الأربعاء 21 فبراير 2024 02:01 مـ 11 شعبان 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

عربي ودولي

الرئيس الروسي بوتين: روسيا تدعم دائمًا إنشاء دولة فلسطينية

الرئيس الروسي بوتين
الرئيس الروسي بوتين

أكد الرئيس الروسى فلاديمير بوتين اليوم الاربعاء أن بلاده تؤيد دائما تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولى بشأن إنشاء دولة فلسطينية مستقلة وقال بوتين، خلال الجلسة العامة لأسبوع الطاقة الروسي، "إننا نؤيد دائما تنفيذ قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وأعنى أولا وقبل كل شيء، إنشاء دولة فلسطينية مستقلة. وهذا هو أصل كل المشاكل"، بحسب ما أوردت وكالة تاس.

وأوضح أن موقف روسيا من تسوية الصراع الفلسطينى الإسرائيلى لم يبرز نتيجة الأحداث المأساوية الأخيرة، بل تشكل على مدى العقود الماضية، لافتا "وهذا الموقف معروف لدى الجانب الإسرائيلى ولدى أصدقائنا فى فلسطين"وأشار إلى أن القضية الفلسطينية الإسرائيلية رافقتها وتفاقمت "أنشطة الوساطة" لعدد من الدول فى السنوات الأخيرة .. ولا تزال هناك شخصيات سياسية وخبراء فى هذه الدول اليوم ترى أنه من الضرورى السير على طريق إنشاء الدولة المستقلة.

وتابع بوتين "وهناك مثل هؤلاء الأشخاص فى إسرائيل، لكن أولئك الذين يحاولون منذ عقود حل هذه المشكلة بالقوة لهم اليد العليا. ولسوء الحظ، يؤدى هذا إلى مثل هذه الأحداث المأساوية التى نشهدها الآن" وأشار بوتين إلى أن الولايات المتحدة أهملت آليات التسوية فى الشرق الأوسط فى السنوات الأخيرة وحاولت استبدال حل المشاكل السياسية بـ"المنح المادية".
وقال الرئيس الروسى تعليقا على التصعيد بين حماس وإسرائيل: "ما هى المشكلة اليوم؟ لقد تم إنشاء آليات التسوية، لكن الولايات المتحدة أهملت هذه الآليات فى السنوات الأخيرة وقررت تسوية كل شيء بنفسها، ولم تستخدم هذه الآليات".

وأضاف بوتين، أن الولايات المتحدة "فى السنوات الأخيرة راهنت على تلبية الاحتياجات المادية للسكان الذين يعيشون فى الأراضى الفلسطينية .. لقد حاولوا فى جوهر الأمر استبدال حل المشاكل السياسية الأساسية ببعض المساعدات المادية"وفى سياق آخر، قال الرئيس الروسى إن أوكرانيا حظرت عبور الغاز الطبيعى الروسى عبر أراضيها إلى أوروبا، لكنها تواصل تلقى نحو 4 إلى 5 مليارات دولار شهريا من الاتحاد الأوروبى والولايات المتحدة.

وأضاف "إنهم (أوروبا) يرفضون إمداداتنا من الغاز الطبيعي. والسؤال هو: لماذا؟ لدينا نظامان لخطوط الأنابيب يعملان عبر أراضى أوكرانيا. ولا يزال أحدهما قيد الاستخدام ويستمر نقل [الغاز] دون انقطاع. وتستقبله أوروبا"وتابع: "ومع ذلك، قررت أوكرانيا إغلاق المسار الثانى [لخط الأنابيب]. لكنهم يتلقون أموالاً من أوروبا تصل قيمتها إلى 4-5 مليارات دولار شهرياً. ويأتى هذا أيضاً جزئياً من الولايات المتحدة، ولكن معظمه من أوروبا"ومضى الرئيس الروسى يقول: "يمكن لأوروبا أن تقول [لأوكرانيا]: افتحوا لنا هذا الطريق بسرعة لأننا نحتاج إليه لدعم اقتصادنا. لكن لا، لا يفعلون ذلك"وأضاف بوتين "لماذا يمكن تسليم الغاز الطبيعى إلى أوروبا عبر طريق دون الآخر؟ لا أفهم هذا".
كما قال الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، خلال الجلسة العامة لأسبوع الطاقة الروسي، إن روسيا وجدت تقريبا فى الوقت الحالى بديلا لسوق الغاز الأوروبي وأضاف بوتين: "لقد وجدناها بالفعل. أحجام [الإمدادات] أقل مما هى عليه فى القارة الأوروبية لكنها ستنمو مع نمو اقتصاد هذه البلدان. ولا أرى أى مشاكل فى هذا الصدد"وتابع الرئيس الروسى أن أوروبا لا تستطيع التعامل مع الوضع بدون الغاز الروسي، بل إنها تعانى من نقص فى الكميات المادية من هذا المورد وصرح الرئيس الروسى فلاديمير بوتين بأن توفير الوقود للمستهلكين المحليين يجب أن يكون أولوية قصوى لشركات الطاقة الروسية.