25 سبتمبر 2021 15:13 18 صفر 1443
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
منوعات

لا تكثر منها.. 6 أضرار للقرفة تعرف عليها

النهار

تعتبر القرفة ثاني التوابل شعبية بعد الفلفل الأسود، حيث تم استخدامها منذ 2000 سنة قبل الميلاد في مصر القديمة، إذ إنها كانت تحظى بتقدير كبير عندهم، أما في العصور الوسطى فقد استخدمها الأطباء لعلاج حالات السعال والتهاب المفاصل والتهاب الحلق، وعلى الرغم من أن القرفة تحتوي على فوائد كثيرة، إلا أن كثرة استخدامها تسبب العديد من الأضرار، ومنها:

1- تلف الكبد:

تعد القرفة مصدرًا غنيًا بمركب الكومارين، والذي تتراوح نسبته بين 7-18 ملليجراما لكل ملعقة صغيرة من القرفة، وبالتالي تعد ملعقة واحدة كافية في اليوم بأكمله، حيث تؤدي الجرعات الزائدة إلى الإضرار بوظيفة الكبد وتلفه.

2- زيادة فرص الإصابة بالسرطان:

أثبتت الدراسات أن تناول فئران التجارب كمية كبيرة من الكومارين الموجود في القرفة أدى إلى زيادة فرص إصابتهم بالسرطان، خاصة سرطان الرئة والكبد والكلى، حيث يسبب تلف الحمض النووي مع مرور الوقت.

3- قرح الفم:

تظهر قرح الفم عند الإفراط في تناول الأطعمة التي تحتوي على القرفة، حيث تحتوي على مركب ألدهيد القرفة، الذي يسبب حساسية عند الحصول على كمية كبيرة منه، إلى جانب بعض المشكلات الأخرى بالفم مثل:تورم اللسان أو اللثة، الشعور بالحرقان أو الحكة، وظهور بقع بيضاء على الفم.

4- انخفاض سكر الدم:

يساعد تناول كمية مناسبة من القرفة على خفض سكر الدم، إلا أن الإفراط في تناولها يمكن أن يسبب انخفاض كبير في سكر الدم، وتسمى هذه الحالة "نقص السكر في الدم"، وتؤدي إلى الإجهاد والدوخة.

5- مشكلات في التنفس:

يسبب تناول كمية كبيرة من القرفة حدوث مشكلات في التنفس، وتظهر بعض الأعراض مثل السعال وصعوبة أخذ شهيق وزفير، كما يؤدي مركب ألدهيد القرفة إلى تهيج الحلق.

6- تتفاعل مع أدوية معينة:

من الممكن أن يتفاعل تناول كمية كبيرة من القرفة مع تناول أدوية معينة، مثل علاجات السكري أو أمراض القلب أو أمراض الكبد، مسببة بعض الآثار الجانبية، فعلى سبيل المثال، يمكن أن يؤدي تناول كمية كبيرة من الكومارين الموجود في القرفة إلى تسمم أو تلف الكبد، خاصة مع عند تفاعله مع بعض الأدوية الأخرى.

الجرعة المسموحة من تناول القرفة يوميا

ينصح بتناول القرفة يوميا بحد أقصى 5 جرامات فقط، على المستوى العام وينصح باستشارة الطبيب، في ذلك منعا لتضرر المريض أما عن المدة المسموح تناوله بها، فهي لا تتعدى الأسبوعين في حالة تناولها، بغرض التداوي من مرض معين أما عن الطريقة المثلى لتناولها، فهي إما مغلية على الماء أو مضافة إلى المأكولات، مثل باقي أنواع التوابل.

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري