19 أغسطس 2022 21:41 22 محرّم 1444
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
عربي ودولي

فايننشال تايمز: تحالف ”كواد” يطلق مبادرات لتعزيز الشراكة مع الدول الآسيوية لاحتواء التمدد الصيني

النهار

• الصين مسؤولة عن 95% من عمليات الصيد غير المشروعة في المحيطين الهندي والهادئ

• الولايات المتحدة وحلفاؤها يشعرون بالقلق تفاوض "بكين" بشأن اتفاقية أمنية مع "كيريباتي"

• "بايدن" يطلق مبادرة "إطار العمل الاقتصادي لمنطقة المحيطين الهندي والهادئ" لتعزيز المشاركة مع آسيا

سلطت صحيفة "فايننشال تايمز" الضوء على المبادرة البحرية المتوقع إعلانها الثلاثاء 24 مايو، من قِبل التحالف الرباعي "كواد" (الولايات المتحدة واليابان وأستراليا والهند)، والتي تستهدف الحد من عمليات الصيد غير المشروع في المحيطين الهندي والهادئ.

وتُعد تلك أحدث خطوة من قِبل التحالف الرباعي؛ لمواجهة النشاط الصيني في المنطقة؛ حيث تعتبر الإدارة الأمريكية المبادرة جزءًا من استراتيجية أوسع؛ لتقليل جزر المحيط الهادئ على الصين.

ووفقًا لمسؤول أمريكي، فإنّ الصين مسؤولة عن 95% من عمليات الصيد غير المشروعة في المحيطين الهندي والهادئ، مُضيفًا أنّ المبادرة ستستخدم تقنيات الأقمار الصناعية لربط مراكز المراقبة الحالية في سنغافورة والهند والمحيط الهادئ؛ ما يساهم في إنشاء نظام تتبع الصيد غير المشروع من المحيط الهندي وجنوب شرق آسيا إلى جنوب المحيط الهادئ.

وبموجب هذا النظام، ستتمكن الولايات المتحدة وشركائها بمراقبة الصيد غير القانوني حتى في حال غلق قوارب الصيد أجهزة الإرسال والاستقبال التي تُستخدم عادةً لتتبع السفن البحرية.

من جانبه، أوضح "تشارلز إيدل"، رئيس برنامج شؤون أستراليا في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، أنّ الصين أكبر مُرتكب للصيد غير القانوني في العالم، ومُؤكدًا أنّها استنفذت المخزون السمكي العالمي بشكل كبير، لذا فإنّ أي خطوات يتم اتخاذها لتقييد هذا النشاط، سيكون لها فوائد بيئية وأمنية للمنطقة.

ولفت التقرير الانتباه إلى أنّ الإدارة الأمريكية تعمل على صياغة استراتيجية متعددة الأوجه من شأنها أن تسهم في زيادة المساعدات لدول المنطقة على غرار تقديم المساعدات لمجابهة تغير المناخ، والذي يُمثل تهديدًا وجوديًّا لبعض دول جزر المحيط الهادئ.

ومن المتوقع أن تعلن كل من الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية وأستراليا ونيوزيلندا والمملكة المتحدة وفرنسا -قريبًا- عن مبادرة تسمى "شركاء المحيط الهادئ" لمساعدة دول جزر المحيط الهادئ. كما أنه من المقرر أن يطلق الرئيس الأمريكي "جو بايدن"، اليوم الإثنين 23 مايو، مبادرة "إطار العمل الاقتصادي لمنطقة المحيطين الهندي والهادئ" لتعزيز المشاركة الاقتصادية مع دول في آسيا.

وتأتي هذه المبادرات الجديدة في الوقت الذي تشعر فيه الولايات المتحدة وحلفاؤها بالقلق من أنّ "بكين" تتفاوض بشأن اتفاقية أمنية مع "كيريباتي" -دولة مكونة من 33 جزيرة في المحيط الهادئ الاستوائي- وفقًا لما أوردته "فايننشال تايمز"، الجمعة 20 مايو.

وأوضح "جريجوري بولينج"، رئيس مبادرة الشفافية البحرية لآسيا في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، أنّ وصول الجيش الصيني إلى جزيرة "كيريباتي"، سيكون أكثر خطورة بكثير من جزر سليمان.

وختامًا، انتاب مسؤولون من الولايات المتحدة القلق، عندما وقعت الصين اتفاقية أمنية مع جزر سليمان، فوقفًا للمحللين، من شأن هذه الاتفاقية أن تمهد الطريق للصين لبناء قاعدة بحرية وإبراز قوتها في المحيط الهادئ.

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري