النهار

الثلاثاء، 13 نوفمبر 2018 05:39 ص
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

مقالات

حرب عالمية ثالثة

شعبان خليفة
شعبان خليفة

 

 

يعيش العالم حرب عالمية غير تقليدية طرفها الإرهاب فى مواجهة المدن المستقرة ...حرب  تبدو شواهدها متعددة ومتنوعة  من الطعن فى المانيا إلى الدهس فى النرويج  ثم التفجيرات فى مترو روسيا .. مرورا بإطلاق النار فى أمريكا والهجوم على البرلمان فى بريطانيا كل ذلك مسبوقاً بالذبح والحرق الداعشى فى العراق وسوريا  وليبيا ..وصولاً للتفجيرات الانتحارية التى استهدفت كنيستى مار جرجس بطنطا ومار مرقس بالإسكندرية واللذان تما وفق مخطط شيطانى استهداف إغتيال البابا تواضرس من خلال احداث ارتباك امنى فى الغربية يشتت الجهود الأمنية ليتم إغتيال البابا بعدها بنصف ساعة فى الاسكندرية ثم تنفيذ هجوم واسع على بقية الكنائس يقود إلى حرب أهليه يصعب السيطرة عليها ...لكن شجاعة ضابط شرطة شهيد ورفاقه افسدت المخطط عندما تصدى للانتحارى قبل أن يصل إلى مكان تواجد البابا ليستشهد هو ورفاقه من القوة الأمنية المكلفة بحماية الكنيسة فى مشهد يمثل نموذجاً للفداء والتضحية فى مواجهة الإرهاب  .. ما جرى وما يجرى يؤكد أننا أمام حرب عالمية فجرها الإرهاب و فق قواعد جديدة ..لا تعتمد على ساحات وميادين الحرب التقليدية والتى باتت داعش على وشك خسارتها فى العراق وسوريا وسيناء ما دفعها لتوسيع دائرة حرب الذئب المنفردة التى تعتمد على اشخاص انتحاريين تعرضوا لعمليات غسيل مخ لهذا الغرض وليكونوا وقود معركة خاسرة ..يريد منها الما دفعها لتوسيع دائرة حرب الذئب المنفردة التى تعتمد على اشخاص انتحاريين تعرضوا لعمليات غسيل مخ لهذا الغرض وليكونوا وقود معركة خاسرة ..يريد منها الإرهاب إغراق العالم فى الرعب ودوامة عنف بلا نهاية ..لكن لحسن الحظ أن شواهد التاريخ تقول إنه باستثناء الصهيونية " الكيان الصهيونى " لم تنجح حركة ارهابية فى إقامة دولة ..وعلى ايقاع التحرش الدائر بين أمريكا وكوريا الشمالية فأن دائرة الحرب العالمية الثالثة التى يعشها العالم قد تتسع دوائها فى أى لحظة ويصعب السيطرة عليها

 

مقالات النهار شعبان خليفة