الأربعاء 28 فبراير 2024 07:37 مـ 18 شعبان 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر
عياد رزق : الدولة المصرية أولت اهتمامًا كبيرًا لدعم وتمكين ذوي الهمم محافظ كفر الشيخ يطمئن على عامل نظافة أصيب في حادث أثناء عمله رئيس مياه القناة : تطهير شبكات الصرف الصحي وتركيب مطابق بالوعات بالسويس والإسماعيلية وبورسعيد ارملة المعارض الروسي نافلني تصف الرئيس الروسي بالدموي وزعيم العصابة البحيرة: افتتاح معرض ”أهلا رمضان” لبيع السلع الغذائية والرمضانية بأسعار مخفضة بالدلنجات مهندسي بترول المنصوره الجديده بزيارة ميدانيه لشركة النصر للبترول بالسويس إصابة شخصين اثر انفجار فرن بمصنع ألمونيوم لماذا رفضت تونس عقد اجتماعا ليبيبا لبحث تشكيل الحكومة علي اراضيها ؟ د. عيد عبد الواحد رئيسا للجهاز التنفيذي لمحو الأمية وتعليم الكبار ندبا مصر تتحمل الدفاع عن القضية الفلسطينية منذ عام 1948 وحتي اليوم محافظ الدقهلية و الرئيس التنفيذي لبنك QNB الأهلي يفتتحان مشروعات تنموية زيارة علمية ميدانية لطلاب برنامج تكنولوجيا الطاقة الجديدة والمتجددة إلى شركة جيت سولار

حوادث

عاجل.. إحالة أوراق المتهمين بقتل طبيب الساحل للمفتي

قررت الدائرة الأولى بمحكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم العباسية، إحالة أوراق 3 متهمين بقتل المجنى عليه «أسامة صبور» فى الواقعة المعروفة إعلامياً بـ «طبيب الساحل»، إلى فضيلة مفتي الجمهورية؛ لأخذ الرأي الشرعي في حكم إعدامهم، وحددت جلسة 6 نوفمبر المقبل للنطق بالحكم.

وأمرت النيابة العامة بإحالة القضية رقم 7299 لسنة 2023 جنايات الساحل إلى المحكمة الجنائية المختصة، لمعاقبة 3 متهمين بينهم الأول والثاني قتلا المجني عليه أسامة صبور عمدا مع سبق الإصرار.

وكشف أمر الإحالة أن المتهم الأول «أحمد.ش» 32 سنة طبيب بشري بمعهد ناصر - مقيم بأبو حماد شرقية، والمتهم الثانى «أحمد.ف» 27 سنة محبوس، والمتهم الثالث «إيمان. م» 28 سنة محامية، قتلا المجني عليه أسامة صبور عمدا مع سبق الإصرار، حيث بيتا النية وعقدا العزم المسبق على قتله، وأعدا لهذا الغرض مقبرة وعقاقير مخدرة وقاما باستدراج المجني عليه والاعتداء عليه.

وجاء فى أمر الإحالة أن المتهمين الثلاثة حازوا أدوات عبارة عن صاعق كهربائي وسرجة ووثاقا لاتستخدامه في الاعتداء على الغير بغير ترخيص أو ضرورة حرفية أو مهنية، وقد وقعت جريمة القتل مع سبق الإصرار بقصد التخلص من عقوبات الجرائم، وأنهما سرقا الهاتف المحمول ومبلغا نقديا والبطاقة الائتمانية المملوكة للمجني عليه رغما عنه، بل قيداه وتعديا عليه ضربا وصعقاه بأداة صعق كهربائي فتمكنا بتلك الوسائل القسرية من بث الرعب في نفسه وشل مقاومته والاستيلاء على مقولاته الجاري بيانها وهو الأمر المعاقب عليه 314 من قانون العقوبات، واحتجزوا المجني عليه سالف الذكر دون وجه حق وعذبوه بدنيا بتقييده وتوثيقه وتعصيب عينيه وتكميم فاه وتقيد حركته داخل المقبرة آنفة البيان، وهو الأمر المعاقب عليه بالمادتين 280 و282 من قانون العقوبات.