النهار

الإثنين، 12 نوفمبر 2018 06:06 م
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس التحرير

أسامة شرشر يكتب : فوازير قورة فى رمضان

النهار
أى درع وسيف يخرس الكلمة الشجاعة فمهما حاول قورة وأعوانه من خلال شخصنة بيع أرض مصر وحق الشعب المصرى والأجيال القادمة تارة بشراء النفوس الضعيفة وتارة بإطلاق الشائعات بالقبض على أسامة شرشر وتارة أخرى بمحاولة الإغراء المادى الذى يسيل له لعاب الضعاف خاصة ونحن فى زمن انحدار القيم والاخلاق وتدنى وانحطاط لغة الحوار ولكن مواجهتنا مبنية على الأدلة والمستندات بعيداً عن تصفية الحسابات الشخصية فمتولى قورة بالنسبة لنا ولجريدة النهار نائب عن دائرة دار السلام بمحافظة سوهاج عن الحزب الوطنى الديمقراطى للأسف الشديد باع نفسه ونيابته مقابل حفنة من الأموال رغم أن محافظة سوهاج وشعبها يمتازون بالصالة والشهامة وانكار الذات وهذه شهادة حق فى شهر رمضان فهناك الكثير من النماذج الوطنية البرلمانية التى أنجبها صعيد مصر العظيم مثل الراحل ممتاز نصار وكثيرون غيره ولكن أحد ابتلاءات مصر هذه النماذج الهشة التى نجحت فى غفلة من الزمان ليكون نائباً عن شعب مصر ولكن باع الأرض والحصانة وأرسل متوسلاً متذللاً وهو عضو مجلس شعب فى برلمان مصر العظيمة التى لا يعرف قيمتها وقدرها ليطلب الجنسية الكويتية على حساب الجنسية المصرية التى هى برئية من هؤلاء الأقزام الجدد ولكن تدخل القيادة السياسية بعد حملة لنهار الوطنية لوجه الله واستجواب النائب القومى الأستاذ الدكتور إبراهيم الجعفرى الذى تفخر به مصر ودائراته فى الأسماعيلية كأستاذ جامعى أرسل رسالة لرئاسة الجمهورية من خلال رئيس اليوان الدكتور زكريا عزمى الذى يقف دائماً فى صف الحق والحقيقة للحافظ على المال العام وحق الدولة والشعب المصرى فكانت مذكرته واضحة ومحددة للسيد وزير الزراعة الذى أحالها بدورة للمستشار القانونى لوزير الزراعة والمحامى العام بنيابة النقض المستشار المحترم وليد حمزة الذى انتهى رأيه بعد البحث والستقصاء فى ملف الشركة الكويتية المصرية وكانت النتيجة التوصية بفسخ العقد إذا تبين قيام الشركة بالتصرف فى بعض المساحات حالياً تطبيقاً لبنود العقد أو إعادة تثمين هذه الأراضى أرض الدولة ( 40 ألف فدان ) بسعر السوق مما سيدخل خزينة الدولة على أقل تقدير مائة وعشرون مليار دولار وهذه ياسيد قورة مستندات رسمية صادرة عن جهات حكومية وعن المستشار القانونى لوزارة الزراعة فما ردكم يا متولى قورة يامن اغتصبت سلطات رئيس الجمهورية وأوهمت المسئولين الكويتين والشعب الكويتى أن هناك قرار جمهورى بتحويل هذه الأرض من زراعية لعقارية وربحت أكثر من مائتى مليار جنيه هى حق الشعب المصلارى وهذا من خلال تقرير البورصة الكويتية فأين الشوادفى الذى ملىء الأرض ضجيجاًوأين بدر الحميضى الوزير الكويتى السبق واين التصريحات غير البرئية وغير القانونية التى أطلقها للأسف الشديد الدكتور فاروق التلاوى محافظ البحيرة السابق وريس مجلس إدارة الشركة الكويتية المصرية الذى اراد أن يوهم الجميع ببراءة الشركة ويريد أن يحول الباطل إلى حق ولكن هيهات فهاهى الأجهزة السيادية ورئاسة الجمهورية توقف مهزلة بيع أرض مصر فى العياط لحفنة باعوا ضمائرهم وتوهموا أنهم نجحوا من خلال الحملات الصحفية المدفوعة الثمن فى صحف مصرية وكويتية والآن نتساءل ماهو الموقف بعد حملة النهار التى كشفت الحقائق رغم التهديدات بالقتل ولكن كان قلمنا وكلمتنا وموقفنا أكثر قتلاص وفتكاً بهؤلاء الأقزام الجدد الذين بعثوا فى الأرض فساداً وإفساداً ولكن ما رميت إذ رميت ولكن الله رمى وكل عام وأنتم بخير بمناسبة شهر رمضان أعادة الله عليك ياقورة أنت وشركاؤك فى المكان الذى تستحقه فلن تكون بعد اليوم نائباً فى برلمان مصر لأن البرلمان ومصر أكبر من متولى قورة ومساعديه من المسئولين السابقين والحاليين الذين حاولوا بيع الأرض والوطن بالتدليس وقلب الحقائق ونحن ضد اى عبث بارض مصر حتى النهاية لأن الظلم ساعة ودولة الحق إلى قيام الساعة وأخيراً انكشفت فوازير قورة فى رمضان بالعياط وسوهاج وسقطت فى وضح النهار وبالنهار وعجبى .
النهار, أسامة شرشر