النهار

الثلاثاء، 13 نوفمبر 2018 04:37 م
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

اقتصاد

جمعية المصدرين: نستهدف إنشاء 12 مركزا لوجيستيا في إفريقيا خلال 3 سنوات

النهار

صرح خالد الميقاتي رئيس جمعية المصدرين المصريين، بأن الجمعية تستهدف إنشاء 12 مركزا لوجيستيا في القارة الإفريقية خلال الثلاث سنوات المقبلة، منوهًا بأنه سيتم افتتاح 4 مراكز لوجستية خلال العام الحالي.

وأوضح الميقاتي، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مجلس الأعمال المصري الكيني وجمعية المصدرين والمجلس التصديري للكيماويات والتصديري للصناعات الهندسية، أن أول هذه المراكز سيتم افتتاحها خلال البعثة التي تزور كينيا في الفترة من 12 إلى 17 فبراير الجاري برئاسة وزير التجارة والصناعة المهندس طارق قابيل، و55 شركة مصرية عاملة بمجالات (الصناعات الهندسية، والصناعات الكيماوية، ومواد البناء، والصناعات الطبية، والصناعات الغذائية، والملابس، والصناعات المغذية للملابس الجاهزة).

وأشار إلى أنه سيتم خلال شهرين افتتاح مركز لوجستي بأوغندا سيكون أقل من مساحة المركز الأول الموجود بكينيا، والذي سيكون المخزن الرئيسي لتوزيع المنتجات المصرية، منوها بأن الجمعية تقدم بتسهيلات ائتمانية للمصدرين تتمثل في تمويل قبل التصدير للشركات المصرية يصل إلى نحو 50%، كما تم الاتفاق مع البنك الإسلامي بجدة على تمويل الشركات الإفريقية، والاتفاق مع البنك الإفريقي للاستيراد والتصدير على تقديم تمويل فى السداد للشركات المستوردة تصل إلى 60 يوميا.

ومن ناحية أخري، قال الميقاتي، إن "الجمعية وقعت في ديسمبر الماضي بروتوكول تعاون مع غرفة الشرقية لتأهيل وتدريب 25 مصدر في قطاعي الزراعة والمنسوجات المنزلية"، مشيرًا إلى أن الشركات ستكون جاهزة للتصدير خلال يونيو المقبل.

وأوضح أن الجمعية تعمل أيضا على إنشاء خط من الإسكندرية إلى روسيا فى نبروسيسك، كما تسعى حاليا إلى إنشاء خط بين الإسكندرية إلى مدينة رييكا الكرواتية، والتى لها محطة سكك حديدية مع 18 دولة أوروبية، مشيرًا إلى أن الجمعية بالتعاون مع المجالس التصديرية تستهدف الوصول بحجم صادرات المصرية للسوق الإفريقي إلى 50 مليار دولار.

ومن ناحيته، قال خالد أبو المكارم رئيس المجلس التصديري للصناعات الكيماوية، إن المركز اللوجستي بكينيا سيقوم بحل نحو 60% من المشكلات التى تواجه المصدرين للسوق الأفريقي، والتى تتمثل فى ارتفاع تكلفة الشحن والنقل وكذلك التسويق والبيع، منوها بأن برنامج رد الأعباء لوزارة التجارة والصناعة سيقوم برد 50% من قيمة فاتورة الشحن للسوق الأفريقية، فضلا عن تقديم دعم "رد أعباء" يتراوح من 6 إلى 10% للمنتجات التى يتم تصديرها للسوق الأفريقي حسب كل منتج".

ومن جانبه، قال المهندس حسام فريد رئيس الجانب المصري بمجلس الأعمال المصري الكيني، "إنه سيتم خلال البعثة تدشين مجلس الأعمال المشترك بجانبيه برئاسة وزيري التجارة المصري والزراعة الكيني، بالإضافة إلى عقد اجتماعات مع وزراء الصحة والطاقة، مؤكدا أننا نسعى لزيادة حجم الصادرات المصرية إلى القارة الأفريقية التي تستورد بنحو 500 مليار دولار سنويا تستحوذ مصر على نحو 3.8% من تلك الواردات"، وأوضح أنه تم حتى الآن التواصل مع 180 شركة كينية من أجل عرض لقاءات ثنائية مع الشركات المصرية المشاركة بالبعثة.

وبدوره، أشار محمد حلمي مدير إدارة أفريقيا بالتمثيل التجاري التابع لوزارة التجارة والصناعة إلي أنه سيتم مراجعة كل ما تم التوصل إليه خلال البعثة الترويجية فور انتهاء أعمالها، وذلك لتذليل العقبات التى تواجه كلا من المستوردين والمصدريين بالبلدين.

النهار, أسامة شرشر