النهار

السبت، 17 نوفمبر 2018 06:15 م
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رمضانيات

23 من الشهر الكريم

رمضان يوم بيوم

النهار
كتبت : نهى عثمانآيةلَنْ تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّى تُنْفِقُوا مما تحبون وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فَإِنَّ الله بِهِ عَلِيمٌ أية 92 ( آل عمران ) .التفسير :لن تدركوا الجنة حتى تتصدقوا مما تحبون, وأي شيء تتصدقوا به مهما كان قليلا أو كثيرًا فإن الله به عليم, وسيجازي كل منفق بحسب عمله.حديثعَنْ أَسْمَاءَ بِنْتِ يَزِيدَ رَضِيَ الله عَنْهَا، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى ا عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: مَنْ ذَبَّ عَنْ مَحلِْ أَخِيهِ بِالْغِيبَةِ كَانَ حَقًّا عَلَى ا أَنْ يُعْتِقَهُ مِنَ النَّارِ . أخرجه ابن المبارك ) 1/ 239 ، رقم 687 ( وصححه الألباني )صحيح الترغيب ، رقم 2847 (. ذَبَّ: أي دافع.قصةبينما كان الرجل يسير بجانب بستان وجد تفاحة ملقاة على الأرض فتناول التفاحة وأكلها ثم حدثته نفسه بأنه أتى على شيء ليس من حقه فأخذ يلوم نفسه وقرر أن يرى صاحب هذاالبستان فإما أن يسامحه في هذه التفاحة أو أن يدفع له ثمنها ، وذهب الرجل لصاحب البستان وحدثه بالأمر فاندهش صاحب البستان لأمانة الرجل وقال له :لن أسامحك في هذه التفاحة إلابشرط أن تتزوج ابنتي, واعلم أنها خرساء عمياء صماء مشلولة...إما أن تتزوجها وإما لن أسامحك في هذه التفاحة فوجد الرجل نفسه مضطرا يوازي بين عذاب الدنيا وعذاب الآخرة فوجد نفسه يوافق على هذه الصفقة, وحين حانت اللحظة التقى الرجل بتلك العروس و إذا بها آية في الجمال والعلم والتقى فاستغرب كثيرا لماذا وصفها أبوها بأنها صماء مشلولة خرساء عمياء؟ فقال أبوها: إنها عمياء عن رؤية الحرام خرساء صماء عن قول وسماع ما يغضب الله, وقدماها مشلولة عن السير في طريق الحرام. وتزوج هذا الرجل بتلك المرأة وكان ثمرة هذا الزواج: الإمام أبو حنيفة.حكمةأتقن عملك حتى لا تضطر أن تقوم به مرتيندعاءربنا هب لنا من أزواجنا و ذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إمامافكرةافعل ما تشعر في أعماق قلبك بأنه صحيح, لأنك لن تسلم من الإنتقاد بأي حال.
النهار, أسامة شرشر