30 يونيو 2022 22:38 1 ذو الحجة 1443
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
عربي ودولي

عماد عبد الحميد .. قصة الإرهابي الضال الذي حاول أن يشعل مصر

النهار

ارهابي ملأ الحقد قلبه فحاول أن يحرق مصر دعما لجماعة الإخوان الإرهابية ولكن جيش مصر وشرطتها نجحا في القضاء عليه كما قضوا على غيره من الارهابيين أنه الإرهابي عماد عبد الحميد قائد خلية الواحات الإرهابية التي نشر مسلسل الاختيار2 حلقة كاملة عن المعركة التي خاضها رجال مصر العظماء ضد هذا التكفيري.

من هو عماد عبد الحميد أو كما يلقب بالشيخ حاتم، هو من مدينة سموحة بمحافظة الإسكندرية، وتخرج في الكلية الحربية بسلاح الصاعقة عام 1998، وخدم في أنشاص، حتى صدر قرار بفصله ونقله إلى وظيفة مدنية عام 2006.

سبب فصله من الخدمة والتعرف على شذوذه الفكري هي مشادة مع قائده أثناء أحد الاجتماعات فتم عمل تحريات بينت أفكاره فتم فصله ونقله إلى وظيفة بالإدارة المحلية.

بعد فصله من الخدمة شارك صديقه المقرب نادر عبد الرازق، ضابط قوات مسلحة بالمعاش، والمتهم الاخر في قضية الواحات وأسستطا معا شركة مواد غذائية عام 2008 بالإسكندرية ثم قررا إغلاقها بسبب الخسائر.

عمل عماد عبد الحميد في السعودية وعاد عام 2010، وبعد فترة تعرف على الإرهابي هشام عشماوي، وأصبحا صديقين مقربين جدا.

بدا الفكر التكفيري يظهر على عماد عبد الحميد أثناء الانتخابات الرئاسية عام 2012، حيث رفضها واعتبرها مخالفة للشريعة الإسلامية.

سبب تبني عماد عبد الحميد الفكر المتطرف هو شيخ يدعى محمد بسيوني في مسجد "حمزة" بمدينة سموحة، وكان يحضر لهذا المتطرف مع عماد عبد الحميد، هشام عشماوي وقد كانا سببا في تطرفهما وانتماؤهما لجماعات التطرف والإرهاب.

انضمّ الإرهابي عماد الدين عبد الحميد إلى تنظيم بيت المقدس في سيناء ثم انشق عنهم ، وسافر إلى سوريا بطريق غير شرعي، حيث التحق بأحد الجماعات التي تنتمي لتنظيم القاعدة وتدعى "ثوار ليبيا" وظل هناك حتى 2017 حيث عاد من ليبيا بعد اشتداد القصف الجوي هناك ودخل الكيلو 135 عمق 25 كيلو في صحراء الواحات، وأسس الإرهابي "الشيخ حاتم" خلية أسماها "ردع الطغاة" ومعه نحو 35 عنصرًا إرهابيًا يتدربون على استخدام الأسلحة المختلفة.

كان عماد عبد الحميد يرغب في الدخول الى قلب القاهرة والجيزة لتنفيذ عمليات إرهابية في قلب العاصمة ومنها ينتقل إلى الجيزة وبالتحديد إلى منطقة كرداسة حيث كان يرغب في السيطرة عليها وتأسيس عاصمة للإرهابيين بها يتحركون من خلالها لتنفيذ عمليات إرهابية كبرى في مصر.

وفي 20 أكتوبر 2017، هاجمت قوات الشرطة (قطاع العمليات الخاصة والأمن الوطني) معسكر "الشيخ حاتم" ما أسفر عن استشهاد 16 ضابطًا وإصابة 11 آخرين.


وهرب بعدها عماد عبد الحميد وآخرين في الصحراء حتى تمكنت القوات المسلحة من قتله و8 إرهابيين آخرين في قصف جوي للمناطق المتاخمة للحدود الليبية وتحرير الضابط محمد الحايس، والقبض على الإرهابي الليبي عبدالرحيم المسماري الذي نفذ فيه حكم الاعدام مؤخرا بعد تورطه في جريمة حادث الواحات.

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري