الأربعاء 21 فبراير 2024 04:33 مـ 11 شعبان 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
السعودية تطلق ”عرض الضوء” للاحتفاء بيوم التأسيس هندسة المنصورة الجديدة تشارك في فعاليات مؤتمر و معرض مصر الدولي للبترول EGYPES 2024 تكريم سائح بلجيكي وزوجته بمرسى علم لقضاء 600 ليلة في 22 زيارة وكيل صحة الدقهلية يتفقد مستشفيى شربين المركزى ورمد المنصورة الإسكندرية: إزالة برجي (الوفاء والزهراء)بحي المنتزة لخطورتهما على أرواح المواطنين وزير الصحة يستقبل المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية بالشرق الأوسط لبحث سبل التعاون اتحاد الكرة يحتفل بجمال علام عقب فوزه برئاسة اتحاد شمال إفريقيا قائمة ” المهندس يستحق ” تخوض انتخابات نقابة المهندسين بالاسكندرية تحت شعار الخبرة والشباب قاضٍ مصرى: الممارسات الدولية عرفت ”الاحتلال المؤقت” لكنها لم تعرف ”المطول” سوى للأراضى الفلسطينية جامعة السادات تنفي طرد طلاب الطب البيطري من المحاضرات محافظ الشرقية : إقامة شوادر ومعارض ” أهلا رمضان” لتقديم السلع الغذائية والإستهلاكية بأسعار مخفضة للمواطنين رئيس جامعة المنوفية يشهد إنطلاق المرحلة الثانية لمبادرة ”صحتنا من صحة كوكبنا”

أهم الأخبار

وزير الصحة: إطلاق اسم الراحل الدكتور ياسر عبدالقادر على النسخة الثانية من مؤتمر «فيمي هيلث»

أكد الدكتور خالد عبدالغفار، وزير الصحة والسكان، أن المبادرات التي أطلقها فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، لتحسين الصحة العامة للمواطنين، وضعت مصر على الخريطة العالمية، كواجهة مضيئة للصحة العامة.

جاء ذلك في كلمة الوزير، خلال انعقاد الدورة الثانية، لمؤتمر «فيمي هيلث» الطبي، الذي عقد اليوم الأحد، بالتعاون مع الجمعية المصرية لمنظار عنق الرحم، تحت شعار «من بدري أمان».

وأكد الوزير في كلمته، على تعزيز العمل ضمن الخطة الوطنية لمكافحة الأورام السرطانية، من خلال مبادرة فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، للكشف المبكر وعلاج الأورام السرطانية، والتي تستهدف فحص 30 مليون مواطن من مختلف المراحل العمرية، للقضاء على سرطان عنق الرحم، والقولون، والبروستاتا والرئة، لافتاً إلى إحالة أكثر من 350 ألف مواطن لإجراء الفحوصات المتقدمة، منذ انطلاق المبادرة منتصف العام السابق.

وأوضح الوزير أن المؤتمر يُعد فرصة لتبادل الخبرات والاستفادة من الممارسات المختلفة في مجال مكافحة الأورام السرطانية، مؤكداً تكثيف الجهود، لتطوير البرامج التدريبية للفرق الطبية والمتخصصين على أحدث سبل التشخيص والعلاج، بما يضمن تعزيز وصقل مهاراتهم في مختلف مستويات الرعاية الصحية، من خلال توفير فرص التعلم المستمر والتطوير المهني، لضمان تقديم أفضل الخدمات في مجال تشخيص وعلاج ومكافحة الأورام السرطانية، فضلاً عن تكثيف الحملات التوعوية المجتمعية للمواطنين.

وثمن الوزير، دور الجمعية المصرية لمنظار عنق الرحم، في دعم العمل الصحي، مؤكداً أهمية تعزيز التعاون مع منظمات المجتمع المدني، وبناء شراكات استراتيجية مع مختلف الجهات المعنية، بما يضمن خلق نظام صحي فعال، قادر على التصدي للأمراض غير السارية والتي من بينها الأورام السرطانية، وتقديم أفضل رعاية ممكنة للمرضى.

ولفت الوزير إلى الدعم الكبير الذي توليه القيادة السياسية للارتقاء بالصحة العامة للمواطنين، وتحقيق أمنهم الصحي، مشيراً إلى أن مصر حققت نجاحات غير مسبوقة وإنجازات كبيرة في تحسين الصحة العامة للمواطنين.

وأعلن الوزير إطلاق إسم الراحل الدكتور ياسر عبدالقادر، الرئيس السابق للجنة العلمية للمبادرة الرئاسية للكشف المبكر وعلاج الأورام السرطانية، على الدورة الثانية من المؤتمر، تقديراً لمجهوداته الكبيرة في مجال علاج الأورام السرطانية، حيث ساهم في وضع وتطوير العديد من بروتوكولات علاج الأورام في مصر، ولم يدخر جهداً في تطوير المنظومة الصحية بمصر، كما حرص الوزير على إهداء درع تكريمي لأسرة الطبيب الراحل تقديراً لرحلته العلمية التي تعد نموذجا يُحتذى به.