الأحد 21 أبريل 2024 11:05 مـ 12 شوال 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
إجراء فوري من «التعليم العالي» بشأن ترويج شهادات جامعية مزورة على «فيس بوك» النائبة الأمريكية مارجوري تايلور جرين: جونسون رئيس النواب الأمريكي خائن للأمة الأمريكية ضبط 6500 كيلو جرام سردين غير صالحة للاستهلاك الآدمي بالمنوفية مصرع واصابة 3 أشخاص في حادث تصادم سيارة ملاكي وعربة كارو بالفيوم المقاولون العرب يعلن قبول استقالة محمد عودة من تدريب الفريق بسبب فرن بلدي.. حريق ضخم يلتهم 3 منازل ونفوق 6 أغنام في قنا جوميز يمنح لاعبي الزمالك راحة من تدريبات غداً عقب التعادل أمام دريمز الغاني الشوط الأول.. تعادل إيجابي 1-1 بين برشلونة وريال مدريد بالدوري الإسباني مصيلحي يوعد لاعبي الاتحاد بمكافأة فورية فى حال الفوز علي الاسماعيلى رئيس دائرة الثقافة ينقل تعازي حاكم الشارقة في وفاة الفنان صلاح ”السعدني” ضبط تاجر يورد 2 طن ونصف قمح مستورد مخلوط بمحلي بصومعة قويسنا ابو الغيط: إسرائيل تسعى لكتم الأصوات التي تتحدث باستقلالية حول مذبحة غزة

أهم الأخبار عربي ودولي

أستاذ علوم سياسية: زيارة إردوغان الي القاهرة اليوم تدشين جديد وقوي للعلاقات بين البلدين

بالتزامن مع الزيارة التاريخية للرئيس التركي رجب طيب اردوغان الي القاهرة والتي تنهي قطيعة سياسية دامت اكثر من ١١ عاما .

يقول الدكتور سيد سليمان استاذ وخبير العلوم السياسيه والعلاقات الدولية بجامعة بيروت العربية ان الزيارة التاريخية الهامة التي يقوم بها الرئيس التركي اردوغان الي القاهرة ستعد فتحا جديدا في العلاقات الدولية في الاقليم المضطرب جدا والمشتعل بالفعل في كل الاتجاهات لما تمثله الدولتان الشقيقتان من ثقل استراتيجي في الشرق الاوسط بأكمله.

واضاف دكتور سليمان ان تركيا استبقت زيارة اردوغان ومنذ شهور في التقرب الدبلوماسي مع القاهرة من خلال تحجيم نشاط الاخوان الارهابية فيها اولا وزيارة وزير الخارجية التركي بالامس القريب الي بنغازي وهي زيارة هي الاولي من نوعها الي الشرق الليبي مغازلة للقاهرة خاصة وانها اي تركيا ترتبط باتفاقيات وعلاقات وثيقة مع حكومة الدييبة في الغرب الليبي وهو مؤشر علي البدء في حلحلة الازمة الليبية بتعاون مصري تركي وفي الملف الفلسطيني هناك تطابق في موقف البلدين فيما يخص حتمية الوقف الفوري للنار في غزة ودخول المساعدات للمدنيين والشروع في التسوية السلمية التي ستفضي الي اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية .

واضاف سليمان اننا نتوقع زخما كبيرا للعلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين وارتفاع معدلات التبادل التجاري بين البلدين في الفترة القادمة وهو ما يعززه الرصيد الكبير في العلاقات بين الشعبين الشقيقين.