النهار

الخميس، 22 نوفمبر 2018 11:09 ص
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

شرايين مصر

برعاية المحافظ وأهل الخير .. مطروح ”بلا فقراء” في رمضان

النهار

يمتلئ شهر رمضان الكريم عند أبناء البادية وأهالي الصحراء الغربية بصفة عامة بالكثير من أعمال الخير‏,‏ بإعتباره فرصة للتقرب من الله عز وجل عن طريق رعاية الفقراء وكفالتهم في هذا الشهر الكريم.

وتشكل الجمعيات الأهلية واحدة من أبرز المؤسسات التي تعنى برعاية الفقراء ، وتأمين كل ما يحتاجونه ويزداد عملها في رمضان لتشمل الافطار وتوزيع الحصص التموينية وتأمين كسوة العيد أيضا.

وشكلت حالة التناغم والتعاون بين الجانبين الشعبي والحكومي في مطروح حالة فريدة ومميزة في التكافل الإجتماعي ، مما ساهمت في تضييق فجوة الفقر في هذا الشهر الكريم ، وبرعاية أهل الخير من الأغنياء ورجال الأعمال ، حيث تدخل البسمة إلى قلوب هؤلاء ليعيشوا رمضان بمعانيه السامية في وصل ما إنقطع، وتقوية الأواصر الأسرية، وفعل الخير بصمت.

"الخيمة الرمضانية" بمطروح ، أحد الأعمال الخيرية التي تستقبل مايقرب من 3 آلاف صائم يوميا ، بينهم الأيتام والفقراء والغرباء والعمال والصنايعة من مختلف محافظات مصر ، وبدعم من رجال الأعمال والعواقل ، ورعاية وإشراف مباشر من محافظ مطروح.

ولم تقف أعمال الخير عند الأغنياء أو الميسورين الحال قط ، بل سبقهم بها قائد الإقليم اللواء علاء أبوزيد محافظ مطروح والذي يقدم الكثير من المساعدات العينية والمادية للفقراء ويساهم بقدر كبير في الخيمة الرمضانية ، بل هو أول من فكر في هذا العمل الخير قبل 3 سنوات ، حتى أطلق عليه الأهالي مقولة " مع أبوزيد الخير يزيد".

ومؤخرا قامت مديرية التضامن الإجتماعي ووزارة الأوقاف والجمعيات الخيرية بينها مصر الخير والأورمان بدعم الفقراء بالالاف من " كرتونة رمضان", فهي إلي جانب أنها تشبع احتياجا ماديا عند الفقراء, فهي أيضا تشبع إحتياجا معنويا بالانتماء والولاء والآلفة والمحبة.

كما تقوم المساجد بكفالة الكثير من الفقراء خلال شهر رمضان بإمدادهم بالمواد الغذائية والأموال وكساوى العيد وغيرها من المستلزمات من خلال حصر الفقراء والمستحقين في القرى والنجوع وتوزيع المساعدات عليهم.

يؤكد عدد من عواقل مطروح والقائمين على مائدة رمضان أو الخيمة الرمضانية التي تم إعدادها على كورنيش مرسى مطروح ، أن المائدة نوع من أنواع التكافل الإجتماعي والترابط بين أبناء الوطن ، بالإضافة إلى الدروس الدينية الوسطية التي تقام كل يوم بمشاركة مشايخ وعلماء الأزهر والأوقاف ، بجانب ثواب الصيام , وبالطبع فإن هذا العمل البسيط بنية صادقة وبحب ولوجه الله.

وأعلن الشيخ محمد يونس مدير عام أوقاف مطروح ، أن  الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف وافق على دعم أهالي مطروح بـ 20 طن من المواد الغذائية تحوي سكر وأرز ومكرونة ، بمناسبة شهر رمضان المبارك.

ووزعت القوات المسلحة بالمنطقة الغربية العسكرية ، الكراتين الرمضانية على المواطنين بمطروح ، تخفيفًا للعبء عن كاهل الأهالي أثناء شهر رمضان الكريم ، حيث حدد لها سعر 30 جنيه للواحدة ، بالرغم أنها تحوى مواد غذائية تعادل 80 جنيها ، وتحوى سكر وأرز وشاى وسمن وزيت وتمور.

وأعلن أحمد خير مدير مديرية التضامن الإجتماعي بمطروح ، توزيع مساعات على الاسر الاكثر إحتياجًا طوال شهر رمضان ، خاصة التي تتقاضى معاشات ضمانية ومعاش تكافل وكرامة ، وصل إلى حوالي 20 ألف أسرة على مستوى المحافظة

وأشاد مدير التضامن ، بجهود اللواء علاء أبوزيد في توفير ثلاجات كبيرة على نفقة المحافظة لحفظ اللحوم وتوزيعها بالمناطق والقرى البعيدة كما حدث العام الماضي.

 

 
النهار, أسامة شرشر