الأربعاء 21 فبراير 2024 01:38 مـ 11 شعبان 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

عربي ودولي

في سابقة تاريخية منذ 234 عاما.. النواب الأميركي يعزل رئيسه كيفن ماكارثي

في سابقة تعد الاولى في تاريخ الولايات المتحدة الامريكية وتجسّد مدى الانقسامات التي يعاني منها الحزب الجمهوري صوت مجلس النواب الاميركي لعزل رئيس المجلس الجمهوري "كيفن مكارثي" في خطوة تاريخية تركت مجلس النواب في فراغ تشريعي حتى التوافق على رئيس له.

وللمرة الأولى طوال تاريخه الممتدّ منذ 234 سنة، يصوّت مجلس النواب الأميركي بأغلبية 216 صوتاً مقابل 210 لصالح مذكرة طرحها الجناح المتشدّد في الحزب الجمهوري تنص على اعتبار "منصب رئيس مجلس النواب شاغراً"، في خطوة تشرّع الباب أمام منافسة غير مسبوقة لخلافة كيفن ماكارثي قبل عام من الانتخابات الرئاسية.

وبعد اجتماعات مغلقة للجمهوريين، أعلن مكارثي أنه لن يترشح للرئاسة مجدداً، وقال في مؤتمر صحافي: "ربما خسرت تصويت اليوم لكني قاتلت من أجل ما أؤمن به وأنا أؤمن بأميركا وكان شرفاً لي أن أخدم".

ورفع المجلس جلساته حتى يوم الثلاثاء المقبل بانتظار التوافق على مرشح للحزب يحظى بدعم الأغلبية.

ودعا الرئيس الأميركي جو بايدن المجلس إلى انتخاب رئيس بأسرع وقت ممكن،

من جانبها قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان بيار: الرئيس بايدن أثبت أنه يسعى دوماً للعمل مع الحزبين في الكونجرس... بسبب التحديات الطارئة التي تواجهها الأمة هو يأمل أن ينتخب مجلس النواب رئيساً له بسرعة.

ويشار الى أن مكارثي فشل في إسقاط مساعي عزله في المجلس بعد تصويت أولي أسفر عن معارضة 218 نائباً له، منهم 11 جمهورياً مقابل دعم 208 من حزبه.

قرر النائب الجمهوري جايتس، طرح مشروع العزل في قرار تاريخي حصل مرة واحدة فقط في الولايات المتحدة منذ 100 عام، يدل على اتساع هوة الانقسامات الجمهورية التي رسخها وصول مكارثي إلى مقعد الرئاسة بعد 15 جلسة تصويت ماراثونية في مجلس النواب بسبب عرقلة منافسة النائب "مات جايتس" الذى قاد التمرد وهو جمهوري من اليمين المتطرف عن ولاية فلوريدا والخصم اللدود لمكارثي الذى كان يتهمه بعدم بذل ما يكفي من جهد لخفض الإنفاق الفيدرالي..

وما كانت خطوة النائب الجمهوري هذه لتكون ممكنة من دون الصلاحيات التي أعطاها له مكارثي ضمن تسوية توصل اليها معه مقابل صوته الحاسم الذي أوصله إلى رئاسة المجلس، ليصبح جايتس شوكة في خاصرة رئيس المجلس الذي سارع بعد طرح مشروع عزله إلى التغريد بلهجة ملئها التحدي: ما كانت لنفعل هذا“.ليهب جايتس قائلاً على منصة اكس :ما كانت لقد فعلت هذا للتو...".

وقد قرر الديمقراطيون عدم التصويت لحماية مكارثي رغم مساعي الجمهوريين الداعمين له بإقناعهم في التصويت لصالحه بحجة أنه تعاون معهم لإقرار مشروع التمويل المؤقت للمرافق الفدرالية.

كيفين مكارثي (58 عاماً) الذى أنتخب في 7 يناير 2023 رئيساً لمجلس النواب بعد 15 جولة من التصويت .

ويعد مكارثي نائب عن ولاية كاليفورنيا منذ العام 2007 وزعيم الأقلية الجمهورية2019-2023 و2014-2019 زعيم الأغلبية الجمهورية.