النهار

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 06:14 م
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

حوادث

تجديد حبس تشكيل عصابى يضم 7 أشخاص بينهم أطباء لتجارة الأعضاء بالخليفة

النهار

 

جدد قاضى المعارضات بمحكمة جنوب القاهرة، حبس 7 أشخاص بينهم أطباء وسماسرة 15 يوما على ذمة التحقيقات، لاتهامهم بالاتجار فى الأعضاء البشرية .

 

وتواصل نيابة حوادث جنوب القاهرة الكلية، برئاسة المستشار مصطفى بركات وإشراف المستشار أحمد عز الدين عبد الشافى المحامى العام الأول لنيابات، تحقيقاتها مع تشكيل عصابى يضم 7 أشخاص بينهم أطباء وسماسرة، لاتهامهم بالاتجار بالأعضاء البشرية فى منطقة الخليفة.

 

وكلفت النيابة العامة رجال المباحث بسرعة التحريات حول الواقعة لبيان وجود ضحايا آخرين من عدمه، وأمرت بعرض الطفل الضحية على الطب الشرعى وكتابة التقرير الخاص بحالته لإرفاقه، كما أمرت باستدعاء عدد من الضحايا للتحقيق معهم فى الواقعة.

 

تعود تفاصيل الواقعة عندما ألقى رجال المباحث، القبض على طفل من أطفال الشوارع خلال أحد الدوريات الأمنية لقسم شرطة الخليفة، وخلال فحصه تلاحظ لرجال الأمن وجود جرح كبير وأثر خياطة حديثه بجانب البطن، وبسؤال الطفل أكد عن إجراء عملية بالكلية بالجانب الأيمن، مشيرا إلى أن عدد من الأشخاص قاموا بإجراء عملية له واستئصال كليته، وذلك بعدما خطفوه من منطقة السيدة عائشة وخدروه، وهددوه فى حالة الإفصاح عن الأمر سيتم قتله، مشيرًا إلى وجود ضحايا آخرين.

 

وعلى الفور تم تشكيل فريق بحث بنطاق القسم، ومن خلال الطفل الضحية تم التعرف على مكان أحد المتهمين، وبعد أذن النيابة العامه تم ضبط المتهم، وبالتحقيق معه أعترف على باقى المتهمين الذين يستغلون اطفال الشوارع، والراغبين فى جمع أموال لسوء ظروفهم المادية ويقومون باستقطابهم لبيع كليتهم.

 

أسفرت التحريات، عن أن الواقعة تضم أكثر من 18 متهما، ما بين أطباء سماسرة ومتورطين فى عمليات الاستقطاب والبيع واستدراج المتعسرين ماديا للتبرع بأعضائهم، بمقابل مادى يتراوح من 20 إلى 30 ألف جنيه، ويتم إجبارهم على توقيع شيكات وإيصالات أمانة، لضمان عدم إخلالهم بالاتفاق أو إبلاغ الشرطة عنهم.

 

فيما تبين تحريات المباحث أن ثلاثة من الأطباء كانوا يتواصلون مع المتهمين عن طريق هواتف محمولة وعن طريق تطبيق "واتس اب"، وجارى تكليف مباحث الاتصالات والمصنفات الفنية بتحديد هوية الأطباء وضبطهم وإحضارهم حيث أثبتت التحريات المبدئية أن هناك 4 أطباء جار الاستعلام عنهم والاستعلام عن 7 آخرين من السماسرة والمسئولين عن تهيئة الضحايا قبل الجراحة .

النهار, أسامة شرشر