النهار

الإثنين، 19 نوفمبر 2018 11:02 ص
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

شرايين مصر

ختام فعاليات مباردة مجابهة التطرف والإرهاب بجامعة المنصورة

النهار

شهدت كلية التجارة بجامعة المنصورة اليوم الثلاثاء، ختام فعاليات مبادرة جامعة المنصورة لمجابهة التطرف والارهاب ،الذى يقام تحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى الدكتور  محمد حسن القناوى رئيس جامعة المنصورة والدكتور أشرف عبد الباسط نائب رئيس الجامعة للتعليم والطلاب

وبحضور الدكتور محمد عطوة عميد كلية التجارة والدكتور محمد الدسوقى مسئول المبادرات الطلابية والدكتورة هناء الجوهرى ومسئولى لجنة التواصل الطلابى .

 

حيث نظمت ندوة حوارية أدارها الاعلامى مصطفى المنشاوى بحضور اللواء أ.ح متقاعد طلعت موسى المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية العليا والخبير الاستيراتيجى ،واللواء طيار أ.ح السيد خضر شارك فى الضربة الجوية بحرب أكتوبر 1973، الشيخ عبد الله سلامه عضو مركز الازهر العالمى للرصد والفتوى الاليكترونية ، الدكتور  سعد الدين كامل عميد كلية الدراسات الاسلامية بالمنصورة والشيخ أحمد يوسف عامر موجه أول منطقة وعظ الدقهلية.

 

وأكد الشيخ عبد الله سلامه أن تجديد الخطاب الدينى أمر ملازم للدين الاسلامى بقول رسول الله أن الله يبعث كل 100 عام من يجدد أمر الدين ،ولكن الاصول لا تتغير فهى الاساس بين العبد وربه ومن يعتنق الفكر التكفيرى على اساس انه الفكر الصحيح للدين فهو خاطئ

وعن حجم التهديدات التى تتعرض لها المنطقة العربية تحدث اللواء طلعت موسى وأشار الى ثلاث مخططات تستهدف المنطقة أولها المخطط التركى والثانى المخطط الفارسى والثالث مخطط برنارد لويس لتقسيم الدول العربية .

وأشار الدكتور سعد الدين كامل الى الاجراءات التى يتخذها الازهر الشريف لاعداد رجال الدين لمحاربة معتقدات التطرف والارهاب ،مؤكدا  على الوحدة الوطنية بين المسلمين والأقباط منذ ثورة 1919 والجهود التى يقوم بها بيت العائلة المصرية من تفتيت لاى احتقان ونشر الوسطية بين المصريين .

وأكد اللواء السيد خضر على أن الارهاب هو عرض وان المرض الحقيقى هو التطرف الدينى والفكرى الذى يجب أن نواجهه بالخروج بخطاب دينى جديد يصحح المفاهيم الدينية المغلوطة ويكافح الارهاب من خلال تغيير المناهج الدراسية ،الارتقاء بمنظومة التعاون بين الدولة والمجتمع المدنى وحماية النشئ وخلخلة البيئة الحاضنة للارهاب وقيام دار الافتاء بالرد على كل ماصدر من الجماعات الارهابية ونشره فى الاعلام.

 

وعن وسطية وسماحة الاسلام تحدث الشيخ أحمد يوسف وقال ان الرسول (ص ) عرف المسلم عقائديا وعمليا بما لا يسمح ان يكفر احدنا الاخر فقال ان المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده فكيف بالارهابى والمتطرف ان يكون مسلما ولم يسلم من اذاه الناس .

ومن الناحية الاقتصادية تحدث أ.د محمد عطوة وقارن بين حال مصر منذ اربع سنوات من أزمات الكهرباء والوقود وانخفاض الاحتياطى النقدى وتهالك البنية الاساسية وبين الاستقرار الحالى ووصول الاحتياطى الى 42 مليار دولار وهو رقم لم نصل اليه من قبل .

واكد على انه بالنظر الى التاريخ  نجد أن الشعب المصرى دائما ما يتوحد حول المشاريع القومية وهو ما لمسناه مؤخرا فى مشروع حفر قناة السويس الجديدة والمؤتمر الاقتصادى العالمى .

النهار, أسامة شرشر