النهار

الثلاثاء، 13 نوفمبر 2018 02:27 ص
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رياضة

الأهلى يهزم الأسيوطى بهدف ”الحاوى” ويواصل الصدارة

النهار

حقق الأهلى فوزا باهتا على حساب مضيفه الأسيوطى سبورت، بهدف نظيف سجله وليد سليمان من ركلة جزاء، فى المباراة التى جمعتهما مساء اليوم على استاد برج العرب فى الجولة الـ24 لمسابقة الدورى الممتاز.

 

ورفع الأهلى رصيده إلى 63 نقطة ليواصل صدارته لجدول ترتيب المسابقة ويصل الفارق بينه وبين الإسماعيلى أقرب منافسيه إلى 17 نقطة، فيما ظل الأسيوطى بالمركز الثانى عشر برصيد 29 نقطة.

 

وقدم الفريق الأحمر أداء متواضعا للغاية وعلى عكس المواجهات الماضية، ولم ينقذه سوى ركلة الجزاء التى سجل منها وليد سليمان هدف الفوز والنقاط الثلاث، وغابت جميع أنيابه الهجومية المتمثلة فى وليد أزارو وأجايى وباكا وعبد الله السعيد الذى لم يستطع استكمال اللقاء للإصابة.

 

وبدأ الأحمر المباراة بتشكيل أساسى مكون من: فى حراسة المرمى محمد الشناوى، وخط الدفاع صبرى رحيل ومحمد نجيب وأيمن أشرف وأحمد فتحى، وفى خط الوسط هشام محمد وعمرو السولية وعبد الله السعيد وأجايى، وفى الهجوم باكا وأزارو.

 

اتسمت المباراة بالندية منذ البداية، وضغط الأهلى عن طريق تحركات أجايى والسعيد لإحراز الهدف الأول، ثم حصل الأسيوطى على ركلة حرة مباشرة فى الدقيقة الرابعة تصدى لها محمد الشناوى بسهولة، بعد أن خرجت ضعيفة من أقدام محمد رزق، وانحصرت الكرة فى وسط الملعب وسط محاولات حمراء لهز شباك الأسيوطى لكن دون فاعلية بسبب تسرع المغربى أزارو.

 

فى الدقيقة 15 سدد الناميبى شلونجو مهاجم الأسيوطى تصويبة رائعة بعدما تسلم عرضية من زميله إسحاق وقام بتوجيه الكرة ناحية مرمى الأهلى، لكن الشناوى كان يقظاً وأمسك بالكرة، ومرر محمد نجيب كرة طولية تصل سهلة فى يد أحمد دعدور حارس الأسيوطى، ثم أطلق أيمن أشرف تسديدة قوية لتخرج الكرة اعلى مرمى الخصم.

 

الأسيوطى كان الأكثر خطورة حتى مرور 30 دقيقة من زمن اللقاء بفضل تحركات لاعبيه وسط تراجع ملحوظ فى أداء الأهلى الذى ظهر وسط ملعبه خاليا تماما من أى خطورة، باستثناء هجمة منظمة قادها أحمد فتحى داخل منطقة الجزاء وقام برفع الكرة لهشام محمد الذى سددها برأسه لترتد من الحارس إلى عبد الله السعيد، لكن الأخير قام بتصويبها أعلى المرمى.

 

واعترض وليد أزارو على عرقلته أمام منطقة الجزاء، ليحصل الأحمر على ركلة حرة ينفذها أحمد فتحى لكن دفاع الأسيوطى ينجح فى تشتييت الكرة إلى وسط الملعب، ثم حصل أصحاب الأرض على ركلة ركنية وصلت سهلة ليد محمد الشناوى.

 

الأسيوطى نجح طوال الشوط الأول فى إغلاق المساحات تماما امام عناصر الخطورة عبد الله السعيد وأجاى وباكا وأزارو، ولعب بأسلوب "مان تو مان" لضمان الخروج بنقطة على أقل تقدير من هذه المواجهة

 

لم يهدأ الأسيوطى فى الشوط الثانى، وواصل ضغطه على مرمى محمد الشناوى، ثم توقفت المباراة لدقيقتين بسبب إصابة عبد الله السعيد الذى غادر الملعب فيما بعد ودفع الجهاز الفنى بوليد سليمان بديلا منه، وفى الدقيقة 58 دفع الأهلى بتغييره الثانى بنزول إسلام محارب بدلا من هشام محمد لتنشيط الجانب الهجومى وفك طلاسم دفاعات الأسيوطى.

 

وفى الدقيقة 61 أجرى الأسيوطى بقيادة على ماهر أول تغييراته بنزل عمر كمال عبد الواحد بدلا من عمر عفيفى، ثم ضغط الأهلى ليحصل على ركلة جزاء احتسبها الحكم محمد الصباحى بسبب لمس الكرة ليد أحد مدافعى الأسيوطى، تصدى لها وليد سليمان محرزا هدف التقدم للفريق الأحمر.

 

لم يستسلم الأسيوطى لتقدم الأهلى ونظم صفوفه مستغلا سرعات لاعبيه لمحاولة إحراز هدف التعادل، وسط تألق من الحارس محمد الشناوى الذى زاد عن مرماه ببسالة فى أكثر من مناسبة، ودفع الأهلى بآخر أوراقه فى الدقيقة 85 بنزول حسام عاشور نجم الوسط بدلا من باكامانى، وذلك لضمان الخروج بالنقاط الثلاث، فيما دفع الأسيوطى بلاعبه شريف رضا بدلا من محمود صلاح.

 

واحتسب حكم المباراة 4 دقائق وقت بدل ضائع، حاول فيها صاحب الأرض إدراك التعادل والخروج بنقطة من المباراة، وحصل صبرى رحيل على بطاقة صفراء فى الدقيقة 92 بسبب الخشونة المتعمدة، ثم حاول الاسيوطى مجددا إدراك التعادل قبل أن يطلق الحكم صافرة النهاية.

النهار, أسامة شرشر