً من قطاع الطب العلاجي، الهيئة العامة للتأمين الصحي، الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية، وأمانة المراكز الطبية المتخصصة، المؤسسة العلاجية بالقاهرة، وكافة وكلاء الوزارة ومديري مديريات الشئون الصحية بالمحافظات، بإجراء حصر كامل للقوى البشرية "أطباء، تمريض، تخصصات أخرى" بكل مستشفى شاملاً كافة الأطباء على قوة العمل والحاصلين على إجازات ونوعها ومدتها.

وطالبت الوزارة بعدم منح الإجازات المرضية للأطباء إلا بعد العرض على لجان طبية عليا برئاسة فروع الهيئة العامة للتأمين الصحى، مشددة على تأجيل الإجازات الدراسية أو التفرغ للدراسة وإلحاق جميع العاملين بأماكن عملهم، مع التزام جميع مديري المستشفيات التابعة "والتي تقوم بتقديم العلاج لحالات الكورونا المستجد" بالتواجد بالمستشفى / أو أحد النواب / أو أحد الوكلاء على مدار الـ 24 ساعة ولا يُكتفى بالمدير المناوب أو النائب الإداري، على أن تتم المتابعة الشخصية والدقيقة وإبلاغ مكتب الوزيرة يجدول النوبتجيات "أساسي – احتياطي" لفريق العمل المتواجد.

وأكدت أنه تتم المحاسبة الفورية لأي تقصير في العمل أو تقديم الخدمة الطبية للمرضى، لافته إلى أنه يتم فتح باب التعاقد من داخل أو خارج الوزرة سواء كانوا من "الجامعات - مؤسسات أخرى - طبيب حر" للعمل بالمستشفيات التابعة للوزارة "العزل - الفرز – العلاج" طبقاً للائحة أمانة المراكز الطبية المتخصصة في هذا الشأن.