الأحد 25 فبراير 2024 04:53 صـ 15 شعبان 1445 هـ
جريدة النهار المصرية رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

المحافظات ثقافة

وزيرة الثقافة ونائب محافظ البحيرة تفتتحان قصر ثقافة أبو المطامير بتكلفة 60 مليون جنيه

افتتحت الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، والدكتورة نهال بلبع، نائب محافظ البحيرة، اليوم، قصر ثقافة أبو المطامير، المقام على مساحة 1200 متر مربع، بتكلفة 60 مليون جنيه، والمكون من 3 أدوار ومسرح يتسع لـ350 كرسيا وقاعات للمرأة، وقاعة تكنولوجيا وقاعة للأطفال، وقاعة متعددة الأغراض، وقاعة لكبار الزوار، واستراحة بالدور الأخير تسع 25 فردا، تنفيذ جهاز مشروعات الخدمة الوطنية لوزارة الدفاع.

يأتى ذلك في إطار احتفالات محافظة البحيرة بعيدها القومى، الذى يوافق التاسع عشر من شهر سبتمبر، ذكرى انتصار اهالى رشيد البواسل على حملة فريزر.

وأكدت الدكتورة نيفين الكيلاني أن افتتاح قصر ثقافة أبو المطامير، يُمثل مركز إشعاع ثقافي متكامل، يستهدف تحقيق العدالة الثقافية بالمحافظة، لتفعيل الدور الحيوي الذي يمكن أن تلعبه الثقافة لبناء الوطن، ودعم الأجيال القادمة، واستثمارها كقوة تؤصل لنشر قيم الانتماء وهوية الشخصية المصرية.

وأشارت إلى أن افتتاح قصر الثقافة، يعد إضافة جديدة للبنية الثقافية المصرية، للمساهمة فى التنوير ونشر الوعي وبث روح المواطنة والانتماء من خلال البرامج المتميزة التى تقدمها للوصول إلى كافة شرائح المجتمع.

وأكدت نائب محافظ البحيرة، أهمية الدور الحيوي الذي تلعبه الوزارة في نشر التنوير والارتقاء بالوعي والفكر وبناء الهوية وتنمية القيم الوطنية، من خلال ما تقوم به من أنشطة وتدشين الكيانات الثقافية في مختلف المحافظات.

وتقدمت بخالص التهنئة لشعب البحيرة، بمناسبة العيد القومى للمحافظة، الذى ظهر فيه معدن شعب البحيرة الأصيل، واجتمعت فيه قيم الشجاعة والبطولة والوطنية للشعب المصرى.

وأكدت الدكتورة نهال بلبع، دعم القيادة السياسية والرئيس عبد الفتاح السيسى، لتطوير البنية الأساسية للتعليم والثقافة، ولأهميتهما فى تشكيل وبناء العقول والفكر المستقيم وقدرتها فى تشكيل شخصية قوية تمتلك من الوعى والفكرد ما تستطيع من خلاله اتخاذ القرارات والوعى بكل ما تشهده بلدنا من إنجازات فى شتى القطاعات.

وأضافت بأن قصر ثقافة أبو المطامير، يعد من أهم المنارات الثقافية على أرض البحيرة، لتقديم الخدمة الثقافية والفنية لأهالي المحافظة، ليضاف إلى صروحها الفريدة الأخرى كقصر ثقافة دمنهور وقصر ثقافة وادي النطرون ودار أوبرا دمنهور ومركز الإبداع الفنى ومكتبة مصر العامة بدمنهور وفرعيها بكفر الدوار والدلنجات، الأمر الذى سيسهم فى خلق جو من التفاعل الفكري بين مختلف الثقافات والإبداعات الأدبية بكل مجالاتها الشعرية والروائية والنقدية والفكرية والسياسية والعلمية.

وتابعت وزيرة الثقافة ونائب محافظ البحيرة، الاحتفالية التي جرى تنظيمها على مسرح قصر الثقافة، الذي أطلق عليه مسرح الفنان محمود الجندي، تقديرا لانجازاته الفنية لشعب المصرى بصفة عامة وللبحيرة بصفة خاصة، وتضمنت عرض فيلم تسجيلي حول مشروعات وانجازات محافظة البحيرة، وآخر عن مراحل تطوير قصر ثقافة أبو المطامير.