النهار

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 06:11 م
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

شرايين مصر

كفر الشيخ تبحث عن فتاة هاربة مصابة بـ«الإيدز»

النهار

- الفتاة تعترف لطبيبة قبل هربها: «رجالة كتير استغلوا وجودي في الشارع وأجبروني على الدخول معهم في علاقات جنسية بـ20 جنيه في المرة»
كثفت مديرية الصحة بمحافظة كفر الشيخ بالتعاون مع قوات الأمن بالمحافظة، اليوم، من بحثها عن فتاة مصابة بالإيدز، ليس لها بيانات بمديرية الصحة.

وذهبت فتاة هزيلة نحيلة الجسد، في العقد الثالث من عمرها، منذ أيام لمستشفى الرمد بكفر الشيخ، باحثة عن علاج لخراج ظل يؤلم عينيها منذ فترة طويلة، ولم تنجح القطرات والمراهم الطبية في علاجه.

وقالت الدكتورة نسرين إبراهيم الظن، أخصائي عيون بمستشفى الرمد بكفر الشيخ، الطبيبة التي أجرت الكشف على الفتاة بالمستشفى: "منذ قرابة 3 أسابيع جاءت الفتاة إليها لتكشف على خراج ظهر في عينها منذ فترة طويلة، وبعد الكشف عليه، وجدت أن علاجها لن ينجح بالمراهم والقطرات المعتادة، وأنها تحتاج لبعض كبسولات المضاد الحيوي، الأمر الذي استدعى سؤالها إن كانت حامل أو لديها طفلا ترضعه، تجنبا لحدوث أي آثار جانبية للعقار، خاصة أن بطنها كانت كبيرة"، على حد تعبيرها.

وطلبت الظن من الفتاة إجراء تحليل حمل وسونار للتأكد من إمكانية تعاطي الدواء، لتفاجأ بانهيار الأخيرة في البكاء، قائلة: "أنا مش متجوزة، ومش معايا فلوس أعمل التحاليل، وتركت بيت أهلي وأعيش في الشارع، ولا أقدر على العمل نظرا لوجد عيب خلقي في قلبي، الأمر الذي يجعل مجهودي في العمل قليل".

واستكملت الفتاة العشرينية حكايتها قائلة: "رجالة كتير استغلوا وجودي في الشارع، وأجبروني على الدخول معهم في علاقات جنسية مقابل 20 جنيه في المرة، وأحيانا كانوا بيجبولي أكل بالفلوس".

وتابعت الظن: "بعد أيام حضرت الفتاة للمستشفى مرة أخرى، ومعها مجموعة كبيرة من التحاليل لم أطلبها، كتحليل وظائف الكبد وغيره، واتضح أنها أجرتها في معمل خاص، وليس مستشفى حكومي، كما أن نتيجة التحاليل التي كانت بحوزتها أثبتت أن الفتاة HIV positive، وهذا يعني أنها مريضة بالإيدز"، مضيفة: " عندما أبلغتها بحقيقة إصابتها بالإيدز ظلت تبكي كثيرا، ثم هربت من المستشفى رافضة تلقي العلاج، وحينها رفضت أن أنشر الخبر بالمستشفى نظرا لقلة الوعي لدى المجتمع في التعامل مع مريض الإيدز".

وأكدت الظن أنها لا تملك بيانات الفتاة، نظرا إلى أن هناك مئات المرضى يأتون للكشف يوميا، لكن حين سألتها عن محل إقامتها، قالت لها إنها تسكن بمنطقة تدعى "القنطرة البيضاء".

من جهة أخرى طلب اللواء السيد نصر محافظ كفر الشيخ القوات الأمنية تحت إشراف اللواء سامح مسلم مدير الأمن، بسرعة البحث عن هوية تلك الفتاة، عقب الحصول على تفاصيلها وملامحها من الطبيبة، من أجل عزلها وتقديم العلاج، وعدم نقل العدوى إلى آخرين.

النهار, أسامة شرشر