النهار

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 04:50 م
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

صحافة محلية

الشعب لازم يمشي لأنه فشل فى تنفيذ التعليمات

النهار
شهدت حلقة برنامج الحقيقة بفضائية دريم مساء أمس الجمعة مشادة كلامية بين الدكتور أكثم أبوالعلا المتحدث باسم وزارة الكهرباء، والإعلامى وائل الإبراشى بسبب الانقطاع المستمر للكهرباء فى المدن والقرى، وتأثيره على المصانع والشركات، وكذلك المواطنين.وقال الإبراشى موجهًا كلامه لـ أبوالعلا: الوقت الحالى يا دكتور لا يحتاج لتجارب، اللى يفشل لازم يمشى يا دكتور أكثم، ومسئولية الانقطاع الكهربائى سببه فشل مسئولى وزارة الكهرباء فى إدارة الأزمة، وبالتالى اللى يفشل لازم يمشى، مما دعا أبو العلا للرد عليه قائلا: مين يا أستاذ وائل اللى لازم يمشى.. فرد الإبراشى المسئول الفاشل يا دكتور أكثم، إلا إن أبو العلا رد عليه قائلا: لأ.. المسئول لأ، الشعب هو اللى لازم يمشى، لأنه فشل فى تنفيذ تعليمات وزارة الكهرباء فى تخفيض الأحمال، والضغط الكهربائى، والشعب هو اللى رفض التعاون مع الوزارة فى توفير الكهرباء فهو اللى لازم يمشى مش المسئول.. وهنا قال الإبراشى: إذًا يجب على الشعب أن يرحل تنفيذًا لرأى وفكر المتحدث باسم وزارة الكهرباء الدكتور أكثم أبوالعلا الذى يرى أن الشعب فاشل.وأوضح أبوالعلا، أن وزارة الكهرباء تتابع يوميًا للانتهاء من محطة غرب دمياط التى تغذى الكهرباء لمناطق كبيرة، لكن الأهالى رفضوا إقامة المحطة على أراضيهم وطلبوا تعويضات كبيرة لتمرير أعمدة عليها.وأضاف أن الانقطاع الكهربائى المتواصل سببه وجود سرقات أعمدة كهربائية والتوليد، وكذلك الوصلات السرية، وهو ما يسبب فى انقطاع التيار الكهربائى، إلا أن الإبراشى قاطعه قائلا: يا دكتور أكثم ليس معقولًا أن نحمل المواطنين أخطاء سياسة وزارة الكهرباء، ولا يمكن أن يكون المواطن شماعة نحمل عليها أخطاءنا، إلا أن أبوالعلا رد قائلا: إن الاستخدام السيئ والسرقات المتنوعة وتشغيل أجهزة كهربائية فى وقت الذروة هو السبب.ورد إلابراشى قائلًا: يا دكتور أكثم ممكن انقطاع الكهرباء يحصل فى غزة، يحصل فى أى مكان تانى لكن يحصل فى مصر ده هو اللى غريب وكلام مش معقول يا دكتور.. اللى بيحصل فى مصر ده لو حصل فى دولة تانية كان المواطنون قاضوا الحكومة، وحصلوا منها على تعويضات، ولكن أكثم قال: إن ما يحدث فى مصر يحدث فى أمريكا وجنوب إفريقيا وغيرهما من الدول.وهنا تدخل أبوالحجاج حسانين، عضو مجلس إدارة مصنع مصر للألومنيوم بنجع حمادى، وقال: إن الشركة خسرت أكثر من 100 مليون جنيه بسبب انقطاع التيار الكهربائى، وتخفيض أحمال الكهرباء فى شهرين فقط، وأضاف أن الخسائر قد تتسبب فى القريب العاجل في إغلاقه، والسبب تخفيض الأحمال الكهربائية.ورد أبو العلا قائلا: إن وزارة الكهرباء طالبت المصنع بتخفيض الأحمال فى وقت الذروة فقط، وإن التخفيض يكون بنسبة 10%.فرد أبو الحجاج قائلًا: إن تخفيض الأحمال فى المنازل غير تخفيض الأحمال فى المصانع الحيوية، لأن التوفير يكون فى المنازل والشوارع لكن فى المصانع معناه حدوث كوارث.واختتم الأبراشى كلامه قائلا: للأسف الدكتور أكثم حوّل الضحية وهوالشعب إلى جلاد، الشعب اللى بيعانى فشل المسئولين أصبح هو المسئول عن الكوارث والإهمال اللى بنشوفه يوميًا.
النهار, أسامة شرشر