النهار

الخميس، 15 نوفمبر 2018 12:24 م
النهار

منحازون... للحقيقة فقط

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأسامة شرشر

أهم الأخبار

«الأعلى للفلاحين»: «نحن البلد الأول في العالم في استيراد القمح وتصدير الأزمات»

النهار

ناشد حسين عبدالرحمن، رئيس المجلس الأعلى للفلاحين، وزيري "التموين والزراعة" بتعميم استلام القمح على مستوى الجمهورية بكافة الشون التي استلمت القمح العام الماضي، أو غيرها، حفاظا على ما تبقى من كرامة لهذا المحصول الاستراتيجي ومرعاة لمصالح الفلاحين، المهددة، وحالة الغضب التي بدأت تنتابهم من بعض المسئولين، قائلًا: «كفانا صنع أزمات فنحن البلد الأول في العالم في استيراد القمح وتصدير الأزمات».

وقال رئيس المجلس الأعلى للفلاحين، إن بعض الوزراء الذين تولوا مهام وزارة الزراعة خلال الفترة الأخيرة ما بعد "25 يناير"، ساهموا في صناعة الأومات التي تتعرض لها الزراعة في مصر، حيث إن العام الماضي كان سعر أردب القمح 420 جنيه وتم توريده للشون الحكوميه دون أدنى مشكلة.

وتابع عبد الرحمن: صنعت وزارة الزراعة هذا العام، الأزمات دون سبب، بدأتها بمشكلة تحديد السعر، وأيضًا اتجه الوزراء المعنيون لتحديد السعر بالسعر العالمي في محاوله لإنقاص ثمن الأردب 110 جنيه عن العام الماضي، كما تم حل المشكلة بعد "هرج ومرج" بتثبيت سعر الأردب 420 جنيها.

وأوضح رئيس المجلس الأعلى للفلاحين، أن وزير التموين، هو من تسبب في المشكلة، إثر تخوفه من دخول القمح المستورد الشون بالأسعار المدعمة، نتيجة لقيام البعض بخلط الأقماح المستوردة، بالمنزرعة في مصر للاستفادة من الدعم، وبنفس الفكر ونفس دواعي الخوف ظهرت مشكلة توريد القمح مرة أخرى بعد أن أعلن وزير الزراعة عدم استلام القمح إلا من أصحاب الحيازات وتم تدارك المشكلة.

وبين أنه جارٍ حل المشكلة، لإنهاء الأزمة، إلا أن الغريب في الأمر رفض شون بنك التنمية والائتمان الزراعي استلام القمح في بعض القرى بجميع أنحاء الجمهورية بحجة أن الشون ترابية، مشيرا إلى أنه تم حل هذه المشكلة بدمياط وتم استلام القمح في الشون الترابية.

النهار, أسامة شرشر