29 يونيو 2022 15:06 30 ذو القعدة 1443
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
قمة مدريد.. الناتو يوافق على استراتيجية جديدة تعكس تدهور العلاقات مع روسياأهم الأحداث العالمية.. فنلندا والسويد تحصلان على دعم تركيا للانضمام إلى «الناتو»الرئيس الروسي: قمة دول بحر قزوين مهمة للمنطقة بأسرهاصورة للبرتغالي ريكاردو سواريس المدير الفني الجديد للأهلي وجهازه الفني بأحد فنادق القاهرةأبو الغيط يدين مقتل سودانيين ويعرب عن القلق لتجدد الاشتباكات على الحدود السودانية- الإثيوبيةالدفاع الروسية: تصفية 100 مسلح من كتيبة ”كراكن” الأوكرانيةوزيرة الطاقة الإسرائيلية: مستعدون للتوصل إلى تفاهمات مع لبنان حول موارد الغاز وترسيم الحدود البحريةالناتو: روسيا والصين ”تتحديان النظام العالمي القائم على القواعدريابكوف: قرارات قمة الناتو لن تؤثر على سياسة روسياهل تنجو معاهدة حظر الانتشار النووي من غزو روسيا لأوكرانيا؟النواب البحرينى: علاقاتنا مع مصر تنفتح على آفاق أرحب من التقارب والتعاون الوثيقالإمارات وفرنسا تبحثان سبل تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة
عربي ودولي

وزير الخارجية الفلسطيني إعلان وقف لإطلاق النار في قطاع غزة لا يكفي لتخفيف التوترات القائمة بين الفلسطينيين والإسرائيليين

النهار


حذر وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي من أن إعلان وقف لإطلاق النار في قطاع غزة لا يكفي لتخفيف التوترات القائمة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
وصرح المالكي للصحفيين أمس الخميس، على هامش اجتماع خاص للجمعية العامة للأمم المتحدة بخصوص آخر تطورات النزاع في الشرق الأوسط بأن إعلان هدنة حول قطاع غزة خطوة إيجابية ستتيح لمليوني فلسطيني النوم بهدوء، لكنه "لا يكفي إطلاقا" ويجب على العالم حاليا التعامل مع المسائل المعقدة المتعلقة بمستقبل مدينة القدس وقيام دولة فلسطينية مستقلة.
وأوضح وزير الخارجية الفلسطيني أن الهدنة بين إسرائيل وحركة "حماس" المسيطرة على قطاع غزة لا تعالج "المشكلة الأساسية" التي أسفرت عن اندلاع جولة التصعيد الجديدة، وهي قضية القدس.
واتهم المالكي الجنود والمستوطنين الإسرائيليين بـ"تدنيس" المسجد الأقصى، منددا أيضا بإجراءات الإخلاء القسري الإسرائيلية بحق عدد من العوائل الفلسطينية في مختلف أنحاء المدينة منها حي الشيخ جراح.
وحمل الوزير إسرائيل المسؤولية عن السعي إلى محو الهوية متعددة الثقافات والأديان لمدينة القدس، قائلا: "نعارض ذلك ونرفض ذلك وسنواصل العمل على الحيلولة دون حدوث ذلك".
ولفت المالكي إلى أن تطبيع العلاقات بين إسرائيل وعدد من الدول العربية لم يؤد إلى رفع مسائل مستقبل القدس وإقامة دولة فلسطينية، مضيفا: "على العكس، نرى اليوم أن القضية الفلسطينية وقضية القدس تمثلان أهم قضيتين بالنسبة للمسلمين والعرب في العالم.. نريد أن نرى الشعب الفلسطينية حرا ويعيش في دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية".

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري