27 نوفمبر 2021 11:07 22 ربيع آخر 1443
النهار

رئيس التحرير أسامة شرشر

  • بنك مصر
الدقهلية: قطع المياه عن بعض مناطق المنصورة وطلخا ونبروه اليومماذا تقول لائحة النادى الأهلى عن أزمة العامرى فاروق فى الانتخابات ؟تلاميذ أستاذ القانون يلتفون حوله عقب الحكم بإعادته لجامعة المنوفيةتعرف على الأزمة التى أشعلت انتخابات الأهلى وموقف العامرى فاروقتجديد حبس عاطلين بتهمة قتل سائق توك توك لسرقة مركبته فى المرجالعسومي: ”العربي لمكافحة الإرهاب والتطرف” سيكون مركزا تنسيقيا لمبادرة ”نداء الساحل الأفريقي”الري: إزالة تعديات بالردم والبناء داخل المنطقة المحظورة لنهر النيل في عدد من المحافظات| صورمؤتمر صحفى للمنتخب قبل السفر للمشاركة فى كأس العربالقوى العاملة: استكمال مقابلات الراغبين في الحصول على المنح التدريبية المجانية في مجال تكنولوجيا المعلومات|صوروزير التعليم العالي يستعرض تقريرًا حول افتتاح أكاديمية الواقع الافتراضي بالقومية للاستشعار من البعدرئيس جامعة القاهرة: الانتخابات الطلابية تمثل وسيلة مشاركة شرعية للطلاب للتعبير عن أنفسهمبيت الزكاة والصدقات: 6 آلاف كرتونة غذائية لإغاثة متضرري سيول أسوان
عربي ودولي

خامنئي: السياسة الخارجية لايتم تحديدها في أي مكان في العالم في وزارة الخارجية بل يتم تحديد السياسة الخارجية في المؤسسات العليا”

النهار


أعرب المرشد الإيراني، علي الخامنئي، أنهم "أسفة لتصريحات بعض المسؤولين ويستغرب منها"، في إشارة الى التسريب الذي انتشر مؤخرا ويخص وزير الخارجية، محمد جواد ظريف.
وأضاف علي خامنئي: "قال بعض المسؤولين أشياء مؤسفة..وسائل الإعلام المعادية تنشر هذه الكلمات..بعض هذا هو تكرار للكلمات الأمريكية"، لافتا إلى أن "الأمريكيين غير راضين للغاية عن نفوذ إيران في المنطقة، ولذلك كانوا مستائين من قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الراحل، قاسم سليماني".
وأكمل: "لقد هدد الأعداء قاسم سليماني بالقتل، فكان رد سليماني أن العدو يهدده بما يريد"، مؤكدا أن "فيلق القدس هو أكبر قوة فاعلة ومؤثرة للحيلولة دون الدبلوماسية السلبية في منطقة غرب آسيا".
وشدد المرشد الإيراني على أنه "لا ينبغي للمسؤولين الإيرانيين ارتكاب أخطاء كبرى"، محذرا من أنه "لا ينبغي إطلاق تصريحات يكررون فيها كلام الأمريكيين، وأن "تصريحات بعض المسؤولين هي تكرار التصريحات العدائية للعدو".
وأوضح خامنئي قائلا: "ليعلم الجميع أن السياسة الخارجية لا يتم تحديدها في أي مكان في العالم في وزارة الخارجية، ويتم تحديد السياسة الخارجية في المؤسسات العليا"
وأردف: "بالطبع، وزارة الخارجية تشارك أيضا، لكن القرار لا يعود إلى وزارة الخارجية..وزارة الخارجية هي المنفذ..يجب ألا نتحدث وكأننا لا نقبل بسياسات الدولة، ولا ينبغي أن نقدم ما يبهج الأعداء".

البنك الأهلي المصري
البنك الأهلي المصري