النهار
الخميس 18 يوليو 2024 01:35 مـ 12 محرّم 1446 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

المحافظات

صلاح يلتقي بعمال شركة مياه الشرب والصرف الصحي المسئولين عن فتح محابس ضخ المياه لجميع المناطق بالمدينة

في إطار حرص اللواء عمرو حنفي محافظ البحر الأحمر ، على التفاعل السريع مع المشاكل والمطالب الجماهيرية ووضع حلول جذرية لها من أجل تحسين مستوى معيشة المواطنين ، إلتقي اللواء محمد صلاح رئيس مدينة سفاجا ، بعمال شركه مياه الشرب والصرف الصحي المسئولين عن فتح محابس ضخ المياه للمدينة ، لمعرفة سبب تأخر ضخ المياه ووضع حلول جزرية لهذه المشكلة .

في بداية الاجتماع رحب اللواء محمد صلاح رئيس المدينة بجميع العمال ، مقدماً لهم الشكر علي الجهد الذي قدموه خلال أيام إجازة عيد الأضحى المبارك وانتظام ضخ المياه ووصولها الي جميع المواطنين دون تأخير ، مشيراً إلي أن اجتماعه بهم اليوم جاء نتيجة حرص المدينة علي الاستجابة الفورية لشكاوي المواطنين بسبب تأخير ضخ المياه للأهالي لفترات طويلة عن المواعيد المعتادة للضخ

وخلال الاجتماع تم مناقشة خط سير ضخ المياه من الخزانات الرئيسية الى اعلى النقاط الموجوده بكل منطقة بالمدينة بالتفصيل وتم ترتيب المناطق على حسب مستويات الارتفاعات لكل منطقة وترتيب فتح المحابس وتوحيد مسميات المناطق بين شركة المياه والمواطنين وتحديد المسئول عن كل محبس والربط مع غرفة العمليات قبل الفتح وقبل الغلق بعد التأكد من وصول المياه لاعلى نقطة بكل منطقة والتواصل مع ساكني النقطة الاعلى لكل منطقة عن طريق غرفه العمليات

وفي نهاية الاجتماع كلف السيد اللواء رئيس المدينة كلا من ادارة البيئة ببحث سبل اتخاذ الاجراءات القانونية حيال مخالفات إهدار المياه والتي تتسبب في مشاكل تخص البنية التحتية من تلف المباني والشوارع ومشاكل بيئية وصحية تتمثل في تراكم المياه مما يؤدي الى تكاثر الحشرات والبعوض المتسبب في امراض الصيف

كما كلف سيادته غرفة عمليات مدينة سفاجا بتجميع بيانات قاطني اعلى النقاط بكل منطقة ومتابعة العاملين على فتح المحابس وعدم غلقها قبل التأكد من وصول المياه لاعلى ساكن بكل منطقة ومتابعة فتح وغلق المحابس واخطار مسؤولي الصفحة الرسمية للمدينة للاعلان عن توقيتات ضخ المياه لكل منطقة في حينه وعمل خطة للمرور الميداني لمتابعة المنطقة التي يتم بها الضخ للتأكد من وصول المياه للمواطنين والتأكد من عدم القيام بأي من المخالفات السابق ذكرها