النهار

الثلاثاء، 13 نوفمبر 2018 07:17 ص
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

ثقافة

تعرف على تفاصيل ورشة التحنيط المكتشفة فى جبانة سقارة

النهار

 

قال الدكتور حسين بدرى،الأستاذ والباحث فى الآثار المصرية بجامعة توبنجن ورئيس البعثة المصرية الألمانية العاملة فى جبانة سقارة،إن ورشة التحنيط المكتشفة اليوم ذات تخطيط معمارى مستطيل ومدخل فى الركن الجنوبى الغربى، ومشيدة من الطوب اللبن وأحجار جيرية غير منتظمة الشكل.

 

وأضاف الدكتور حسين بدرى، على هامش الاكتشاف الذى أعلنت عليه وزارة الآثار صباح اليوم، أن الورشة تشمل  مبانى بئر خبيئة التحنيط، بعمق 13 متر وينتهى بحجرة أسفل الأرض، وضعت عليها أوانى فخارية مدون عليها بالخط الهيراطيقى والديموطيقى أسماء لمواد وزيوت التحنيط، وتضم الورشة أيضاً حوضين محاطين بجدران من الطوب اللبن، أغلب الظن أن أحدهما خُصص لوضع ملح النطرون والآخر لإعداد لفائف المومياء الكتانية.

 

وتابع: من أهم عناصر ورشة التحنيط البئر المعروف اصطلاحاً بـ K24. ويقع فى منتصف ورشة التحنيط، وتبلغ أبعاده حوالي3 م× 3.50م، ويصل لعمق 30 م. وهو بئر ذو طبيعة خاصة، حيث يشمل على عدة حجرات دفن منقورة فى الصخر على أعماق متباعدة، بالإضافة إلى مومياوات وجدت فى منتصفه.

 

وأعلنت وزارة الآثار صباح اليوم فى مؤتمر صحفى عالمى عن نجاح البعثة المصرية الألمانية التابعة لجامعة توبنجن فى الكشف عن ورشة كاملة للتحنيط ملحق بها حجرات للدفن بها مومياوات تعود إلى عصر الأسرتين السادسة والعشرين والسابعة والعشرين (664- 404 ق.م)، وذلك أثناء أعمال المسح الأثرى بمنطقة مقابر العصر الصاوى، الموجودة جنوب هرم أوناس بسقارة.

 

كما عثرت البعثة أيضا على قناع مومياء مذهب و مطعم بأحجار نصف كريمة كان يغطى وجه أحد المومياوات الموجوده بأحد حجرات الدفن الملحقة، هذا بالإضافة إلى ثلاثة مومياوات و مجموعة من الأوانى الكانوبيةً المصنوعة من الكالسيت ( الألباستر المصري)، وعدد من تماثيل الاوشابتى المصنوعة من الفاينس الأزرق، وأوانى لزيوت التحنيط مكتوب عليها باللغة المصرية القديمة.

 

النهار, أسامة شرشر