النهار

الأحد، 18 نوفمبر 2018 11:27 م
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

مقالات

مياه وفلاتر

حمدى البطران
حمدى البطران

 

 

بقلم : حمدى البطران 

المشكلة أننا نشرب المياه عبر أنابيب أسبستوس قديمة ,أكل عليها الدهر وشرب , وتصل المياه الي بيوتنا عبارة عن سائل في لون مياه النيل أيام الفيضان , معكرة , وعندما نضع المياة في زجاجات بيضاء في الثلاجة. زجاج المياة الغازية. بعد يومين أو تلاتة نجد الزجاجة وقد أصبح لونها بني , ويتدرج من البني الغامق , صعودا حتي لون الشاي الخفيف في أعلا الزجاجة . وكنا كل أربعة أيام نغير الزجاجة

وعندما نعمل شاي, ونغلي المياه , ونضع المشروب في الكوب الزجاجي , ونتركه قليلا نجد طبقة من الزيت علي سطع الكوب .

من عامين ,إشتكينا لرئيس المدينة , أحالنا الي شركة المياة , أرسلت فرقة من العمال , ومعهم فني , واحد منهم ضرب حديدة كانت معه علي الماسورة التي داخلة علي العداد , وطلب من زميلة فتح الماسورة , نزلت كمية رواسب لا يعلمها إلا الله , لدرجة إن الأرض في مدخل الباب أصبحت كما لو أنك سكبت فيها مازوت , وظل العامل يضرب والقذارة تنزل من الماسورة , حتي نزلت مياه نضيفة نوعا ما , وقفلوا الماسورة , وأخذوا المعلوم .

طبعا المشكلة لم تحل , لأن المياه التي تمشي في المواسير أساسا ليست نظيفة . وهذا ما قادنا الي أن نقع ضحايا شركات النصب المعروفة بشركات الفلاتر .

في الأول أشتريت فلتر إيطالي مرحلة واحدة , وقتها كنت في القاهرة , سألت التاجر : ينفع في الصعيد ؟ . قال ينفع حتي في السودان .

أحضرته الي البيت , وركبته علي حنفية , وابتدأ العمل , وطبعا , بقي الحال علي ماهو عليه . ولكن بعد شهرين , توقف .

اخبرني صديق أن هناك فلاتر 3 مراحل , موجودة عند السباكين . رحت لمحل سباك جارنا , رحب بي , شرحت له المشكلة  قال : الحل سهل بإذن الله .وركب فلتر 3مراحل , يعني 3 شمعات. ورحنا علي البيت خلعنا الإيطالي وركبنا المصري , لقينا الشمعة بتاعة الإيطالي كما لو أنها كانت تعمل في بكابورت . المهم ركبنا الشمعات , وشغلنا , المياه أصبحت نظيفة نوعا , ولكن مشكلة الزيت في كوب الشاي مازالت كما هي .

أخبرني السباك ان كل شوية تغير شمعة في الفلتر , قبل أن يمر الشهر , نظرت الي الفلتر فوجدته قد أصبح أسود , وآخر شمعة لونها بني , ذهبت الي السباك , وطلبت تغيير الشمعات , إعتذر , وقال إن الشمعات غير موجودة , وفيه عندي واحد نازل مصر لو عاوز أخليه يجيب لك 3 . قلت مفيش مانع . أخذ مني تسعين جنيه .

ثم طرق بابي مندوب غعلانات عن الفلاتر . ومعه كتالوجات كلها صور لفلاتر , أبتداء من الإيطالي الذي كان عندي , والآخر الذي أشتريته من السباك , وصور لفلاتر وطبعا أنا اخترت واحد ست مراحل . المهم كتب عقد وقال : هات 1500جنيه ! .

والفني المختص يصل غدا للتركيب .

طبعا لازم ييجي الفني . ويركب الفلتر , وبعدين يقبضوا , ودا هو الحق , المهم أن الرجل أقتنع .. أفسحنا مكان للفتر , وأبتدإ الفني في التركيب .

وبعد ساعتين ركب الفلتر ونزلت المية النضيفة . وقال لازم التنك دا يمتلئ , وبعدين يفضي , وبعدين يمتلئ , ثم تشرب منه . وطبعا تناول 1500 جنيه ,تمن الفلتر . ثم طلب عمل عقد صيانة بمأئتي جنيه , لتغير الشمعات .

 

مقالات النهار حمدى البطران