النهار
الأحد 21 يوليو 2024 06:50 مـ 15 محرّم 1446 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
وكيل ”صحة البحيرة”: مواجهة المشكلات على أرض الواقع ووضع الحلول الفورية لها غدا.. اغلاق شاطئ بورسعيد ومنع نزول المصطافين لحين اشعار آخر العجوزي والقحطاني يبحثان بالقاهرة افاق التعاون المشترك بين الصندوق العربي للمعونة الفنية للدول الأفريقية والمنظمة العربية للتنمية الإدارية التعادل الإيجابي يحسم الشوط الأول لمباراة المصري والمقاولون بالدوري عقبات التمويل القاري تسيطر علي القمة الأفريقية الإقتصادية في أكرا ” الشمول المالي ” دورة تدريبية بجامعة أسيوط الجديدة التكنولوجية نائب رئيس الشركة للاتفاقيات والاستكشاف ايجاس يشهد زيارة ميدانية وتفقد العمليات داخل الموقع وعقد لقاء مع العاملين محافظ أسيوط: مصر الخير سددت ديون 86 غارم وغارمة خلال 6 أشهر بتكلفة مليون و735 ألف جنيه رئيس جامعة المنوفية يعقد الإجتماع الشهري للجنة المختبرات والأجهزة العلمية ”أون لاين” رسالة شكر من أحمد حجازي لـ لنادي الاتحاد السعودي إزالة 11 حالة تعدي على أراضي زراعية ومخالفات بناء بمراكز أسيوط محافظ القليوبية يعقد إجتماعا مع عدد من أعضاء البنك الدولي لمناقشة تنفيذ عدد من المشروعات في مجال البيئة والمخلفات الصلبة

المحافظات

رئيس قطاع السكان ووكيل الصحة بالشرقية يترأسا اجتماع برنامج مشروع أسرة


تحت رعاية فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، وتنفيذاً لتوجيهات الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، و الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، وبعد إطلاق مشروع أسرة على مستوى الجمهورية، وبمحافظة الشرقية، ترأس الدكتور حسام عباس رئيس قطاع السكان وتنظيم الأسرة، والسيد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، اجتماع برنامج مشروع أسرة مع مجموعة العمل بمحافظة الشرقية، وذلك اليوم الأحد، بقاعة التدريب بمركز التعليم الطبي المستمر بالأحرار بمدينة الزقازيق، في حضور الدكتورة عايدة عطية مديرة إدارة تنظيم الأسرة بالمديرية ومقررة فرع المجلس القومي للمرأة بالشرقية، والدكتور هيثم الوصيفي مدرب برنامج أسرة، والأستاذة ساره الشافعي مسئول تنفيذ المشروع بالمحافظة، وأعضاء فريق عمل المشروع بالمحافظة يضم مشرفة الرائدات الريفيات، والمشرف الطبي، ومشرفة التمريض، ومنسق الجمعيات الأهلية بإدارة تنظيم الأسرة بالمديرية.

ويأتي ذلك في إطار توجيهات القيادة السياسية وخطة الدولة للحد من المشكلة السكانية، وما يتعلق بهذه القضية من "الزواج المبكر، وعمالة الأطفال، وختان الإناث، والتسرب من التعليم، وغيرها.."، مما يساهم في إعاقة حركة التنمية وتوفير حياة كريمة للمواطنين، ويعد مشروع "أسرة" هو أحد مشاريع وزارة الصحة والسكان، التي تتماشى مع المشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية، والذي يساهم في تحقيق الاستراتيجية القومية للسكان، وذلك بمشاركة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، والتنفيذ عن طريق منظمة باثفايندر الدولية.

تناول الاجتماع مناقشة ما تم تنفيذه وإنجازه ضمن خطة المشروع بمحافظة الشرقية والأنشطة التي تمت منذ بداية تنفيذ المشروع وحتى نهاية شهر مايو ٢٠٢٤، وعرض خطة العمل المستقبلية في المرحلة القادمة، والتي تشمل البرنامج التدريبية المختلفة للفرق الإشرافية بمحافظة الشرقية، وتدريب الفرق الطبية والرائدات الريفيات، ومن ثم تدريب الفرق المشاركة في المشروع بالإدارات الصحية بالمحافظة، وذلك على ثلاث محاور، مع مناقشة آليات الزيارات الميدانية لوحدات نطاق عمل البرنامج، لتقديم الدعم الفني اللازم للفرق المشاركة، ومناقشة آليات التعاون والتنسيق بين الجهات أثناء تنفيذ الأنشطة المدرجة بالخطة.

وأكد وكيل الوزارة أن الدولة تولي اهتماماً كبيراً بقضايا السكان وتسعى إلى توعية المواطنين بخطورة الزيادة السكانية لما لها من أثار اجتماعية واقتصادية سلبية على المجتمع، مشيداً بجهود قطاع السكان وتنظيم الأسرة بالوزارة، وإدارة تنظيم الأسرة بالمديرية، وجميع الفرق الطبية والرائدات الريفيات بها، وخاصة في تنفيذ الحملات التنشيطية لتنظيم الأسرة والصحة الإنجابية، والتي تساهم في تحقيق النتائج المرجوة من المشروع والذي يأتي تماشياً مع المشروع القومي لتنمية الأسرة، لتحقيق التنمية المستدامة، وضمان جودة الخدمات المقدمة، بما يتماشى مع رؤية مصر ٢٠٣٠.

كما قدم الدكتور هشام مسعود الشكر لفريق العمل بالمحافظة على الجهود المبذولة خلال الفترة السابقة، معرباً عن أمله أن يحقق هذا المشروع أهدافه، من خلال تضافر جهود جميع مؤسسات الدولة مع المجتمع المدني، والعمل يدا بيد في هذا المشروع لتحقيق ذلك، موضحاً بأن المشروع يصل مدته إلي ٥ سنوات، ويهدف إلي تحسين النتائج الصحية للأسرة المصرية من خلال جهود متكاملة ومترابطة تعمل علي تعزيز البرامج الوطنية لتنظيم الأسرة والصحة الإنجابية، ويتم ذلك من خلال "زيادة طلب الزوجات والأزواج في استخدام خدمات ووسائل تنظيم الأسرة واستمرارهم، وتزويد الشباب بالمعرفة والمهارات اللازمة لاتخاذ خيارات حياة صحية، تعزيز ديناميات النوع الاجتماعي من أجل تحسين نتائج تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية الطوعية، موضحاً بأن مشروع "أسرة" يدعم تعزيز مشاركة الشباب والنساء والأزواج لاختيار السلوكيات الصحية التي تؤثر بشكل إيجابي علي أسرهم من خلال البدء أو الإستمرار في استخدام خدمات تنظيم الأسرة، والصحة الإنجابية عالية الجودة، والتي يقدمها مقدمو الرعاية الصحية سواء من القطاع الحكومي أو القطاع الخاص.

وأثنى رئيس قطاع السكان وتنظيم الأسرة بالوزارة على الخطوات الجادة وأداء عمل الفرق الإشرافية والفرق الطبية بمحافظة الشرقية ضمن مشروع أسرة، مقدماً لهم الشكر والتقدير على الجهود المبذولة المخلصة، لتحقيق أهداف المشروع، كما ناقش آليات التعاون والتنسيق بين الجهات المختلفة أثناء تنفيذ الأنشطة، ومناقشة أهم التحديات التي تواجه تنفيذ البرنامج والحلول المقترحة وفرص التحسين.

كما قامت د. عايدة عطية بعرض مؤشرات أداء العمل بإدارة تنظيم الأسرة بالمديرية، ونقاط القوة ونقاط الضعف، وما تم إنجازه بالإدارة وبمشروع أسرة، خلال فترة الربع سنوي، والاحتياجات اللازمة لتطوير الأداء، وعرض خطة عمل الإدارة خلال الفترة المقبلة، وما تحقق من خلال الحملة التنشيطية لتنظيم الأسرة والصحة الإنجابية تحت شعار "حقك تنظمي"، والتي تم تنفيذها خلال الفترة من ٢٦ مايو حتى ٦ يونيو ٢٠٢٤، تم خلالها تقديم الخدمة لأكثر من ١٢٤ ألف منتفعة بالمحافظة، مشيرة إلى أن تنفيذ "برنامج أسرة" بدأ منذ عام ٢٠٢٢، ويستمر على مدار خمس سنوات، ويهدف إلى تحسين نتائج صحة الأسرة من خلال تعزيز البرنامج القومي لتنظيم الأسرة والصحة الإنجابية، بالشراكة مع وزارة الصحة والسكان، وإلى تحسين نتائج صحة الأسرة من خلال ٣ محاور تتمثل في زيادة رغبة الأزواج فى استخدام خدمات تنظيم الأسرة وتزويد الشباب بالمعرفة والمهارات اللازمة لإتخاذ خيارات حياة صحية، وتعزيز النوع الاجتماعي من أجل تحسين خدمات تنظيم الأسرة ومعدلات استخدام خدمات الصحة الإنجابية، وأن البرنامج يتم تنفيذه بالتعاون مع الجهات المعنية من خلال فريق عمل " برنامج أسرة "بالمحافظة واللجنة التنسيقية للبرنامج، مع وضع خطة لمتابعة آداء الفرق الطبية، ومؤشرات ونسب النتائج التي يتم الوصول إليها، ومقارنتها بالنتائج المتوقعة، وكذا تقديم الدعم التقني لفرق المشروع وتدريب فرق الإشراف وأطباء الوحدات الصحية وأطقم التمريض والرائدات الريفيات، والصيادلة، ورجال الدين، لتنفيذ الحملات التوعوية، وتعزيز نوادي المرأة التابعة للوحدات الصحية، لافتاً إلى أنه سيتم البدء في تنفيذ البرنامج بمركزي بلبيس ومنيا القمح نظراً لإرتفاع معدلات الزيادة السكانية بهما.

وقامت الأستاذة ساره الشافعي خلال الاجتماع بتقديم الشكر للفرق الصحية بالمحافظة وعلى رأسهم وكيل وزارة الصحة بالشرقية على جهودهم المبذولة والملموسة حتى الآن في نجاح المشروع، كما تم مناقشة آليات التعاون والتنسيق بين الجهات المختلفة أثناء تنفيذ الأنشطة، ومناقشة أعداد القوى البشرية العاملة من أطباء وتمريض ورائدات ريفيات في الوحدات الصحية المستهدفة من البرنامج، ومناقشة أهم التحديات التي تواجه تنفيذ البرنامج والحلول المقترحة وفرص التحسين.

ومن جانبه أشار الأستاذ محمود عبدالفتاح مدير المكتب الإعلامي إلى أن مشروع أسرة يتم تنفيذه بالمحافظة ضمن المرحلة الأولى بالإدارتين الصحيتين ببلبيس ومنيا القمح ، لكونهما من الإدارات الساخنة طبقاً لتصنيف المجلس القومي للسكان وترتفع بهما معدلات المواليد مما يًساهم في دعم خطى نجاح المشروع الذي يستهدف بناء وتطوير قدرات الفرق الطبية المشاركة بالبرنامج على مستوى الإدارات والوحدات الصحية المشاركة، وذلك في نطاق المراكز والمدن التي يستهدفها المشروع بالمحافظة، وينتهي التطبيق وفق الخطة الزمنية المحددة له في عام ٢٠٢٥ تنفيذاً لنموذج التطوير المتكامل لتنمية الأسرة المصرية.