النهار

الأربعاء، 21 نوفمبر 2018 06:05 م
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

أهم الأخبار

رئيس جامعة الأزهر يعلن تطبيق الكتاب الإلكترونى العام الجارى دون إلغاء الورقى

النهار

 

قال الدكتور محمد حسين المحرصاوى، رئيس جامعة الأزهر، إن الجامعة تنظر  بكل التقدير الاحترام والإجلال والاعتزاز، إلى الانطلاقة القوية التى يشهدها الأزهر الشريف على طريق التقدُّم العِلمى والثقافى، وفى مجال الوعظ والإرشاد، وإيصال رسالته السمحة التي هي رسالة الوسطية والتعايش والسلام، على المستوى المحلى والإقليمى والعالمى.

 

 

وتوجه المحرصاوى بأصدق التحيات وأسمى آيات الشكر والامتنان إلى فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف؛ تقديرًا لجهوده المثمرة فى استعادة الريادة المستحقة لمشيخة «العلم والإسلام»؛ حتى أصبحت عمائمُ الأزهر حاضرةً في كل المحافل، والمدارس ومراكز الشباب والجامعات وعلى شبكات التواصل الاجتماعي، بل والمقاهي الثقافية؛ ممَّا كان له أعظمُ الأثر في توعية الناس وتبصيرهم بمعرفة صحيح الدِّين، وإحياء الشعور الصادق لديهم بالانتماءِ للوطن والتيقُّظ لما يُحاك له في الداخل والخارج.

 

وتابع خلال كلمته بالمؤتمر الصحفى للإعلان عن تنسيق القبول بكليات جامعة الأزهر لعام 2018-2019:ونحن إذ نُثَّمن توجيهات فضيلة الإمام الأكبر، ونصائحه الغالية التى بعث بها لعمداء وأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم بمناسبة حلول العام الدراسى الجديد، فإننا نؤكد أن هذه التكليفات قد دخلت حيَّز التنفيذ؛ باعتبارها برامج عمل سنحرص على متابعتها بكل دقة، طوال العام الدراسى، وفى هذا الإطار نعلن القرارات التالية: 

 

أولاً: تكليف عمداء الكليات بعقد منتديات للحوار تضمن التواصل الحقيقي الفعَّال والمستدام بين الأساتذة والطلاب، وإتاحة مساحة كافيةٍ من حُريَّة النِّقاش مع الدارسين والاستماع إليهم وتوعيتهم، والاستفادة من مواقع التواصل الاجتماعى فى تلقى أى شكاوى أو مقترحات طلابية واتخاذ الإجراءات اللازمة نحوها. 

 

ثانيًا: تكليف  عمداء الكليات بتخصيص اليوم الأول من العام الدراسي الجديد بمختلف الكليات لنشر الوعي بوسطية الإسلام، وأهميَّة التسامح والسلام المجتمعي وتحمُّل الطلاب - على مختلف أعمارهم - المسئوليةَ تجاه دِينهم ووطَنِهم وأمَّتهم، والتأكيد على قِيَمِ المواطنة والتعايش المشترك في نفوس بناتنا وأبنائنا الطلاب. 

 

ثالثًا: تكليف عمداء الكليات بإلزام أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم بمواعيد ثابتة للمحاضرات واحترام وقت الطلاب، والوفاء بأمانةِ الأزهر ومنهجه التعليمي والأخلاقي، بحيث يكونون القدوة في الالتزام والتحدُّث باللغة العربية الفُصحَى، والأمانة في شغل عقول الطلاب بالعلم والتعلُّم وحُسن الأدب والرِّفق بهم واحتضانهم.. وأن يكونوا دائمًا لهم المثَلَ في السلوك والعمل والانضباط. 

 

ونحن إذ نسعى جاهدين لبدء عام دراسى جديد بلا مشاكل؛ فإننا نوضح أهم الإجراءات الجادة التى حرصنا عليها لضمان حُسن سير العملية التعليمية: 

 

أولاً: تم ضغط الجدول الزمنى لإجراءات القبول بالمدن الجامعية، ولأول مرة هذا العام سيتم التسكين قبيل العام الدراسى الجديد، بعد تنسيق المتقدمين بشفافية وفقًا لضوابط مشددة تُراعى التفوق العلمى ومحل الإقامة والظروف الاستثنائية لأبنائنا وبناتنا فى سيناء، والمناطق النائية، وقد تم بالأمس، تيسيرًا على الطالبات إعلان أسماء الطالبات المقبولات بالموقع الإلكترونى لجامعة الأزهر على الإنترنت. 

 

وهنا، أود أن أجدد مبادرتى التى طرحتها من قبل، وأدعو رجال الأعمال الوطنيين ومؤسسات المجتمع المدنى إلى الإسهام الفعّال فى توفير عمارة سكنية بالقاهرة لبنات كل محافظة من المغتربات اللائى يدرسن بجامعة الأزهر، ونحن نتكفل برعايتهن وتوفير التغذية لهن جميعًا، فالطاقة الاستيعابية للمدن الجامعية، لا تكفى أعداد المغتربين. 

 

ثانيًا: ضغط الجدول الزمنى لإجراء تنسيق القبول، بقدر الإمكان، حتى يتمكن الطلاب الجدد من الانتظام فى الدراسة منذ الأسبوع الأول. 

 

ثالثًا: التوسع فى الأنشطة الطلابية داخل الحرم الجامعى، مع بداية العام الدراسى الجديد، بالتعاون مع الوزارات والمؤسسات والهيئات المعنية؛ بما يُسهم فى اكتشاف المواهب، ورعايتها، وتنميتها، وتأهيلها للإسهام بفاعلية فى خدمة الوطن، وسيتم لأول مرة هذا العام إقامة معرض دائم للكتاب بجامعة الأزهر يبيع بنصف الثمن الإنتاج الفكرى والثقافى للمؤلفين الثقات فى شتى مناحى العلم والمعرفة؛ انطلاقًا من قناعتنا الراسخة بأن التعليم الجامعى لابد أن يُسهم فى بناء شخصية الشباب، وقد تم التنسيق مع مجمع اللغة العربية، والمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، والهيئة العامة للكتاب، ودار الوثائق القومية، ومجمع البحوث الإسلامية وغيرها مما يحقق الثراء الفكرى لأبنائنا الذين لا ينبغى أن نتركهم، فريسة سهلة لمن يريدون العبث بعقولهم لتحقيق أجندات خاصة. 

 

رابعًا: افتتاح البوابة الحضارية لفرع البنات بالقاهرة مع بداية العام الجامعى المقبل، حتى تُسهم فى القضاء تمامًا على ظاهرة التكدس، حيث راعينا فى تصميمها الاستغلال الأمثل لكل المساحات الفارغة بما يخدم الطالبات.

 

خامسًا: نود الإشارة إلى الخطوات الفاعلة التى اتخذتها جامعة الأزهر نحو تطوير المناهج الدراسية: 

 

- تتولى اللجان العلمية الدائمة المراجعة المستمرة والدقيقة للمحتوى العلمى المقرر على الطلاب، بما يضمن تطوير المناهج الدراسية بما يُلبى احتياجات العصر، ويخدم رسالة الأزهر. 

 

- إعداد محتوى علمى موحد بالكليات والأقسام الشرعية المتناظرة بالقاهرة والأقاليم، يشارك فى إعداده وتدقيقه كل أعضاء هيئة التدريس المختصين بما يتوافق مع توصيف كل مقرر دراسى وأهدافه، ويُسهم فى تحقيق تكافؤ الفرص بين الطلاب. 

 

- تدريس مادة الفقه بكليات الطب والزراعة والتجارة هذا العام بحيث يتضمن المقرر الدراسى لكل قطاع ما يحتاج الطلاب معرفته من القضايا المعاصرة فمثلاً فى الطب تعالج مادة الفقه قضايا تشريح الجثث ونقل الأعضاء وبنوك الأجنة واللبن وتأجير الأرحام وهدايا شركات الأدوية وغيرها إضافة إلى أخلاقيات المهنة والعلاقة بين الأطباء والمرضى. 

 

- تطبيق تجربة الكتاب الإلكترونى هذا العام، دون إلغاء الكتاب الورقى، فى بعض المواد الدراسية بكليتى اللغات والترجمة والهندسة، بحيث سيتم إتاحته على الموقع الإلكترونى لجامعة الأزهر بالإنترنت، وسيتم تقييم هذه التجربة والتأكد من أنها فى مصلحة الطلاب، قبل إقرارها فى الكليات الأخرى. 

 

إلى غير ذلك من الإجراءات الاعتيادية الواجبة قبيل العام الدراسى الجديد من حيث الاطمئنان إلى منظومة تأمين البوابات، وجاهزية قاعات الدراسة، وإعداد جداول المحاضرات، والانتهاء من عمليات الصيانة والترميم. 

 

ونظرًا للإقبال المتزايد على الالتحاق بجامعة الأزهر، وحرصًا على تقليل الاغتراب فقد تم إدخال ٧ رغبات جديدة إلى تنسيق القبول لهذا العام قسم رياض الأطفال بكلية الدراسات الإنسانية بتفهنا الأشراف، وفصول التربية الرياضية بالخانكة التابعة لكلية التربية الرياضية بالقاهرة وفصول الدراسات الإسلامية والعربية للبنات بالفيوم شعب أصول الدين والشريعة الإسلامية واللغة العربية والشريعة والقانون وقسم اللغة اليابانية وآدابها بكلية اللغات والترجمة للبنين بالقاهرة، وقسم الشريعة والقانون بكلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات بالمنصورة وقسم رياض الأطفال بكلية التربية للبنات بأسيوط وقسم الدراسات الإسلامية باللغة الصينية بكلية اللغات والترجمة للبنين بالقاهرة، وتم تحويل فصول الطب والصيدلة بأسيوط وفصول الطب للبنات بدمياط إلى كليات وتحويل شعبة التربية بكلية الدراسات الإنسانية للبنات بالقاهرة إلى كلية التربية للبنات بالقاهرة. 

 

وبالأمس اعتمدت نتيجة تنسيق القبول بمختلف الكليات والشعب بالقاهرة والأقاليم لهذا العام.. وتبدأ يوم الأحد المقبل ولمدة ثلاثة أيام مرحلة تعديل الرغبات للطلاب والطالبات الجدد المقبولين بجامعة الأزهر لهذا العام، وذلك عبر موقع بوابة الحكومة الإلكترونية بالإنترنت، وستكون هذه المرحلة فرصة أخيرة لمن تخلفوا عن تسجيل رغباتهم خلال المرحلتين الأولى والثانية للتنسيق، وأؤكد ضرورة الالتزام بالمواعيد المحددة، فلن يتم بعد انتهائها قبول أوراق أى طالب أو طالبة تحت أى ظرف، وأؤكد أيضًا أن الطلاب المرشحين للالتحاق بكليات الأقاليم لن يتم تحويلهم إلى الكليات المناظرة بالقاهرة.

 

وتبدأ اختبارات القدرات غدًا بكليات التربية الرياضية للبنين والبنات ومعهدى التمرض بالقاهرة وأسيوط وكلية التمريض بالقاهرة وكلية القرآن الكريم بطنطا وكلية التربية شعبة الخدمة الاجتماعية وكلية الدعوة الإسلامية وكلية رياض الأطفال. 

 

أود الإشارة إلى أن الحد الأدنى للالتحاق بكليات القمة ارتفع بنسبة 1% بسبب ارتفاع مجاميع درجات الطلاب والطالبات بالثانوية الأزهرية

 

النهار, أسامة شرشر