النهار

الأحد، 25 أغسطس 2019 04:37 صـ
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

حوادث

زوجة لمحكمة الأسرة: ”والدى أجبرنى على الزواج من رجل سيئ السمعة ومدمن

النهار

 

 

أقامت زوجة دعوى ضم حضانة لطفلها البالغ من العمر 12 شهر، أمام محكمة الأسرة بأكتوبر،أدعت فيها استحاله العشرة بينها وزوجها بسبب إدمانه للمواد المخدرة . 

وقالت الزوجة ، أنها بعدما  بلغت 17 عاما، أتى والدى برفقة رجل مسن ومطلق سيئ السمعة،  وقال أنه سيزوجني له ،

وأضافت  " س.أ.ع، أثناء جلسات تسوية المنازعات الأسرية :" والدى كان عاطل عن العمل، ووالدتى من تتولى رعايتنا بعملها فى مصنع للملابس نهارا، وعملها ليلا علي مكاينة خياطة، تحملت كثيرا خوفا من جبروته وعنفه، كان يضربها بإستمرار، مما دفعنا أنا وشقيقي إلى كراهيته، والإبتعاد عنه قدر المستطاع فكنا نقضى معظم الوقت فى منزل جدتنا".

 

وتابعت :" ماتت جدتي، ورجعت إلى سجن والدى، وورثت معاناة والدتى المريضة، ومكثت منذ تلك اللحظة أنتظر العريس، بعد أن صارحنى والدي بأنه فقير ولن يتحمل مصروفاتي وشقيقي، إلى أن أتي ببلطجي، وقام بعقد خطبتنا، حتى يتضمن مبلغ شهري، طوال عام لحين بلوغي سن الـ18 عام، وبعدها تزوجته".

 

وأضافت : "حياتى تحولت إلي جحيم برفقة زوجي، كان يعاملنى بشكل غير إنسانى وحرمنى من العيشة الآدمية لدرجة أننى كنت أصاب بالإغماء بسبب التعب وتدهورت صحتى وأصبت بالأنيميا الحادة، حاولت والدتى التدخل لحمايتي، فقام والدي بتطليقها، وتزوج بمبلغ الـ20 ألف، بالمهر الذى باعني به".

 

وتابعت: "تعرض لمضايقات كثيرة من أصدقاء زوجي، ورد والدى كان أنه طالما لم يسمع أحد بتلك الوقائع فليس لديه مشكلة، وأن حاجتنا للمال تجبره على الصبر ولم يحرك ساكنا، وبعد أكثر من عامين قررت الطلاق، فقام زوجي بحرمانى من طفلي الرضيع  ".

 

وأكدت الزوجة: "كنت أخشى دخول المنزل بسبب عنفه وجبروته، تحملت معه حتى لا أعود لوالدى، ولكن انتهى الحال بى فى الشارع،  بعد أن رفض حتى إعطائى حقوقى الشرعية الموثقة بعقد الزواج".

 

النهار, أسامة شرشر