النهار
الخميس 18 يوليو 2024 02:23 مـ 12 محرّم 1446 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
محافظ الفيوم يوجه الأجهزة التنفيذيين بالجدية في العمل وبذل المزيد من الجهد محافظ القليوبية: نسعى دائما لاختيار أفضل العناصر لشغل الوظائف القيادية تعرف الي تفاصيل الإعلان عن ترشيحات جوائز الإيمى فى دورتها الـ 76 برنامج ”ابدأ مشروعك” بنقابة المهندسين بالإسكندرية محافظ القليوبية يدشن مبادرة الشباب والرياضة تحت شعار ”بلدنا احلي” لتجميل القرى والمناطق بالمحافظة العسومي: تعزيز البنك الدولي لعلاقاته مع البرلمانيين يمثل ضرورة مهمة لفهم أولويات القضايا التنموية في الدول العربية ترتيب جدول الدوري المصري قبل مباراة الأهلي وبيراميدز اليوم.. فريق «مسار إجباري» يحيي حفلًا غنائيًا بساقية الصاوي أبو الغيط يهنئ السفيرة هيفاء أبو غزالة الأمين العام المساعد للجامعة العربية بمناسبة حصولها على جائزة الأمم المتحدة للسكان فيلم Kingdom of the Planet of the Apes يحصد 396 مليون دولار عالميًا شهداء الغربة.. مصرع شخصين وإصابة ثلاثة آخرين من أسيوط إثر سقوطهم داخل بئر بدولة ليبيا رئيس النواب بجلسة حسم مصير الحكومة: لجنة دراسة برنامج وزارة مدبولي أدت مهامها بجدية

تقارير ومتابعات

كارثة بيئية وصحية من وراء نحر الأضاحي في الشارع| تعرف عليها

نحر الأضاحي في الشارع
نحر الأضاحي في الشارع

في كل عام، تعيش المدن العربية حالة من الاستعداد والتجهيز لاستقبال عيد الأضحى المبارك، حيث يعد نحر الأضاحي من التقاليد الدينية التي تمتد لقرون عديدة، ومع هذا النوع من الاحتفالات، تأتي مشكلة النفايات البيولوجية الخطيرة التي تترك آثارها السلبية على البيئة والصحة العامة.

على الرغم من الحملات التوعوية والجهود الحثيثة لتوجيه الأضاحي إلى المجازر، إلا أن الكثير من الأضاحي ما زالت تُذبح في الشوارع أو على أبواب المنازل. هذا التصرف غير المسؤول يؤدي إلى تراكم كبير من النفايات البيولوجية الخطرة، تتألف من بقايا الأمعاء والأحشاء والدماء والأنسجة العضلية.

التأثير البيئي:

هذه المخلفات البيولوجية تعد كارثة بيئية حقيقية، حيث تؤدي إلى تلوث الهواء والتربة والمياه في المناطق المحيطة. يُعد التعرض المباشر لمثل هذه النفايات مصدرًا للأمراض والعدوى، ويمكن أن يتسبب في انتشار الأوبئة والأمراض المعدية بين السكان.

الآثار الصحية:

من الآثار الصحية المحتملة لهذه النفايات هي زيادة خطر الإصابة بالتسمم الغذائي، والإصابات بالتهابات الجلد والتنفس، وحتى الأمراض الخطيرة التي يمكن أن تؤدي إلى الموت في بعض الحالات.

البيئة والصحة العامة. حذر سعد من أن صرف دماء الحيوانات المذبوحة في المصارف والشوارع يسهم في تلويث المياه بالميكروبات، مما قد يؤدي لانتقال الأمراض إلى الإنسان.

وأشار إلى أن الحشرات التي تقف على اللحوم المتروكة في الأماكن غير الصحية تترك سمومًا خطيرة قد تكون ضارة بالصحة العامة، مما يعزز من خطورة الذبح في أماكن غير مخصصة لذلك.

سعد أكد أن المجازر تعد بيئة آمنة تمامًا للذبح، حيث تتوفر فيها كافة الإجراءات اللازمة للحفاظ على سلامة اللحوم والمنتجات الحيوانية. وأضاف أن الأطباء البيطريون متواجدون داخل المجازر للكشف على الأضاحي قبل وبعد الذبح، بهدف التأكد من خلوها من الأمراض والعيوب الصحية التي قد تظهر بعد الذبح.

وفي ختام حديثه، ناشد سعد المواطنين بشراء اللحوم من المجازر المعتمدة فقط، وتجنب شراءها من الجزارين غير المرخصين والذين لا يتوفر لديهم ختم رسمي يثبت سلامة اللحوم ونظافتها.

توعية الجمهور: زيادة الوعي بأهمية نحر الأضاحي في المجازر والأماكن المخصصة، تنظيم الإجراءات: تشديد الرقابة والتنظيم على عمليات الذبح للحد من الذبح غير المنظم في الشوارع، توفير مرافق مناسبة: إنشاء مجمعات لذبح الأضاحي وإعداد برامج لجمع النفايات البيولوجية.

وإن إيجاد حلول فعالة لمشكلة نفايات الأضاحي البيولوجية يتطلب التعاون بين الحكومة والمجتمع المدني والمواطنين على حد سواء. فقط من خلال التوعية المستمرة والإجراءات الصارمة يمكننا حماية بيئتنا وصحتنا من الكوارث الناجمة عن هذه الممارسات غير المسؤولة.