النهار

الأربعاء، 14 نوفمبر 2018 03:32 م
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

صورة وتعليق

بالصور..توحيد صفوف القوى الثورية مرة اخرى بالتحرير

النهار
توافد أمس على ميدان التحرير عشرات آلاف المتظاهرين احتجاجا على الحكم الصادر بالسجن 25 سنة على الرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك وبراءة كلا من المتهمين جمال مبارك وعلاء مبارك واسماعيل الشاعر وحسين سالم وغيرهم الكثير من رجال الداخلية.حيث تظاهر بالتحرير جميع اطياف القوى الثورية من سلفيين واخوان وشباب 6 ابريل وشباب من اجل الحرية والتغيير وغيرهم الكثير من القوى الثورية وتوحدوا جميعهم حول مطلب واحد وهو محاكمة افراد النظام السابق محاكمة عادلة مع اسقاط حكم العسكر وتطبيق قانون العزل السياسى على الفريق احمد شفيق.ورفع المتظاهرون شعار الشعب يريد إسقاط النظام ، الشعب يريد إسقاط المشير مع القول بأن الفريق أحمد شفيق يشترك مع المجلس العسكرى فى هذه المسرحية الهزلية التى اثبتت ان الثورة ستعود ومستمرة حتى الحكم العادل كما نوى المتظاهرون الاعتصام بالتحرير والمبيت به الليلة الى ان ينفذ المجلس العسكرى طلباتهم من تنفيذ الحكم العادل على افراد النظام السابق.هذا وقد قامت النهار بإستطلاع أراء المتظاهرين بالتحرير لمعرفة كافة طلباتهم وقال شريف ابو طالب 34 سنة بكالوريوس تجارة بأنة جاء التحرير اليوم لأنه لم يشارك بثورة 25 يناير واراد ان يشارك فى الثورة الثانية التى يستكملها الثوار لتحقيق اهداف الثورة الحقيقية هذا غير ان الحكم الصادر على مبارك واعوانه اليوم هو اشارة من الله بان نتجمع مرة اخرى كثوار بجميع فئاتنا بعد أن نجح المجلس العسكرى فى تفريقنا.وقال احمد مؤمن 35سنة سيناريست أنه نزل الميدان اليوم كى يقول كلمة حق عند سلطان جائر ولا للظلم هذا غير إعتراضه على حكم مبارك، ناهيك عن الانتخابات المزورة التى اثبتت اننا ندور فى حلقة واحدة وهى اننا نعيد النظام السابق مرة اخرى ولكن باشخاص مختلفة.واضاف مؤمن بان هذه المظاهرات ستسر عن تعاون القوى الثورية مرة اخرى وعودة هيبة الميدان، كما أعرب عن سعادته بوجود حمدين صباحى بين المتظاهرين الذى كان من المفروض ان يكون رئيس الجمهورية الحالى ولكن تاتى الرياح بما لا تشتهى السفن وسنظل نناضل من اجل نجاح الثورة وتحقيق اهدافها كاملة.وأوضح محمد الحناوى 33سنة ممثل صاعد انه نزل الميدان اليوم لعدة اسباب اولها اعتراضا على نتيجة الانتخابات المزورة وعلى عدم تطبيق قانون العزل السياسى على الفريق احمد شفيق ودخول المناضل حمدين صباحى الصلح لرئاسة مصر لخريطة رئاسة الجمهورية، وعزل النائب العام واعادة محاكمة افراد النظام السابق محاكمة ثورية لان حكم اليوم يعد حكم خبيث فى مضمون البراءة.واضاف الحناوى أن الثورة عندما قامت كانت بدون قائد ولكنها اليوم لها قاشد عظيم الا وهو حمدين صباحى، بالاضافة الى أن اليوم لاول مرة تتجمع جميع القوى الثورية منذ ثورة 25 يناير من سلفيين واخوان وليبراليين وغيرهم فى الميدان.وقال هيثم محمد 30سنة مهندس أنه نزل اليوم الى ميدان التحرير كى يكمل الثورة مرة اخرى لانها لم تكتمل من قبل وذلك تحت شعار الثورة مستمرة، ويجب توحيد جميع مطالب القوى الثورية بجميع اطيافها مع عدم التفكير فى المصالح الشخصية كى نحقق الاهداف الحقيقية التى قامت من اجلها ثورة 25 يناير.
النهار, أسامة شرشر