الأربعاء 24 أبريل 2024 01:29 مـ 15 شوال 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
الكونفدرالية الأفريقية.. موعد مباراة الزمالك ودريمز الغاني والقنوات الناقلة خلال استقباله سفير السنغال بالقاهرة .. وزير التعليم العالي يؤكد حرص مصر على تقديم كافة أشكال الدعم للدول الإفريقية وزير السياحة والآثار يعقد الاجتماع الدوري لمتابعة تطورات تحسين جانب العرض بالمقصد السياحي المصري فيما يخص زيادة أعداد الغرف الفندقية صوامع وشون الشرقية تفتح أبوابها لإستقبال ١١٠٨٢٤ طن و ٣٨٧ كيلو من الذهب الأصفر ‎البورصة تفقد 25 مليار جنيه في منتصف تعاملات اليوم الأربعاء والسوقي يهبط بنسبة 1.53% أحمد السقا أول مفاجآت «عصابة المكس» | صور موعد مباراة طرابزون سبور أمام فاتح كاراجومروك بنصف نهائي كأس تركيا الشرقية : بتكلفة 5 مليون و500 ألف جنيه رصف وتطوير الشوارع الداخلية بنطاق مركز الحسينية وكيل ”تعليم البحيرة”: رفع درجة الاستعداد لامتحانات الفصل الدراسي الثاني 8 مايو دوري أبطال أفريقيا.. محمد الشناوي يدخل قائمة الأهلي أمام مازيمبي محافظ الغربية يتابع استعدادات المركز لتطبيق قانون التصالح وتلقي الطلبات مايو المقبل محكمة الجنايات تشهد جلسة محاكمة ”مدير ‏إدارة الري بالمنوفية وأخرين ”في القضية المعروقة إعلاميا ”برشوة الري”

المحافظات

مؤتمر مشترك حاشد لتعليم البحيرة وجامعة دمنهور: الانتخابات الرئاسية ستشهد مظهرا حضاريا

أكد يوسف الديب، وكيل وزارة التربية والتعليم بالبحيرة، أن تعليم البحيرة بجميع مراحله وجناحيه الجامعي وما قبل الجامعي، يقف صفا واحدا مع جميع أبناء الوطن خلف مصرنا الغالية، ودعما للاستقرار والبناء والتنمية، وأننا جميعا سنشارك وبقوة في الانتخابات الرئاسية المقبلة، ليقول كل منا كلمته بحرية واستقلالية، نختار من نشاء بمنتهى الديموقراطية.

جاء ذلك خلال المؤتمر الحاشد الذي نظمته مديرية التربية والتعليم، بالتنسيق مع جامعة دمنهور، اليوم، بمركز إعداد القادة بدمنهور، بحضور الدكتور نبيل بكير، عميد كلية الطب البيطري، ومديري الادارات التعليمية ومديري العموم والمدارس وعدد من القيادات الجامعية والتعليمية.

استهدف اللقاء التأكيد على المشاركة الإيجابية والفعالة في الاستحقاق الديمقراطي والدستوري كواجب وطني وحق أصيل، وترسيخا للتعاون المثمر بين التعليم الجامعي وما قبل الجامعي وفي ضوء التكامل بين جميع مؤسسات الدولة، التي تشهد زخم وحراك غير مسبوق تحركه المشاعر الجياشة والروح الوطنية لدى الجميع

من أجل مصر

ومستقبل وأمن

ووحدة واستقرار مصر.

وأشاد يوسف الديب، بالمؤتمر والحضور الكبير لدعم المشاركة الإيجابية والفعالة مرحبا بجميع الحضور وأساتذة الجامعة، مضيفا بأن هناك جهودا كبيرة تتمم وإنجازات تحققت وتتحقق يوما بعد يوم جعلت مصر في مصاف الدول الكبرى.

وجه الدعوة باسمه وجميع العاملين بالتربية والتعليم لشعب مصر العظيم للمشاركة الفعالة والإيجابية بالانتخابات لنرسل رسالة متحضرة للعالم أجمع أن مصر قلب العروبة النابض، شعبه على علم ويقين بكل ما يحاك ضد وطنه بالخارج وأن هذا الشعب ومعه قياداته هم فقط أصحاب القرار وتحديد المصير، وأننا قررنا المضي قدما نحو البناء ثم البناء والتنمية والاستقرار، ومن هنا فإن قيادات تعليم البحيرة بجناحيه ترسل تحية تقدير للقيادة السياسية التي كانت دائما على قدر المسئولية.

واستهل الدكتور نبيل بكير، عميد كلية الطب البيطري، كلمته بنقل تحية الدكتور إلهامي ترابيس، رئيس جامعة دمنهور، لجميع الحضور، مشيدا بالجهود التي تتم على أرض البحيرة في قطاع التعليم ما قبل الجامعي والنهضة والتنمية الكبيرة بمدارس البحيرة.

وأكد أهمية المشاركة الإيجابية والوقوف صفا واحدا خلف الوطن، الذي يشهد مشروعات غير مسبوقة وعلى رأسها المبادرة الرئاسية حياة كريمة والتي غيرت وجه الريف المصري.

وأضاف بأننا وإذ نشارك بقوة في الانتخابات لا يجب أن ننسى أن نصطحب معنا أولادنا الصغار ليخطوا أولى خطواتهم نحو الممارسة الديمقراطية وتعلم حق الوطن والمشاركة الإيجابية وتأهيلهم من صغرهم وتوعيتهم بكافة حقوقهم الدستورية.

وقدمت الدكتورة أسماء إدريس، الشكر للتربية والتعليم للدعوة للمشاركة في المؤتمر مشيرة أننا جميعا نكمل بعضا، ووجهت تحية شكر وتقدير للعنصر النسائي المتواجد بقوة خلال المؤتمر.

وقالت ان مصر في مرحلة فارقة وأنها قادرة على العبور وتخطي التحديات من خلال الوعي والمعرفة، وان شعب مصر واع ومتحضر، واننا يجب ان نعلم أبنائنا أهمية الوطن ونعمل على غرس قيم المواطنة والوعي لديهم.

وأعرب الدكتور أشرف عبد الله، عن سعادته البالغة بتواجده وسط قيادات التعليم، مشيرا إلى الدور الكبير والهام للتعليم في إعداد النشء وإنتاج الكوادر وبناء المجتمع.

وقال إننا سنشارك بقوة بالانتخابات القادمة، وسنعمل على تقديم صورة وطنية عن هذا الشعب المتحضر والظهور بشكل مميز، مؤكدا على أهمية المشاركة بقوة من أجل بناء الدولة، ومواجهة كافة التحديات الخارجية والمخاطر المحدقة بممارسة ديمقراطية وحضور غير مسبوق.