جريدة النهار المصرية

ثقافة

تحذير من ”ثقافة الترند”.. في ندوة بمعرض مكتبة الإسكندرية الدولي للكتاب

هالة ياقوت -

ضمن فعاليات البرنامج الثقافي لمعرض مكتبة الإسكندرية الدولي للكتاب في دورته السابعة عشر، نظمت مكتبة الإسكندرية ندوة بعنوان: «ثقافة الترند»، تحدث فيها كل من: الكاتب الصحفي حسام عبد القادر، والصحفي أحمد عصمت، وأدارها الصحفي محمد عبد الرحمن رئيس تحرير موقع إعلام دوت كوم.

قال محمد عبد الرحمن إن الترند هو نفسه قضايا الرأي العام، مُضيفًا أن الفرق بين الرأي العام والترند، أن الرأي العام كانت تصنعه الصحافة، ولكن الترند غير محدد المسافة أو التعليق.

وأكد عبد الرحمن أنه ليس ضد مبدأ البث المباشر «اللايف»، لكن يجب أن يكون هناك مهارات أخرى مثل المونتاج أو الإنفوجرافيك.

وأشار حسام عبد القادر إلى أن الترند يصل إلى خارج الدولة، مُقارنًا بين الأحداث في مصر وأحداث في الدول الأخرى.

وأكد على أن الصحافة المصرية يجب أن تهتم بالمستويين الأكاديمي والمهني، مُضيفًا أن ميثاق الشرف الصحفي أصبح مجرد حبر على ورق، ونحتاج لميثاق شرف يواكب عصرنا الحالي.

فيما أكد أحمد عصمت أن الترند هو صناعة، حيث يتم بناء توجهات كبيرة تتحول لنتائج تجلب أموالًا أو تبني رأي عام سلبي أو إيجابي.

وأضاف "عصمت" أن هناك نوعين من التسويق، السلبي والإيجابي، موضحًا أن «الميديا» لا تصنع الترند ولكنها تسعى وراءه.

وفيما يخص الترند الموجه، قال عصمت إنه يقوم على التغييب أكثر من التوعية، وهناك دول قامت بسجن كل من ينشر أخبار من شأنها أن تهز قيم المجتمع وثوابته.

وأضاف أن الترند تتم صناعته عن طريق أخذ أفكار يوافق الفرد عليها وأفكار لا يوافق عليها، فيتم تكرار هذه الأفكار، إلى أن تؤثر في الفرد سلوكيًا، وهو ما يندرج تحت مسمى "الحرب النفسية".