النهار

الأربعاء، 21 نوفمبر 2018 06:45 م
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

اقتصاد

رئيس الوزراء يفتتح اليوم اجتماعات محافظى البنوك المركزية الإفريقية بشرم الشيخ

النهار

 

يستضيف البنك المركزى المصرى، اليوم الأربعاء، وللمرة الأولى فى مصر، الاجتماعات السنوية لمجلس محافظى جمعية البنوك المركزية الإفريقية فى دورة انعقادها الواحدة والأربعين والتى تعقد بمدينة شرم الشيخ تحت الرئيس عبد الفتاح السيسى.

 

 

 ويأتى عقد الاجتماعات فى مصر فى إطار الجهود المصرية لتعزيز العلاقات مع الدول الإفريقية، والتوسع فى مجالات التعاون المشترك، خاصة فى المجال الاقتصادى، بما يعود بالفائدة على الاقتصاد المصرى وجميع الدول الإفريقية، ويساعد على تحقيق آمال وتطلعات شعوبها بتحقيق المزيد من النمو والرخاء.

 

وبالنيابة عن رئيس الجمهورية، يفتتح الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء ووزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية أعمال الندوة السنوية لمجلس المحافظين وإلقاء كلمة أمام الحضور تمهيداً لبدء الاجتماعات رسميا، والتى تعد واحدة من أهم الأحداث الاقتصادية والمصرفية على مستوى القارة الإفريقية، نظراً لمستوى التمثيل الرفيع بحضور محافظى البنوك المركزية الأعضاء، ومشاركة كبرى المؤسسات الدولية والإقليمية مثل مفوضية الاتحاد الإفريقى وصندوق النقد والبنك الدوليين، وبنك الاحتياطى الفيدرالى نيويورك، والبنك المركزى الأوروبى، والكوميسا، وغيرها.

 

 وتناقش الندوة عددا من القضايا الهامة منها أثر تراجع علاقات البنوك المراسلة على تنمية القطاع المالى والنمو الاقتصادى فى أفريقيا، وتدفقات رأس المال غير المشروعة فى أفريقيا والتحديات والآثار المترتبة بالنسبة للبلدان الأفريقية، بالإضافة إلى تبادل الخبرات والتعاون من واقع خبرات البنوك المركزية المشاركة.

 

وتضم جمعية البنوك المركزية الإفريقية فى عضويتها حالياً 40 بنكا مركزيا تمثل 52 دولة إفريقية، ويتكون الهيكل التنظيمى للجمعية من مجلس المحافظين وهيئة المكتب ولجان فرعية إقليمية مقسمة إلى خمس لجان: شمال – جنوب – وسط – شرق – غرب، وتضم اللجنة الفرعية لشمال أفريقيا إلى جانب البنك المركزى المصرى البنوك المركزية لكل من السودان، ليبيا، موريتانيا، الجزائر، تونس، والمغرب.

 

وتعد اجتماعات مجلس محافظى جمعية البنوك المركزية الإفريقية ـ التى تستضيفها مصر لأول مرة هذا العام - أحد أهم الأحداث الاقتصادية والمصرفية على مستوى القارة الإفريقية، نظراً لمستوى التمثيل الرفيع للحضور (محافظى البنوك المركزية الأعضاء)، ومشاركة كبرى المؤسسات الدولية والإقليمية مثل مفوضية الاتحاد الإفريقى (AUC)، واللجنة الاقتصادية لإفريقيا التابعة للأمم المتحدة (UNECA)وصندوق النقد والبنك الدوليين (IMF & WB)، وبنك الاحتياطى الفيدرالى نيويورك (FRBNY)، والبنك المركزى الأوروبى (ECB)، والكوميسا (COMESA)، وغيرها. 

 

وجمعية البنوك المركزية الإفريقية هى مؤسسة غير مالية لا تهدف إلى الربح انبثقت عن منظمة الوحدة الإفريقية (الاتحاد الإفريقى حاليا)، وتهدف الجمعية إلى تنمية التعاون ودعم الجهود الرامية إلى تحقيق الاستقرار النقدى والمالى فى أفريقيا، وتشجيع تبادل الخبرات فى الأمور النقديـة والمصرفية بين البنوك المركزية بالقارة. ومع قيام الاتحاد الإفريقى عام 2002، تم تفعيل الجمعية لتكون مسئولة عن تطبيق برنامج التعاون النقدى للاتحاد الإفريقى، وتصبح الذراع النقدية للاتحاد الافريقى.

 

وتمت الموافقة على النظام الأساسى للجمعية فى غانا عام 1968 وذلك بالاتفاق بين 27 بنكاً مركزياً من الدول الأعضاء بمنظمة الوحدة الإفريقية، ويقع مقر الجمعية فى المركز الرئيسى للبنك المركزى لدول غرب إفريقيا BCEAO)) بالسنغال.

 

ويمثل مجلس المحافظين أعلى سلطة بالجمعية التى تضم فى الوقت الراهن 40 بنكاً مركزياً عضوا تمثل 52 دولة إفريقية، إضافة إلى البنك المركزى لدولة هايتى الذى يحمل صفة مراقب. ومن بين البنوك الأعضاء البنك المركزى لدول غرب إفريقيا (BCEAO) الذى يضم 8 بنوك مركزية، والبنك المركزى لدول وسط إفريقيا (BEAC) الذى يضم فى عضويته 6 بنوك مركزية,

 

ويتكون الهيكل التنظيمى للجمعية من مجلس المحافظين وهيئة المكتب ولجان فرعية إقليمية مقسمة إلى خمس لجان هي: شمال وجنوب ووسط وشرق وغرب، ويرأس كل لجنة فرعية أحد البنوك الأعضاء بها وفقا للمعمول به داخل كل إقليم، ويقوم رئيس اللجنة الفرعية بتمثيلها فى اجتماع المكتب الذى يضم إلى جانب رؤساء اللجان الفرعية ونوابهم "10 بنوك" رئيس الجمعية ونائبه.

 

وتضم اللجنة الفرعية لشمال أفريقيا فى عضويتها البنك المركزى المصرى بجانب البنوك المركزية لكل من الجزائر، السودان، المغرب، تونس، ليبيا، وموريتانيا.

 

 

النهار, أسامة شرشر