النهار

الأحد، 18 نوفمبر 2018 05:30 ص
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

عربي ودولي

اليمين الفرنسى يعارض إعادة تدريس اللغة العربية فى المدارس

النهار

 

ندّد اليمين واليمين المتطرف فى فرنسا الثلاثاء بترحيب وزير التربية الفرنسى بتقرير يقترح "إعادة تدريس اللغة العربية" فى المدارس من أجل التصدى للتطرف الاسلامى.

 

وقالت آنى جيفنار النائبة عن حزب "الجمهوريون" (يمين) لإذاعة "سود راديو" إنها تعتقد أن وزير التربية جان ميشال بلانكيه "يرتكب خطأ: تعليم اللغة العربية فى المدارس الثانوية لن يخُرج طفلا من المدارس القرآنية، ولن يحل مشاكل الخطب باللغة العربية، ولا انتشار السلفية".

وتساءل لوك فيرى، الوزير السابق للتربية الوطنية في عهد جاك شيراك لاذاعة "اوروب 1" قائلا "من سيقوم بذلك؟ هل الأمر يتعلق بالتصدى للتطرف أو إدراجه فى منهج التربية الوطنية؟ برأيى انها فكرة جيدة فى الظاهر لكنها سيئة فى الواقع".

وأعربت المتحدثة باسم حزب "الجمهوريون" لورانس ساييه لاذاعة "ار اف اى" عن الأسف قائلة "ذلك معناه التأقلم مع المشكلة وليس حلّها"، مضيفة "كيف يمكن أن نتخيل اليوم ألا يتم توظيف كل الجهود لتعليم اللغة الفرنسية؟ الامور تسير بالمقلوب!".

وعارض ممثلو اليمين السيادى واليمين المتطرف الاقتراح بشدة. وقال نيكولا دوبون اينيان رئيس حزب "إنهضى يا فرنسا" السيادى لاذاعة "فرانس انتر" إنه "يعارض بشدة تعريب فرنسا وأسلمة البلاد".

أما لوى أيّو، نائب التجمع الوطنى (الجبهة الوطنية سابقا) فقال إن الاقتراح "مستغرب" ولا يلبى أى حاجة فعلية.

وقال أيّو "نحن فى ظل عقيدة خضوع وأنا أؤيد تعليم الفرنسية ولغات تتيح لشباننا العمل ... بدلا من لغة ستحصر هؤلاء التلاميذ فى ثقافتهم الاصلية".

 

النهار, أسامة شرشر