النهار

الأحد، 18 نوفمبر 2018 08:35 ص
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

شرايين مصر

قيادى إخوانى هارب عن قناة الشرق: ممارسات أيمن نور مليئة بالكذب والإرهاب

النهار


شن هيثم أبو خليل، الوجه الإخوانى البارز والمتحالف القوى مع الجماعة "هارب بتركيا"، هجوما عنيفا على أيمن نور، رئيس مجلس إدارة قناة الشرق، الموالية للجماعة الإرهابية، فى إطار الأزمة القائمة بين "نور" والعاملين بالقناة، على خلفية اتهام الأخيرين له بسرقة رواتبهم والأموال التى تتلقاها القناة من الجماعة والجهات الداعمة الأخرى فى قطر وغيرها، متهما مالك القناة بأنه تعمد الكذب والتدليس والبيانات المضروبة وشراء الذمم والإرهاب بحق العاملين.

وقال "أبو خليل"، فى تدوينة عبر حسابه الرسمى على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، إنه لا مفر من أن يتحدث عن المعاملة السيئة من جانب أيمن نور، "حتى لا يموت من القهر"، بحسب تعبيره، متابعا: "عن قناة الشرق مضطرا، لا بد أن أتحدث قليلا حتى لا أموت من القهر، مناسبة تم الإعداد لها وهى الجمعية العمومية الأولى للعاملين والمؤسّسين والمساهمين، حدثت بها أحداث مؤسفة يتحملها من أراده يوما شكليا وليس حقيقيا".

وأضاف القيادى الهارب والوجه الإخوانى البارز: "انشغل البعض عمدا بردات الفعل لمن غضبوا من أن يكونوا واجهة تتستر على ظلم متوفر وحقوق تُنتهك، حدث ترويج للأحداث بصورة خاطئة، وكأن من رفض الجمعية العمومية الوهمية وانحاز لموقف أساتذة أفاضل هم عناصر إثارية مخربة عملاء خونة.. تم استخدام وسائل ضغط مؤسفة على شباب بسيط غض، حتى يتراجع عن موقفه فى المطالبة بحقوقه، أساليب يقف أمامها الجستابو خجلا".

وواصل "أبو خليل" انتقاده لممارسات أيمن نور، الذى يقول إن العاملين يضغطون عليه ويبتزونه ويتواصلون مع بعض الجهات الخارجية ويحصلون منها على أموال، قائلا: "كل شىء من أساليب الخوف والتعذيب تم استخدامه، مرة بأن نُراعى أننا سنُلقى فى الشوارع مثل الكلاب بعد حرماننا من وظائفنا، ومرة تهديدا أنه لا تقف عليكم الدنيا لأنكم جعانين، تفاصيل مرعبة سندوّنها كاملة يوما بعد أن تهدأ نفوسنا التى ما زالت تبحث عن من يُهدّئ روعها، بعد ما شاهدناه وعانيناه خلال الأيام الماضية".

واختتم الوجه الإخوانى البارز تدوينته المهاجمة لممارسات أيمن نور وتجاوزاته بحق العاملين بالقناة الموالية للجماعة الإرهابية، بالقول: "هل القناة فيها كل هذه اللقطات والتفاصيل؟ الإجابة وأكثر، استُخدم فيها كل شىء من كذب وإرهاب وبيانات مضروبة ولجان إلكترونية، وإغواء وتشويه ومجاملات وشراء ذمم واستغلال، إلى آخره، افتحوا أو أغلقوا قناة الشرق، لكن لن نوالس ونفقد شرفنا".

النهار, أسامة شرشر