27 نوفمبر 2021 11:04 22 ربيع آخر 1443
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
الدقهلية: قطع المياه عن بعض مناطق المنصورة وطلخا ونبروه اليومماذا تقول لائحة النادى الأهلى عن أزمة العامرى فاروق فى الانتخابات ؟تلاميذ أستاذ القانون يلتفون حوله عقب الحكم بإعادته لجامعة المنوفيةتعرف على الأزمة التى أشعلت انتخابات الأهلى وموقف العامرى فاروقتجديد حبس عاطلين بتهمة قتل سائق توك توك لسرقة مركبته فى المرجالعسومي: ”العربي لمكافحة الإرهاب والتطرف” سيكون مركزا تنسيقيا لمبادرة ”نداء الساحل الأفريقي”الري: إزالة تعديات بالردم والبناء داخل المنطقة المحظورة لنهر النيل في عدد من المحافظات| صورمؤتمر صحفى للمنتخب قبل السفر للمشاركة فى كأس العربالقوى العاملة: استكمال مقابلات الراغبين في الحصول على المنح التدريبية المجانية في مجال تكنولوجيا المعلومات|صوروزير التعليم العالي يستعرض تقريرًا حول افتتاح أكاديمية الواقع الافتراضي بالقومية للاستشعار من البعدرئيس جامعة القاهرة: الانتخابات الطلابية تمثل وسيلة مشاركة شرعية للطلاب للتعبير عن أنفسهمبيت الزكاة والصدقات: 6 آلاف كرتونة غذائية لإغاثة متضرري سيول أسوان
فن

مشاهد مؤثرة للطفل يونس في مسلسل ليه لأ الجزء الثاني

النهار

أثار الطفل يونس في مسلسل ليه لأ الجزء الثاني تعاطف الجمهور بسبب عدد من المشاهد التي أداها الطفل سليم مصطفى ببساطة وإتقان وبدون أي تكلف أو تصنع.

ومنذ أن ظهر يونس على الشاشة ولفت الأنظار إليه حيث دخل قلوب الجمهور بدون استئذان وساعده على ذلك براءة ملامحه وتمثيله وأداؤه الطبيعي وكذلك بسبب "لماضته".

ويونس هو طفل يعيش في أحد الملاجئ الذي تقوده الأقدار ليقابل ندى التي تأتي إلى الملجأ لإيداع طفلة خطيئة، ويكسب يونس قلب ندى تدريجيًا إلى أن تقرر أن تتبناه.

أكون مبسوط
ولعل من أبرز المشاهد التي تحولت إلى "تريند" حينما قابلت ندى يونس في إحدى المرات وسألته عن ما يريد أن يصبح حينما يكون كبيرًا ليرد بعفوية "عايز أكون مبسوط".

أيضًا محاولة يونس الهروب من الملجأ كان من المشاهد المؤثرة خاصة أنه تعرض إلى إصابة في عينه اضطرته للعلاج بعد أن كان يحاول القفز من سور الملجأ في ظل محاولة الموظفين في الملجأ من اللحاق به والإمساك به قبل أن يهرب بالفعل.

أخبرت ندى يونس في إحدى حلقات المسلسل أنها قررت تبنيه هو لا أحلام فشعر يونس بالسعادة ولكن ظروفا عديدة حالت دون حدوث هذا بسرعة، حيث إن حياة ندى قد انقلبت رأسًا على عقب في ظل عودة شقيقها فجأة من دبي، ورفضه لقرارها بتبني يونس، وحينما تأخرت ندى في ضم يونس إليها كما أخبرته، وحينما أخبرته ندى أنها تحتاج إلى بعض الوقت لكي تتمكن من اصطحابه معها إلى منزلها أخبرها أنها تضحك عليه ثم حضنها وبكى.

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري