النهار

الثلاثاء، 20 نوفمبر 2018 01:13 م
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس التحرير

أسامة شرشر يكتب: مقاطعة الحكومة

اسامه شرشر
اسامه شرشر
في سابقة برلمانية تعد الأولى من نوعها ، تحت قبة البرلمان يطالب نواب برلمان الثورة بمقاطعة حكومة الجنزوري وعدم التعاون معها على الإطلاق أو استجوابها أو تفعيل أي أداة برلمانية أخرى كرد فعل على السماح لسفر الأمريكان إلى بلادهم لأنهم كانوا جواسيس ويهددون الأمن القومى المصري والسيادة المصريةهذا الطرح الذي قدمه الشيخ سيد عسكر النائب بحزب الحرية والعدالة يجعلنا نتساءل عن البرلمان الذي يشرع ويراقب الحكومة ويستجوبها ماذا يفعل لو تم تفعيل هذا الاقتراح بعدم التعامل مع الحكومة ومقاطعتها نهائيا وكأن البرلمان المصري أصبح بلا فاعلية أو وجود على أرض الواقعونسى أو تناسى النائب أن هذا هو مطلب الحكومة ألا تجيء مطلقا إلى البرلمان وتستكمل المرحلة الانتقالية إلى أن يجيء رئيس للدولة وترحل دون أن يسائلها أحد ..؟ ماذا فعلت وقدمت ؟ وكأننا اصبحنا نؤذن في مالطة فالحكومة في واد والبرلمان في واد والبرلمان في واد أخر وأصبح البرلمان متنفسا للنواب ومكملة بالمفهوم الشامل للكلمة وكأن عسكر أعطى رخصة تشريعية للحكومة بألا تحضر مطلقا للبرلمان ومن خلال متابعتى للسوابق البرلمانية لم نجد على الإطلاق مطلبا بمقاطعة الحكومة على مر الازمان بل المفروض او المتبع برلمانيا ان نسحب الثقة من الحكومة او نطالب باقالتها او تقال الحكومة ولكن كنت اتوقع ان يطالب النائب الاخوانى عسكر مقاطعة العسكر المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد كسلطة سياسية وليس مقاطعة الحكومة التى لاتهش ولاتنش وهو جزء من المشكلة وليس جزء من الحل فحكومة الجنزوري ليست مسؤلة عن سفر الجواسيس الامريكان ولكنها مسؤلة عن انفجار المصريين في كل ميادين وشوارع مصر ونسألكم ياحكومة البقاء وليس الرحيل لانكم حكومة خارج الخدمة وعجبي
النهار, أسامة شرشر