النهار

الأحد، 18 نوفمبر 2018 06:32 ص
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

أهم الأخبار

بيان من «حماة الإيمان» حول زيارة بابا الفاتيكان

النهار

قال بيان صادر عن رابطة "حماة الإيمان"، والذين يُعرفون أنهم أصحاب الفكر الأرثوذكسى المتشدد، بخصوص زيارة بابا الفاتيكان إلى الكنيسة القبطية: "إن زيارة بابا الفاتيكان هى زيارة لمصر، وليست للكنيسة القبطية".

وأضاف البيان: "الزيارة ليست بهدف الحوار اللاهوتى أو حول الخلافات الإيمانية، ولكنها زيارة لمصر بكل مؤسساتها ومنها الرئاسة والأزهر والكنيسة.. ليست هذه الزيارة الأولى لبابا الفاتيكان لمصر ولكن سبق وزار البابا يوحنا بولس مصر عام 2000 وزار الكنيسة القبطية وتقابل مع البابا شنودة الثالث وكانت ضمن سلسلة من الزيارات لبعض دول المنطقة" .

وتابع: "الحوار مع الكنيسة الكاثوليكية موجود منذ عقود، ويتم من خلال لجان تتبع المجمع المقدس لدى الكنيستين وأى صيغة إيمانية تصدر من خلال اللجان المختصة أو المجمع المقدس لكل كنيسة والقرارات الخاصة بإيمان أو عقيدة أو نظام أى كنيسة لا تصدر بهذا الشكل من خلال زيارة أو لقاء، ولكن من خلال المجمع المقدس على الأقل فى كنيستنا القبطية الأرثوذكسية".

واستطرد: "الخلافات بيننا، وبين الكنيسة الكاثوليكية هى بالعشرات وهناك خلافات جوهرية فى صلب العقيدة، وما زالت قائمة إلى اليوم بل، وتتزايد ولن تتحق أية وحدة إلا بالتوصل إلى صيغة إيمانية مشتركة، وتراجع كنيسة روما عن هذه الخلافات، وتصحيح التعليم فى هذه العقائد ونظن أن هذا مستحيل أن يحدث فى زيارة" .

وتابع: "أخيرًا نثق فى حكمة البابا وحرصه على إيمان الكنيسة، ووحدتها ونثق فى آبائنا الأساقفة الحريصين على إيمان الكنيسة وعقيدتها ونثق أن الكنيسة القبطية التى ظلت محافظة على الإيمان المستقيم والنظام والتقليد على ما يقرب من 2000 عام ستظل محافظة على إيمان الكنيسة وعقيدتها وثوابتها دون تفريط أو تنازل مهما كان".

بابا الفاتيكان