النهار

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 06:39 م
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

شرايين مصر

”أبوزيد” 3 أعوام من الإنجازات والصعود بـ ”مطروح” إلى القمة

النهار

3 أعوام بالتمام والكمال ، مضت على تولي اللواء علاء أبوزيد محافظًا لمطروح ، إستطاع خلالها تغيير خريطة مطروح من كافة الجوانب والصعود بها إلى مصاف المدن العالمية ، من خلال إعادة تأهيل وتشغيل وجلب عدد من المشروعات.

ففي مجال مياه الشرب والصرف الصحى تم إحلال وتجديد وتوسعة شبكة الصرف الصحيبقيمة مالية 350 مليون جنيه ،  ومشروعات مياه شرب بإجمالي 245 مليون جنيه ، وإنشاء خطي طرد جديدين من محطة الرفع الرئيسية إلي محطة المعالجة  بتكلفة 160 مليون جنيه ، والإنتهاء من محطة الرميلة 1،2 بطاقة 48 الف م3/يوم.

وفى مجال  الطرق، تم دعم الخطة الحالية فى قطاع الطرق بمبلغ 35 مليون جنيه  من الخطة الإستثمارية هذا العام لتصبح 114 مليون جنيه ورصف حوالي 250 كم وتمهيد 31 كم طرق ترابية .

وفى مجال الزراعة ، تم الاتفاق مع منظمة إيفاد  لتنفيذ عدد من المشروعات بمطروح بقيمة  60 مليون دولار، لتنمية الثروة الزراعية بمطروح ، وإستزراع 1,5 مليون فدان وازالة التعديات عليها وتسليمها للشركة المختصة حسب توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية.

وفى مجال الإسكان ، تم الإنتهاء من تسليم عدد 305 وحدة سكنية بمنطقة الكيلو 4 بمدينة مرسي مطروح ، وإستلام ملفات 352 حالة من المتقدمين على عدد 120 وحدة سكنية  مساحات كبيرة بمنطقة الكيلو 4 لأبناء مطروح والمقيمين بها وفق الضوابط والشروط المعمول بها.

وفى مجال التعليم ، نجحت محافظة مطروح فى توفير عدد 70 منحة دراسية بكليات القمة بالجامعات الخاصة ، و5 منح لطلاب الدبلومات الفنية الفندقية بمعهد السياحة والإدارة الفندقية بالإسكندرية ، بالاضافة لعدد الطلاب الملتحقين بكليات القمة ، وإنشاء حوالي 55 مدرسة عام وفصل واحد ، بالإضافة إلى إنشاء أول مدرسة للطاقة النووية بالضبعة بتكلفة إجمالية 70 مليون جنيه.

وفى مجال السياحة ، نجح  أبوزيد في الانتهاء من تطوير متحف روميل بتكلفة  2,5 مليون جنيه  ، وإفتتاح متحف قومي للآثار بمكتبة مصر العامة بتكلفة 3,5 مليون  جنيه جهود ذاتية من المحافظة بالتعاون مع وزارة الاثار.

وفى قطاع الصحة ، تم دعم قطاع الصحة بمبلغ 20 مليون جنيه من خارج الصندوق بدعم رجال الإعمال بالمحافظة  لتوفير عدد من الاجهزة والمعدات الطبية ، وإفتتاح مستشفى النجيلة بتكلفة 200 مليون جنيه،   وإحلال وتجديد مستشفيات براني والسلوم والضبعة.

 كما يجري  إنشاء مركزى القلب والتوحد العالميين بتكلفة  نحو 150 مليون جنيه لتكون مطروح مقصد و منطقة جذب سياحى وعلاجي  عالمى ، سبق ذلك إفتتاح قسم الفيروسات الكبدية.

وفى قطاع التموين ، جائت مطروح في مقدمة المحافظات التي حاربت الغلاء بمبادرة مطروح تحارب الغلاء لمدة 3 أعوام كاملة وبدعم وتعاون رجال الاعمال بمطروح ، من خلال 17 شركة وبتخفيض  30%  وعرضها من خلال منافذ ثابتة ومتحركة للوصول الى المواطن

كذلك الإنتهاء من المرحلة الأولى في توصيل الغاز الطبيعي لعدد5000 مشترك بمدينة مرسي مطروح، وقرب الإنتهاء من المرحلة الثانية لعدد  30 الف مشترك .

وفى مجال تشغيل الشباب إستطاع محافظ مطروح خلال عامين  توفير عدد 2000  وظيفة لأبناء المحافظة  ، منها وظائف دائمة وموسمية ، كما تم تعيين عدد من أبناء مطروح في شركات البترول والكهرباء ومكتبة مطروح العام بالإضافة إلى 500 معلم.

وفى مجال التخطيط العمرانى ،تم القضاء نهائيا على المناطق العشوائية  بالجهود الذاتية للمحافظة ، وتطوير عدد من الاسواق بمبلغ 70 مليون جنيه لتصبح مطروح " بلا عشوائيات"   في  2018.

كما تم إعتماد الأحوزة العمرانية لعدد 6 مدن وإعتماد الحيز العمرانى لمدينة العلمين ، وتخصيص مساحة 10 الاف فدان لإنشاء منطقة صناعات ثقيله جنوب فوكه، وبلغ الحساب الختامى للموازنة المالية لمحافظة مطروح عام 2016 /2017   مليار و172 مليون و331 الف جنية منها 191 مليون جنية موزانة الدولة ، والباقى من الموارد الذاتية للمحافظة.

وفى مجال الإستثمار فقد كان المؤتمر الاقتصادى الدولى بمطروح فى أكتوبر2015 ، فاتحة خير على مطروح بتوقيع عقود مشروعات إستثماريه كبرى   وبدء تنفيذ عدد منها على أرض الواقع.

كما تمكن "أبوزيد" من إعادة فتح باب تقنين الاراضى بعد توقف منذ 10 سنوات ، والتبرع   بنحو 353 مليون جنيه ، بخلاف المساعدات  الإنسانية وتكاليف زواج وغيرها لغير القادرين من أبناء المحافظة  بأكثر من 23,5مليون جنيه.

كذلك تم تطوير مصنع تعبئة البوتاجاز ليصبح أحدث مصنع على مستوى الجمهورية، والقضاء على أى أزمة نقص الغاز بإجمالي تكلفة 10 مليون جنيه دون تحمل الدولة لأي أعباء مالية .

وتم دعم مشروع نقل الركاب بعدد 22  أتوبيسا للنقل الجماعى والتى تم اضافتها لمشروع نقل الركاب  ومجالس المدن للتيسير على المواطنين ،بالاضافة الى عدد من سيارات الخدمة ، وتطوير مبنى المدينة الجامعية لطلبة مطروح بجامعة الاسكندرية بتكلفة 2,5 مليون جنيه

كذلك تم رفع كفاءة عدد  9  ميادين بمدينة مرسى مطروح بتكلفة 2.5 مليون جنيه ، وعادة وتطوير مصنع التمور بسيوة  بعد توقف أكثر  من 10 سنوات مساهمة من جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعى الاماراتية

وجاء دعم رجال الأعمال بمطروح لصندوق تحيا مصر ومبادرة رئيس الجمهورية "صبح على مصر" بمبلغ 15,2مليون جنيه حتى الآن ، وتنفيذ مشروعات بقيمة 350 مليون جنيه.

كما تم فتح باب التوظيف لوظيفة مدرس بجامعة مطروح الجديدة،  المقامة على مساحة 50 فدانًا والمقرر إفتتاحها العام المقبل ، والقضاء نهائيًا على أزمة مياه الشرب والتى عانت منها المحافظة مايزيد هلى ثمان سنوات متواصلة ، ليصل وارد المياه إلى حوالي 160 ألف م3 ، بزيادة حوالي 300% عن الاعوام السابقة .

وأعلن "أبوزيد" أن مطروح ستشهد تغييرا فى شتى المجالات خلال سنوات قليلة وسوف توضع على خريطة السياحة العالمية بالإضافة إلى توفير آلاف فرص العمل عن طريق أقامة المشروعات العملاقة منها ميناء "جرجوب" بالنجيلة ، وتطوير الشواطئ مثل عجيبة وروميل لتعمل طول العام مثل شرم الشيخ .

ودائمًا ما تشغل الحالات الإنسانية تفكير اللواء علاء أبوزيد محافظ مطروح ، وذلك لأهميتها في توطيد الثقة لدى المواطنين ، فضلًا عن الظروف المادية الصعبة التى يمر بها الكثير من المرضى ، ومن هذا المنطلق وصف أهالي مطروح اللواء علاء أبوزيد بـ"أبن مطروح البار" لما يمتلكه من الروح الأنسانية البعيدة عن التشنج والتعالي وبرود التعامل ، وتظهر فى أهتمام المحافظ بالأفراد الأكثر فقرًا من المرضى والبسطاء ، وسرعة الاستجابة لهم عندما يحل ظرف طاريء.

وعلى الجانب الأنساني ، يرى كثيرون أن أبوزيد يعشق أبناء المحافظة ويرتبط بهم أرتباطًا وثيقًا ، ما أعتبره الاهالي أبن من أبناء المحافظة ، حيث يمتلك المحافظ من الخبرة ما يكفي لوضع المحافظة على خريطة السياحة العالمية.

 

النهار, أسامة شرشر