النهار

الإثنين، 12 نوفمبر 2018 10:01 م
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

عربي ودولي

استدعاء 35 شاهدا فى محاكمة مدير حملة ترامب السابق

النهار

حدد المحقق الأمريكى الخاص روبرت مولر، المكلف بالتحقيق فى قضية «التدخل الروسى» بانتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016، 35 شاهدا محتملا قد يتم استدعاؤهم للإدلاء بأقوالهم فى محاكمة بول مانافورت، المدير السابق لحملة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب.
وتتضمن قائمة الشهود فى قضية الجرائم المالية المنسوبة لمانافورت محاسبين سابقين ومساعدين وحتى أصدقاء ومن بينهم ذراع مانفورت الأيمن ريك جيتس، الذى أقر بذنبه فى تحقيقات مولر أوائل العام الحالى ووافق على التعاون مع المحققين، وفقا لوكالة الأنباء الألمانية.
من جانبها، ذكرت وكالة «بلومبرج» الأمريكية أن القائمة تم تقديمها، أمس، إلى المحكمة الفيدرالية فى الاسكندرية بولاية فيرجينيا، ومن المقرر أن تبدأ المحاكمة التى تستمر ثلاثة أسابيع فى 31 يوليو المقبل.
ومانافورت متهم بالحصول على ملايين الدولارات من عائدات استشارات سياسية فى أوكرانيا وتحويلها إلى حسابات خارجية واستخدام تلك الأموال فى تمويل نمط حياة فخم.
فى غضون ذلك، نفى ترامب صحة مزاعم محاميه السابق مايكل كوهين بأنه كان يعلم مسبقا باجتماع عقد بين مساعدين له أثناء الحملة الانتخابية ووفد روسى فى عام 2016، يعتقد أن الروس عرضوا خلاله مساعدة الحملة بإعطائها معلومات عن منافسته الديمقراطية هيلارى كلينتون، بحسب ما نقلته هيئة الإذاعة البريطانية «بى.بى.سى».
وأضاف ترامب، على حسابه الرسمى بموقع التدوينات القصيرة «تويتر»: «لم أعلم بأمر الاجتماع مع نجلى»، مضيفا: «يبدو أن شخصا يحاول اختلاق القصص»، فى إشارة إلى كوهين.
وفى وقت سابق، أفادت تقارير أذاعتها شبكتا «سى.إن.إن» و«إن.بى.سى» الأمريكيتان، بأن كوهين لا يملك تسجيلا يدعم ما قال، لكنه أبدى استعداده للشهادة، فى إطار التحقيق الحالى حول التدخل الروسى، وذلك فيما يخص ما صرح به لوسائل إعلام بأنه كان حاضرا عندما أخبر دونالد ترامب الابن والده بشأن الاجتماع.
وانتقد ترامب، الأسبوع الماضى، محاميه السابق لتسجيله سرا محادثة دارت بينهما ناقشا خلالها دفع أموال لعارضة سابقة بمجلة بلاى بوى الإباحية.
ويخضع كوهين، الذى لم توجه إليه أى اتهامات رسمية حتى الآن، للتحقيق فى تهم تتعلق بالاحتيال الضريبى والبنكى، إلى جانب انتهاكات محتملة لقانون الانتخابات.
إلى ذلك، أعلن البيت الأبيض أن ترامب مستعد لزيارة موسكو بغية عقد لقاء قمة بنظيره الروسى فلاديمير بوتين. وأكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز للصحفيين، أمس، جاهزية ترامب لزيارة العاصمة الروسية بعد تلقيه دعوة رسمية من الكرملين، مضيفة أن الرئيس الأمريكى يتطلع إلى استقبال بوتين فى واشنطن بعد 1 يناير المقبل.
جاء ذلك بعد أن دعا بوتين فى وقت سابق ترامب إلى زيارة موسكو، لافتا إلى أنهما يرغبان فى عقد قمة جديدة، مشيرا إلى ضرورة تهيئة الظروف الملائمة لذلك.
كانت الإدارة الأمريكية أكدت أن ترامب طلب من مستشاره للأمن القومى جون بولتون دعوة بوتين لزيارة واشنطن فى الخريف المقبل، فيما أعلنت واشنطن فى وقت لاحق عن إرجاء هذه الزيارة المحتملة إلى العام المقبل، فى خطوة لاقت ترحيبا ودعما من زعيم الأغلبية الجمهورية فى مجلس الشيوخ الأمريكى ميتش ماكونيل.

النهار, أسامة شرشر