النهار

الإثنين، 19 نوفمبر 2018 07:26 م
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

حوادث

ننشر التفاصيل الكاملة لحادث ذبح مسنة كفيفة بالشرقية لسرقة 500 جنيه

النهار


أسدل ضباط إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن الشرقية، صباح اليوم، الستار على جريمة من أبشع الجرائم التى شهدها مركز بلبيس مؤخرا، وهى ذبح سيدة عجوز كفيفة داخل مسكنها  بقرية غيتة، فى ثالث أيام عيد الأضحى لسرقتها، حيث تمكن ضباط البحث الجنائى، بالتنسيق مع فرع الأمن العام، بعد 3 أيام من الواقعة من كشف غموضها وضبط المتهمان. 

وتبين قيام حلاق ومبيض محارة بالقرية، بإرتكاب الواقعة، وقاما بسرقة 500 جنيه من المنزل، حيث كشفت التحقيقات التى قام بها ضباط إدارة البحث الجنائى، قيام كل من" سالم م س" 30 سنة، مبيض محارة، و" إبراهيم ن ح" 20 سنة حلاق، مقيمان قرية غيتة، بإرتكاب الواقعة، حيث قاما المتهم الأول بالذبح والثانى كان دوره قاصرا على مراقبة الأجواء بالقرب من المسكن.

وأضافات التحقيقات، أن المتهمان كانا سبق وخطط لسرقة العجوز منذ عامين، ولكن تراجعا عن الواقعة، وفى أيام عيد الأضحى، نما إلى علمها أنها حصلت على قيمة إيجار أرض تمتلكها، وأنها تحتفظ بالمبلغ بمسكنها، فخطط للجريمة، حيث قام المتهم الأول بالقفز إلى مسكنها من الخلف، وقاما بالبحث عن أى مبالغ مالية، وعندما شعرت به العجوز، تخلص منها، وبعد بعثرة محتويات المسكن لم يعثر إلا على 500 جنيه، ولاذا المتهمان بالفرار، بعد ترك أداة الجريمة فى موقع الحادث.

فيما يقول"أحمد إبراهيم" 48 سنة سائق، نجل شقيقة المجنى عليها، أن خالته تعيش بمفردها منذ 5 سنوات بعد وفاة زوجها، وليس لديها أبناء ، وكانت تفضل الإقامة بمفردها، وأنها طلبت منه منذ سنة أن تقيم معه، وبالفعل قضت معه إقامة لمدة سنة كاملة ولكنها لم ترتاح فتركت المنزل متوجهة إلى مسكنها، ولكنه قبل أن تغادر المنزل أوصته بأن يدفنها فى مقبرة بمفردها.

وتابع: أن خالته كانت بطبيعتها لديه نوع من الشك بأن من يقترب منها يحاول سرقتها، وخاصة أنها كانت ميسورة الحال وتمتلك فدان ونصف أرض زراعية، فكانت تفضل الحياة بمفردها، وكانت شقيقته ونجل عمة والدته يقومان برعايتها، موضحا أنها كانت مسالمة فى حالها، وتحب مساعدة الأخرين، وأنها قتلت بطريقة بشعة، ويجب القصاص من المتهمان.

بداية الواقعة، بتلقى  اللواء عبد الله خليفة، مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء محمد والى، مدير المباحث الجنائية، يفيد بتلقى بلاغا من مركز شرطة بلبيس بالعثور على جثة "سميعة محمد الصغير الفولى " 80 سنة، كفيفة تقيم بمفردها.

وانتقل ضباط مباحث بلبيس، برئاسة الرائد نبيل غيث، رئيس المباحث، وتبين من المعانية أن السيدة تم ذبحها، وأن الحادث بهدف السرقة، حيث تبين بعثرة محتويات غرفة نومها، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 7832 إدارى مركز شرطة بلبيس لسنة 2018.

فيما انتقل قسم الأدلة الجنائية، برئاسة الرائد كريم السيد، رئيس قسم الأدلة الجنائية، والرائد أحمد إبراهيم  عطية مفتش الأدلة الجنائية، والخبير ياسر فوزى المنير خبير مسرح الجريمة، والسيد إبراهيم خبير البصمات، وتبين من معاينة الجثة، أن المجنى عليها تعرضت للذبح، ووجود بعثرة جميع محتويات المسكن، وأن المجنى عليها كانت تعد وجبة الغذاء بتقطع قطع لحم صغيرة إستعدادا للطهي، وبالعرض على النيابة العامة قررت تشريح الجثة لبيان سبب الوفاة و طلبت تحريات المباحث حول الواقعة.

النهار, أسامة شرشر