29 مايو 2022 07:16 28 شوال 1443
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
فن

حرب العصابات تبدأ في الحلقة 28 من ملوك الجدعنة

النهار

شهدت الحلقة 28 من مسلسل ملوك الجدعنة عددا من الأحداث الهامة، حيث ذهب مجدي بدر "أحمد صفوت" لمقابلة سليم، وحاول أن يشكك في سرية ويخبره أنه وصل إلى مكان الماس المسروق.

ويجتمع مارسيل "أيمن الشيوي" مع زاهي العتال "عمرو عبد الجليل" وربيع الدولي "خالد كمال"، ويبدأ وضع مخطط التخلص من سليم وعصابته.

بعدها يذهب سعيد شقيق سرية هو وزوجته "بسنت" لمقابلة سرية وطلب أن يمنحه فرصة جديدة، وأن يقربه منه ثم يذهب ربيع لزيارة سرية، ويقترح عليه قتل سفينة للتخلص من منافسته في السوق.

وشهدت الحلقة السابعة والعشرين من مسلسل "ملوك الجدعنة" للنجمين مصطفى شعبان وعمرو سعد بعض الأحداث المهمة، حيث عاد زاهي العتال "عمرو عبد الجليل" لينتقم من زوجته مريم أمين حيث قام بقتلها، إلا أنه ترك مدير أعماله مجدي "أحمد صفوت"، بالرغم من أنه كان يخونه مع زوجته، لكن خطة العتال للانتقام من أعدائه تتطلب وجود مجدي.

واستطاع سفينة "مصطفى شعبان" أن يقنع زوج حبيبته "روان" بأن يطلقها بعد المشكلات التي وقعت بينهما، كما انه يستعد للزواج منها بعد انقضاء العدة.

وشهدت أحداث الحلقة السادسة والعشرين من مسلسل "ملوك الجدعنة" للنجمين مصطفى شعبان وعمرو سعد، عددا من الأحداث الهامة، حيث كان من المفترض أن يقوم سرية وسفينة "عمرو سعد ومصطفى شعبان" بأول عملية تهريب مخدرات، إلا أن كلا منهما اكتشف أن هناك شخصا ما على علم بموعد ومكان تسليم البضاعة، ويعتزم القضاء عليهما، مما جعلهما يقرران إلغاء العملية.

وانتقلت الأحداث إلى شقيق سرية الأصغر الذي تزوج من "بسنت" "فرح يوسف" بشكل رسمي، بالرغم من أن والدتها هي التي تسببت في دخول والدته السجن.

وكانت مفاجأة الحلقة هي اكتشاف مجدي "أحمد صفوت" أن زاهي العتال "عمرو عبد الجليل" ما زال على قيد الحياة، بعدما قام رجاله باختطافه ليفاجأ بحضور زاهي العتال أمامه.

كما شهدت الحلقة الخامسة والعشرين من مسلسل "ملوك الجدعنة" عددا من الأحداث المثيرة، حيث يحاول سرية "عمرو سعد" الوصول لخطيبته القديمة فاتن حرفوش "ياسمين رئيس" إلا أنه يفشل في ذلك، وينشغل بعدها بتوسيع مجال الاتجار في المخدرات والقضاء على مارسيل "أيمن الشيوي".

على الجانب الآخر، تتعرض حبيبة سفينة "مصطفي شعبان" لمحاولة اغتيال من زوجها الأول، حيث أطلق عليها مجهولون الرصاص وهي بصحبة سفينة في السيارة.

وذهب سفينة إلي زوجها الأول وأطلق على قدمه الرصاص وهدده بالقتل إذا حاول أن يؤذيها مرة أخرى.


وكانت الحلقة 24 قد شهدت بعض الأحداث المهمة، حيث بدأت بوادر المعركة بين سفينة "مصطفى شعبان" وسرية "عمرو سعد" بعدما أصبح كل منهما صاحب نفوذ وسطوة.

وتسلم سرية ممتلكات زاهي العتال "عمرو عبد الجليل" بعد مقتله، حيث أنه حل بدلا منه لدى الكينج "علاء قوقة".

واستطاع سرية أيضا الانتقام لوالدته من السيدة التي قتلتها داخل السجن.

على الجانب الآخر، نجح سفينة في تهريب شقيقته نجلا "رانيا يوسف" من مستشفى الأمراض العقلية التي كانت حبيسة بداخله ونقلها إلى مستشفى خاص.

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري