النهار

الأربعاء، 14 نوفمبر 2018 03:00 ص
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

أهم الأخبار

الصحة: الانتهاء من أكبر دراسة نفسية على طلاب الثانوية بعد توقف 7 سنوات

النهار

أعلنت وزارة الصحة والسكان، ممثلة فى الأمانة العامة للصحة النفسية، مساء اليوم فى مؤتمر صحفى بمقر مركز تدريب الأطباء بالعباسية، نتائج دراسة الصحة النفسية بين طلبة المدارس الثانوية وسوء استخدام المواد المخدرة بينهم لعام 2016-2017، بعد أن وجه الدكتور أحمد عماد الدين راضي، وزير الصحة والسكان، باستكمالها بعد توقف دام لأكثر من 7 سنوات، وذلك بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء.
 
يأتى هذا فى إطار تطوير خدمات الصحة النفسية فى مجال الأبحاث، ولتكوين قاعدة بيانات دقيقة ومتكاملة وُمحّدثة تلقائياً عن معدلات انتشار الإضطرابات النفسية المختلفة فى المجتمع، وجودة الخدمات المقدمة فى هذا المجال، وكدلالات عن نوعية الخدمات العامة والمتخصصة فى مجال الصحة النفسية.
 
حضر الاحتفالية كل من الدكتور هشام رامي، الأمين العام السابق لـ"الصحة النفسية"، والدكتور محمد غانم، الأمين العام الأسبق لـ"الأمانة"، وممثلين عن منظمة الصحة العالمية، وممثلى عن وزارات التربية والتعليم والشباب والرياضة والعدل، والجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء.
 
وأوضحت الدكتورة منن عبدالمقصود، رئيس الأمانة العامة للصحة النفسية، أنه تم إجراء هذه الدراسة على 10 الاف و648 طالب وطالبة من المدارس الثانوية العامة والفنية والأزهرية والعسكرية تتراوح أعمارهم بين 14 و 17 عاما، وذلك فى عينة ممثلة من محافظات القاهرة "العاصمة"، والمنوفية ممثلة عن محافظات الدلتا، وأسيوط ممثلة عن محافظات الصعيد، لافتة إلى أن العينة كانت مكونة من 41.2% من الطلبة، و58.8% من الطالبات، وبالنسبة للبيئة التى يقيمون فيها 63.3% مجتمع المدينة، و36.3% مجتمع الريف، 0.6 % من البدو.
 
وأضافت أنه من خلال الدراسة تبين أن معدل انتشار إدمان المواد المخدرة 0.68%، وقد ظهر معدل الإنتشار فى الصعيد بصورة أقل من معدلات الإنتشار فى القاهرة والدلتا، وكان الإدمان أكثر انتشارا بين الذكور عنه بين الطالبات الاناث، لافتة إلى أن أكثر المواد استخداما هى "المهدئات" من مشتقات البنزوديازيبين، فى حين أن القنب (الطبيعى والصناعي) كان الأكثر استخداما خلال ال 12 شهرا الماضية.
 
وتابعت "عبدالمقصود"، أن الدراسة ارجعت الأسباب إلى الرغبة فى التخلص من المشاكل 3.6%، والرغبة فى زيادة التركيز 3.3%، أوبدافع الفضول2.7%، وكانت أكثر المشاكل التى يرغبون فى التخلص منها مشاكل التوتر40.9%، أو الشعور بالوحدة 35%، أو المشكلات العاطفية 33.7%، أو العائلية 24.9%.
 
وأوضحت الدكتورة منن أن 29.28% من الطلبة والطالبات يعانو من مشكلات نفسية، تراوح ما بين أعراض القلق والتوتر، والتلعثم فى الكلام والاكتئاب، وإيذاء الذات فى نسبة 19.5% من العينة، والتفكير فى الانتحار بنسبة 21.5% من العينة، ولفتت الدكتورة منن إلى أن 33.4% منهم لجأوا للعلاج عند طبيب نفسي، 19.9% لجأوا لصيدلي، و15% لجأوا للأصدقاء.
 
أما عن معدلات التدخين، فقد ظهرت الدراسة أن نسبة 10% من الطلبة والطالبات قاموا بالتدخين، كما اتضح أن بداية سن تدخين السيجارة فى 44.8% منهم كان بين 11 و14عاما، و16.8 % منهم قبل سن العاشرة، وبالنسبة لاستخدام الانترنت فكانت نسبة مستخدمى الإنترنت 71.8%، منهم 45.5% يستخدمونها من خالل الهواتف الذكية، وكان االستخدام األكثر شيوعا هو مطالعة الفيسبوك 53.1%، يليه ممارسة األلعاب االلكترونية 21.6%، ثم اليوتيوب 17%.
 
من جانبه، أكد الدكتور هشام رامى، الرئيس السابق للأمانة العامة للصحة النفسية، أن وزير الصحة والسكان، الدكتور أحمد عماد الدين راضى، كان له الفضل فى استكمال الدراسة بعد ان وقفت منذ عام 2011.
 
وأضاف "رامى" أن مشكلة التعاطى والإدمان أصبحت على رأس التحديات التى تعوق التنمية فى الكثير من الدول، ووجه بوضع خطة لتطوير خدمات الصحة النفسية وعلاج الإدمان والتوسع فى خلق منافذ جديدة لتلك الخدمات لكى تغطى جميع محافظات مصر.
 

النهار, أسامة شرشر