النهار

الثلاثاء، 20 نوفمبر 2018 03:15 م
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

عربي ودولي

وزيرة خارجية النمسا: القيادة والحكومة فى فيينا تتطلع لاستقبال الرئيس السيسي

النهار

صرح السفير أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن وزير الخارجية سامح شكرى اختتم زيارته الحالية للعاصمة النمساوية فيينا بعقد مباحثات موسعة مع وزيرة الخارجية النمساوية "كارين كنايسل" اليوم الجمعة.

وتناولت المباحثات كافة أوجه العلاقات المصرية النمساوية، لاسيما الاقتصادية والتجارية، وسبل تشجيع القطاع الخاص النمساوي على الاستثمار فى مصر، فضلا عن تعزيز آليات التنسيق والتشاور السياسى حول القضايا الاقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك.  

وأضاف أبو زيد، أن وزير الخارجية أكد خلال اللقاء على عمق علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين وما تحظى به من أهمية، لاسيما خلال الفترة القادمة فى ضوء تولى النمسا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبى بدءا من شهر يوليو الجارى وحتى نهاية العام. 

وكشف أبو زيد عن أن وزير الخارجية، وجه الدعوة لوزيرة الخارجية النمساوية "كنايسل" لزيارة مصر فى أقرب فرصة، حيث أعربت الوزيرة " كنايسل" عن تطلعها لتلبية الدعوة وإلقاء محاضرة بالمعهد الدبلوماسى المصري باللغة العربية التى تتحدثها بطلاقة على ضوء تخصصها فى علوم الشرق الأوسط. 

كما أعربت عن تطلع القيادة والحكومة النمساوية لاستقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي فى فيينا تلبية للدعوة الموجهة له لزيارة النمسا، حيث اتفق الوزيران على أهمية الإعداد الجيد للزيارة لضمان نجاحها وخروجها بالنتائج المرجوة لمصلحة البلدين.

من ناحية أخرى، أوضح المتحدث باسم الخارجية، أن مباحثات وزيرى الخارجية تناولت بقدر من التفصيل سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية والتعاون بين القطاعين الخاص المصرى والنمساوى، وكيفية توجيه دفعة لعمل مجلس الاعمال المصرى النمساوى.

وفِى هذا الإطار، تم تناول التحديات التي تواجه بعض الشركات النمساوية العاملة فى مصر، وكيفية تذليل العقبات أمامها.

وحرص وزير الخارجية على تسليط الضوء على مؤشرات تحسن الاقتصاد المصرى مع تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادى بالتعاون مع صندوق النقد الدولى، والذى يتضمن إصلاحات اقتصادية هيكلية للمرة الأولى فى تاريخ مصر الحديث، الأمر الذى يستدعى دعم أصدقاء مصر الدوليين والإقليميين لاستقرار هذا البلد المحورى فى محيطه الإقليمى.

كما وجه وزير الخارجية الدعوة للشركات النمساوية للمشاركة بقوة فى المشاريع القومية العملاقة فى مصر وخاصة تنمية المحور الاقتصادي لمنطقة قناة السويس والعاصمة الإدارية الجديدة. كما حث الوزير شكرى الجانب النمساوى على تعديل إرشادات السفر إلى مصر، لتعزيز التعاون فى المجالات السياحية، فى ظل قرب استعادة الحركة السياحية لمعدلاتها الطبيعية واستتباب الأوضاع الأمنية.

وفيما يتعلق بالقضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك،  كشف أبو زيد أن وزير الخارجية أكد اهتمام الدولة المصرية بمكافحة ظاهرة الهجرة غير الشرعية، مشيرا الي  أن التعاون المصرى الأوروبى يمثل مصلحة مشتركة تضيف لرصيد العلاقة الإستراتيجية بين الجانبين. كما تناول رؤية مصر تجاه قضية مكافحة الإرهاب باعتباره التحدى الأكبر الذى يواجه آمال شعوب منطقتنا فى تحقيق التنمية الشاملة، مستعرضا نتائج العملية الشاملة "سيناء 2018". 

 

النهار, أسامة شرشر